2018-08-21الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس23
رام الله23
نابلس23
جنين26
الخليل23
غزة27
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6562
دينار اردني5.1569
يورو4.1892
جنيه مصري0.2041
ريال سعودي0.9749
درهم اماراتي0.9955
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-05-23 00:13:31
التبريرات والتعليلات غير مقنعة

غزة الحمولة الزائدة..لماذا لم تنطبق المشاكل الاقتصادية والفنية على الضفة

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

أثارت تصريحات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات حول أزمة الرواتب في قطاع غزة، ردود أفعال غاضبة في الشارع الغزى، دفعت الكثير من السياسيين والفصائل لشن هجوم حاد عليه.

مؤكدين أن استمرار فرض  الإجراءات " العقابية" ضد قطاع غزة، يزيد من عمق الفجوة، وأن التبريرات التي تحدث عنها عريقات غير مقنعة .

وقال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في تصريحات صحفيه حول أزمة رواتب موظفي السلطة في غزة، " لم نستطيع أن ندفع الرواتب بسبب مشاكل اقتصادية وفنية".

غزة حمولة زائدة

و استهجن زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تصريحات عريقات والتي قال فيها إن السلطة لم تدفع رواتب موظفي غزة بسبب مشاكل اقتصادية وفنية.

وتساءل جرغون في تصريح له :" لماذا لم تنطبق المشاكل الاقتصادية والفنية على الضفة ؟ أم أن الضفة أنت وغيرك من تدافع عنها وتعتبر غزة حمولة زائدة؟

بدوره وصف عضو الكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض تصريحات عريقات بأنها رسوب للجنة التنفيذية وقال العوض وفق تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"،" صائب عريقات "عدم صرف رواتب غزة يعود لمشكلة فنية واقتصادية ، التنفيذية ترسب في أول اختباراتها بتنفيذ قرار المجلس الوطني ".

هذا و طالب 107 أعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني ، الحكومة الفلسطينية، بتطبيق قرارات المجلس الخاصة بصرف رواتب موظفي قطاع غزة، جاء ذلك، في عريضة وقع عليها الأعضاء..

وورد في العريضة: "نحن أعضاء المجلس الوطني الموقعون أدناه، نطالب الحكومة بالالتزام بالقرار الذي أجمع عليه المجلس الوطني، بحضور الرئيس محمود عباس، بصرف رواتب الموظفين في قطاع غزة، دون تأخير أو تسويف".

وعبّر الموقعون عن استنكارهم لـ "عدم الانصياع لقرار أعلى سلطة تشريعية في النظام السياسي الفلسطيني، وصاحب الولاية على السلطة الوطنية الفلسطينية وحكومتها".

التبريرات والتعليلات غير مقنعة

من جهته عقب الكاتب و المحلل السياسي سميح خلف على تصريحات عريقات قائلا:" بعد شهور من المعاناة يغرد صائب عريقات وعزام الأحمد وغيرهم بان عدم صرف الرواتب خلل فني ومجازا إذا صدقنا ذلك وان كانت تصريحات الرئيس وصائب عزام في تلك الأشهر تهدد وتتوعد ان لم تمكن الحكومة وان لم تسيطر على غزة ...

وأضاف خلف :" الويل والويل ، تلاعب مفضوح في حياة البشر ومرة أخرى أن صدقنا تلك الرواية خلل فني أو أزمة اقتصادية فهل الأزمة الاقتصادية فقط تخص جزء فقط من فلسطين وتحميلها أعباء هذه الأزمة .

متابعا حديثه، إذا هم ليسوا وطنيين ولا بشر هؤلاء الذين قالوا بعذر أقبح من جريمة أما الخلل الفني فنحن لسنا في العصور القديمة الخلل الفني يعني خلل في منظومة الحواسيب التي يمكن استدراكها في أسبوع على الأكثر، إذا كلامكم هراء ودجل ،غزة مستهدفة كافة التبريرات والتعليلات غير مقنعة .

استمرار هذا الانقسام الأسود

كذلك حذر محمود الزق أمين سر هيئة العمل الوطني وسكرتير جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في قطاع غزة من خطورة استمرار عدم دفع رواتب موظفي الحكومة في قطاع غزة رغم حلول شهر رمضان الكريم ورغم المعاناة القاسية التي سببها هذا الإجراء لموظفي الحكومة وأسرهم التي وصلت لحد عدم القدرة على تلبية الحد الأدنى من توفير ضرورات الحياة الكريمة .

كما ناشد الزق الرئيس محمود عباس سرعة اتخاذ اتخاذ قرار صرف رواتب موظفي الحكومة في غزة متمنيا له دوام الصحة والعافية .

وأضاف الزق وفق تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"،" بان جهات معادية عديدة تسعى لاستغلال الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة بتجييره في سياق القبول بالمشروع الأمريكي الساعي لإنشاء كينونة سياسية في غزة كحل لقضية شعبنا الوطنية مؤكدا ضرورة الحذر من تلك الدعوات التي تدعو لإنقاذ غزة إنسانيا من حيث الشكل وفي الجوهر هي تسعى لتكريس الانقسام والدفع به صوب انفصال يحقق ما تسعى له قوى الشر التي تستهدف شطب هوية شعبنا الوطنية .

وأضاف الزق بان شعبنا الفلسطيني يدرك بان السبب الرئيسي لمأساة غزة يكمن في استمرار هذا الانقسام الأسود الذي شكل ولا زال خطرا على مشروعنا الوطني وسبب كارثة انسانية لأهلنا في قطاع غزة مطالبا بضرورة انهاء هذا الانقسام باستعادة وحدة شعبنا الوطنية كشرط أساسي لمواجهة المشروع الأمريكي الخطير الساعي لشطب هوية شعبنا الوطنية

حل أزمة اقتصادية

بدوره قال الكاتب و المحلل السياسي د.علاء أبو عامر في تعقيب على تصريحات عريقات:" سبب خصومات الرواتب هي أزمة اقتصادية تعاني منها السلطة بحسب الدكتور صائب عريقات، إذاً ليس خللاً فنياً كما قيل سابقا ، وهذه الأزمة الاقتصادية على ما يبدو التي تم علاجها من خصميات رواتب قطاع غزة لن تجد حلاً قريباً، إلا إذا صدقت الأنباء أن قطر استعدت لحلها من خلال تقديم معونات مادية عاجلة للقطاع ومن ضمنها الرواتب…

مواصلا حديثه،"ياليل غزة الطويل " إذن أزمة الرواتب ليس الهدف منها الثورة على حماس كما قدر البعض، ولا هي نتيجة خلل فني في الحواسيب، هي فقط حل أزمة اقتصادية على حساب أزمة إنسانية.

وأضاف أبو عامر، يبدو أن الدراسات الاقتصادية التي درست حالة غزة من قبل خبراء في رام الله أنتجت هذا الحل الخارق، وهو أن غزة جمل المحامل في كل شيء فلتتحمل عن باقي الوطن شوي زيادة.



مواضيع ذات صلة