2018-08-21الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس23
رام الله23
نابلس23
جنين26
الخليل23
غزة27
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6562
دينار اردني5.1569
يورو4.1892
جنيه مصري0.2041
ريال سعودي0.9749
درهم اماراتي0.9955
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-05-22 14:41:47
بعرقلة الاحتلال حراسه والأوقاف الإسلامية..

بكيرات: توسع الاقتحامات في الأقصى يهدف لسلب الإدارة والسيادة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث، أن توسع الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك من جانب الجماعات الصهيونية المتطرفة والمستوطنين، مؤشر على أن الاحتلال الإسرائيلي يريد أن يغير واقع قداسة المسجد الأقصى في رمضان، في مسعى لسلب الإدارة والسيادة المطلقة على المسجد.

وقال بكيرات في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "الاحتلال يَعمد إلى عرقلة عمل حراس الأقصى من جهة ويبعد الأوقاف الإسلامية من جهة أخرى، في الوقت الذي تزداد إدارته في إدخال الشرطة النسائية والخاصة، بمعنى أن الزيادة في أعداد المقتحمين سيترتب عليه زيادة في تهويد المسجد الأقصى".

وشدد على أن الاحتلال ينتهك عقيدة 2 مليار مسلم، بتخطيه كل الخطوط الحُمر، بزيادة أعداد المقتحمين الذين تجاوزوا الـ200 مقتحم منذ الأمس وأول أمس، بلباسهم الفاضح وعباراتهم البذيئة، رغم إعمار المسجد بالمعتكفين في المسجد القبلي والمصلين المسلمين.

ولفت بكيرات إلى الدور الرئيس الذي يقوم به المصلين في حماية الأقصى من المقحمين الذين يسيرون في ثلاث مسارات عن اليمن والوسط والشمال بحماية شرطة الاحتلال.

ونوه إلى استفادة إسرائيل من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشأن القدس، كي يستكمل تهويد المدينة ومقدساتها من خلال هذه الاقتحامات، لخلق عاصمة يهودية تنفيذاً لمشروع الدولة اليهودية والمقدسات اليهودية، بفرضه السيادة على الأقصى.

وعلى صعيدِ موازِ، أكد بكيرات أن الاقتحامات المتزايدة للأقصى لها ما خلفها، بقفزها على مشروع التقسيم الزماني والمكاني للأقصى إلى محاولة إنهاء وجود المسجد الأقصى، بهدمه وبناء ما يسمى بهيكلهم المزعوم على أنقاضه.

ونوه إلى أن زيادة الاقتحامات للأقصى يأتي كجزء من مخطط التهويدي الصهيوني لإنهاء الوجود العربي في القدس كعاصمة للشعب الفلسطيني، وبالتالي نحن أمام وضع خطير جداً إزاء الاقتحامات اليومية للأقصى.

وقد اقتحم عشرات المستوطنين، بينهم 30 من طلبة المعاهد التلمودية، أمس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، فيما استأنفت طواقم ما تسمى بـ" سلطة الطبيعة" التابعة للاحتلال، أعمالها التهويدية في مقبرة باب الرحمة الملاصقة للجدار الشرقي للمسجد باقتطاع جزء منها.



مواضيع ذات صلة