2018-06-18الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس26
رام الله26
نابلس26
جنين28
الخليل26
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6311
دينار اردني5.1202
يورو4.2078
جنيه مصري0.2034
ريال سعودي0.9683
درهم اماراتي0.9887
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-05-24 01:38:07

ابو ظريفة: قرارات الوطني تحتاج لأليات سريعة لوضعها موضع تنفيذ

رفح – وكالة قدس نت للأنباء

أكد طلال ابو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية على أن قرارات المجلس الوطني الفلسطني تحتاج لأليات سريعة لوضعها موضع  تنفيذ، مشددا  على رفض استمرار الاجراءات العقابية على قطاع غزة .

واعتبر أبو ظريفة أن المشاركة الفاعلة والواسعة في مسيرات العودة هو تأكيد على استمرارها رغم الحصار حتى تتحقق اهدافها ، مؤكدا بأنه مطلوب الية وطنية واضحة وشفافة لتوزيع المساعدات الاغاثية ووصولها لمستحقيها .

جاء ذلك خلال مجلس كادري ضم قيادة الجبهة الديمقراطية في محافظة رفح ولجان فروعها ومناطقها العاملة على امتداد محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

واشار ابو ظريفة الى ان الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تعتبر قرارات المجلس الوطني الفلسطيني تمثل اساساً صالحاً ومتيناً لإعادة توحيد كل القوى الفلسطينية على برنامج القواسم المشتركة والحقوق الوطنية الثابتة , وتطبيقاً لمبدأ تغليب التناقض مع الاحتلال الاسرائيلي وسياساته على كل التناقضات والخلافات الثانوية .

واكد ابو ظريفة على موقف الجبهة الذي تعتبر ان قرار المشاركة والصراع الديمقراطي من داخل المؤسسة هو الخيار الاكثر جدوى وتأثيراً , بينما لا تساهم المقاطعة الا في تعزيز نهج الانفراد وتشجيع ميول المساومة والهيمنة والاستئثار .
 
واعتبر ابو ظريفة ان خيار المشاركة لم يكن ولن يكون بديلاً عن مواصلة النضال الميداني والجماهيري , والضغط من خلال الحركة الجماهيرية من اجل احترام قرارات الاجماع الوطني وتنفيذها , ومن اجل اصلاح منظمة التحرير ودمقرطتها وتفعيل مؤسساتها , كما تجاوز المجلس المخاطر التي حذرت منها الجبهة الديمقراطية من تبني سقف سياسي هابط يتبنى ما ورد في رؤية الرئيس في خطابه امام مجلس الامن ( 20 شباط ) وتبني بدلاً من ذلك , بحزم وتطوير ملموسين , قرارات الدورتين الاخيرتين للمجلس المركزي كما تجاوز المجلس بمسؤولية واقتدار مخاطر تكريس الانقسام وابقى الباب مفتوحاً على اتساعه لاستئناف جهود المصالحة , وعززها بقرار الغاء العقوبات المفروضة على غزة , واعتماد خطة انقاذ , وقرار الرئيس الفوري بصرف الرواتب .

واوضح ابو ظريفة انه من الطبيعي ان تعكس قرارات المجلس الوطني السياسية والتنظيمية نسبة القوى التي تشكل المجلس , لكنها قطعاً تتأثر وتستجيب لضغط الجماهير وحراكها , ولقد شكلت قرارات المجلس خطوة مهمة وتاريخية , ولكن المعركة لم تنته عند هذا الحد , فالعبرة دائماً تكون في التنفيذ والالتزام , وتؤكد الجبهة الديمقراطية على انها ستواصل نضالها وجهودها الدؤوبة والمثابرة لضمان تنفيذ هذه القرارات , سواء بالنضال من داخل المؤسسة الوطنية وهيئاتها او من خلال دورها في صفوف الحركة الجماهيرية .

وحول مسيرات العودة والموقف منها خاصة ما بعد 14/5 اكد ابو ظريفة على موقف الجبهة الداعي الى ضرورة استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقق الاهداف التي انطلقت من اجلها هذه المسيرات .

واعتبر ابو ظريفة ان المراجعة التي تمت على يد اللجنة الوطنية العليا مهمة جداً تناولت فيها ثغرات الميدان وضرورة تجاوزها او تحديد الهدف المباشرة بكسر الحصار او الاستراتيجية التي تندرج في اطار النضال الوطني ضد سياسة الاحتلال وعدوان الادارة الامريكية والمحافظة على الوحدة الميدانية تحت علم فلسطين والادارة لهذا الفعل الوطني الكفاحي والحركة السياسية يجب ان تكون في اطارها الوطني بعيد عن أي اشكال فردية في ادارة الاقتراحات او المبادرات التي تقدم من الاطراف العربية والدولية تضعف من القرار الوطني في اطار اللجنة الوطنية .

واشار ابو ظريفة الى ضرورة الاتفاق على الية وطنية لتوزيع المساعدات ببعدها الاغاثي او المادي لتصل الى محتاجيها من الفقراء والاسر الميسورة بعيداً عن الشكل العشوائي الذي يؤدي الى سوء التوزيع , وبما يعزز من مبدء العدالة والشفافية والشراكة المجتمعية ورفض استخدام المساعدات بأي اشكال اخرى حزبية او فئوية بعيداً عن الكل الوطني .

وحول الاجراءات العقابية على قطاع غزة عبر ابو ظريفة على موقف الجبهة الرافض لكل التبريرات التي تقدمها القيادة الفلسطينية تحت ذرائع واهية بدءاً من الخلل الفني الاداري الى الوضع الاقتصادي مطالب بوضع قرار المجلس الوطني الذي اقر الغاء جميع الاجراءات العقابية على قطاع غزة ووضعها موضع تنفيذ وانزال الرواتب دون أي تباطء او تسويف وطالب اللجنة التنفيذية بضرورة العمل والضغط لرفع هذه الاجراءات .



مواضيع ذات صلة