2018-09-26الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله20
نابلس20
جنين22
الخليل19
غزة25
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-05-12 18:34:15

وقفة حاشدة لحزب التحرير وسط رام الله نصرة للقدس

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

 نظم حزب التحرير في فلسطين اليوم السبت وقفة حاشدة وسط مدينة رام الله نصرة للقدس تحت شعار "القدس تنادي الأمة وجيوشها لتحريرها وانقاذها من صفقات المتآمرين".

ورفع المشاركون الرايات والألوية والشعارات التي دعت لرفض صفقة القرن وحل الدولتين وحل الدولة الواحدة، ودعت إلى تحرك جيوش الأمة لتستعيد دورها التاريخي والبطولي "فتكون وريثة جيش عمر وصلاح الدين وقطز".ومما ردده المشاركون من شعارات وهتافات "لا صفقات ولا خيانات بدنا جيوش ودبابات"، "يا أمريكا حلي عنا بيت المقدس كله النا"، "بدنا جيوش المسلمين هي تحرر فلسطين".

وألقى المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين، كلمة في الحشود أكد فيها على مكانة فلسطين في تاريخ الأمة، وما بذله الخلفاء وقادة الأمة في سبيل فتحها وتحريرها والدفاع عنها، ومشدداً على أن "فلسطين ليست مشروعا استثماريا، ولا حقل تجارب سياسية، وهي ليست مرتقا ولا سلما لأقزام يعتلونه ليعدوا بين الحكام وأصحاب القرار. بل فلسطين بلد عزيز إسلامي ذو مكانة عقدية وسياسية عميقة متجذرة في ثقافة الأمة ووجدانها."كما قال

واعتبر صالح أن الغرب يدرك أهمية فلسطين لذلك ما فتئ يسعى لتصفيتها، ومؤكداً أن حل الدولة الواحدة وحل الدولتين وصفقة القرن والمبادرة العربية وقرارات الأمم المتحدة كلها مساعٍ غربية لتصفية قضية فلسطين، وأن الأنظمة ووسائل إعلامها تتجنب ذكر الحل الوحيد والأصيل لقضية فلسطين وهو تحريرها كاملة.كما قال

وأكد صالح أن "حل قضية فلسطين حل أصيل، وهو ليس مستوردا من العم سام ولا من ترامب، ولا من مجلس الأمن أو هيئة الأمم، بل مستمد من دين الأمة وحضارتها. فلسطين أرض إسلامية وحلها أن تحرر كاملة من رجس يهود، وهذه مهمة جيوش الأمة التي يجب أن تتحرك لإنجازها، ولتزيل عروش الحكام الذين يحمون يهود ويقفون سدا منيعا أمام الأمة وجحافلها، ولتنصب خليفة يقودها في ساحات النصر والتمكين ونشر الدين."حسب قوله

ودعا صالح أهل فلسطين إلى أن يقفوا في وجه من وصفها بـ"المتآمرين المجرمين" الساعين لتصفية قضية فلسطين وفق مرجعيات باطلة وأسس استعمارية، وأن يعلو الأصوات لنداء جيوش الأمة وجحافلها لتتحرك لتحرير فلسطين، معتبرا هذا الخطاب هو الوحيد الذي "يرعب كيان يهود وأولياءهم الحكام، وهو الكفيل بإعادة الأمور إلى سياق التحرير الحقيقي، وهو الحل الشرعي والعملي لفلسطين."كما قال



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالشهيدمحمدابوالصادقعامالذيقضىبرصاصالاحتلالشمالالقطاع
صورإضرابشامليعمكافةمؤسساتالأونروافيغزة
صورمتضامنونونشطايزرعونأشجارافيالخانالأحمر
صورفعالياتالارباكالليليعلىحدودقطاعغزة

الأكثر قراءة