المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس22
جنين22
الخليل22
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.5624
دينار اردني5.0245
يورو4.1527
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.95
درهم اماراتي0.97
الصفحة الرئيسية »
2018-05-15 17:26:51

ملادينوف: لا يوجد تبرير لقتل الفلسطينيين "كان يوما مأساويا"

أدان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام بالشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، اليوم الثلاثاء، "كل أعمال القتل والاستخدام المفرط للقوة" من قبل الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، فيما دعا إلى التحقيق فيها.

ووصف المسؤول الأممي المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في غزة أمس الاثنين، بـ "اليوم المأساوي والحزين للشعب الفلسطيني في غزة".

جاء ذلك في الإفادة التي قدمها ميلادينوف لأعضاء مجلس الأمن الدولي، خلال الجلسة الطارئة المنعقدة حاليا بشأن قتل عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة أمس.

وفي بداية الجلسة، وقف أعضاء المجلس دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا أمس برصاص الجيش الإسرائيلي.

وقال المنسق الأممي الخاص لعملية السلام: "كان يوما حزينا ومأساويا أمس لشعب غزة، وكان أكثر الأيام دموية بالنسبة إليهم منذ 2014 (الحرب الإسرائيلية على غزة)".

وأضاف: "لا ينبغي أبدا أن يوجد أي تبرير لأعمال القتل، حيث إن ذلك لا يخدم أبدا عملية السلام، فالناس في القطاع يعيشون منذ 10 سنوات في فقر مدقع، وفي ظروف تشبه ظروف السجون".

وأردف قائلا: "وبينما يرنو سكان غزة لمستقبلهم خذلهم قادتهم، ومهما كانت دوافعهم أمس فلا يجب أبدا قتلهم، فهم يعيشون منذ 10 سنوات تحت حصار من قبل إسرائيل، وهو ما يجب أن يتوقف فورا حتى لا ننجر إلى مواجهة أخرى".

وتابع "أحداث غزة أمس كانت بمثابة مذكرة مؤلمة تشير إلى غياب السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل".

وتطرق ميلادينوف إلى الأوضاع الإنسانية المزرية التي يعيش فيها الفلسطينيون في القطاع، محذرا من النقص الحاد في "المعدات والأدوية والأسرّة بمستشفيات غزة".

وأوضح أن الأمم المتحدة تعمل في الوقت الحالي مع كل من مصر وإسرائيل، من أجل إدخال المواد المنقذة للحياة إلى داخل القطاع.

وشدد المنسق الأممي على أنه "لا بديل آخر أمام الفلسطينيين وإسرائيل سوى حل الدولتين اللتين تعيشان في سلام وأمن وحدود آمنة، وعلى المجتمع الدولي أن يزيد من جهوده، وأن يدعو الجميع إلى الإحجام عن أي أفعال أحادية من شأنها تقويض ذلك".

تجدر الإشارة أن الجيش الإسرائيلي ارتكب أمس الاثنين مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينيا وجرح أكثر من 2270 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ "النكبة" الفلسطينية.



مواضيع ذات صلة