2018-07-23الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس29
رام الله29
نابلس29
جنين32
الخليل28
غزة30
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6314
دينار اردني5.1219
يورو4.2508
جنيه مصري0.2027
ريال سعودي0.9683
درهم اماراتي0.9887
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-06-06 14:05:50
الوحيدة التي تلتقي عليها الأمة..

الخطيب: قضية الأقصى رابحة دائما وسيخيب من يتآمر عليها

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر كمال الخطيب، أن الاحتلال الإسرائيلي يعتمد سياسية التدرج في خطواته تجاه المسجد الأقصى المبارك، وذلك بإقدامه على الخطوة ثم ينظر إلى ردود الفعل عليها، وبناء على تقيمه لردة الفعل، يبدأ بالخطوة التي تليها.

وقال الخطيب في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "اقتحامات الأقصى كانت في البداية شبة نادرة، ثم بدأت تتطور لدخول أعداد كبيرة، ثم بدأت الاقتحامات الصباحية فقط، لتصبح بعد الظهر، ومن ثم تم الزيادة ساعة للصباح وساعة لما بعد الظهر، لافتاً إلى أنه منذ 3 سنوات كان لا يتم اقتحام الأقصى في رمضان أبداً".

وأضاف أن اقتحامات المستوطنين وتدنيسهم للأقصى ليست جديدة، وإنما الحال بدأ منذ أربع سنوات، منوهاً إلى اقتحام الأقصى والاعتداء في العام 2014، على المعتكفين والمصلين في ليلة القدر.

وشدد قائلاً: "وكأن الاحتلال يريد أن يقول، أن السيادة في الأقصى لي وليس لغيري، وأقرر من يسمح له بالدخول ومن لا يسمح له بالدخول، وذلك تأكيداً لدعمه أن المكان لليهود وليس للمستوطنين وحدهم فقط".

واستدرك قائلاً: "الاحتلال يدرك حالة تغيب الأمة عن دورها، بل تآمر كثير من الجهات العربية والإسلامية التي تقبل بهذه الوضعية، لذلك يجد الوضع مريحا، متسائلاً : "لماذا لا يذهب أكثر من ذلك؟".

ومضى قائلاً: "أمام هذا التدنيس الوقح المتمسك بانتهاك حرمة الأقصى في رمضان وفي الأيام الأخيرة منه، لابد أن يشعر كل مسلم بالعار".

وفيما يتعلق بالمعوقات التي يضعها الاحتلال لعرقلة وصول المصلين والمعتكفين للأقصى، أكد الخطيب، قائلاً: "نحن بين يدي صراع فيه بعد نفسي ومعنوي، والاحتلال يريد أن يجعل أبناء شعبنا، لا يحتملوا الضغط والملاحقة، ليديروا ظهرهم للقدس والأقصى، لكن العكس يجب أن يكون رغم التضيق والمعاناة الإبعاد".

وأضاف: "هذا عهدنا بشعبنا لن يدير ظهره للأقصى ولن يتخلى عنه، لهؤلاء المستوطنين ومن يدعمهم، مهما كان الثمن، ليبقى الأقصى، وأنه يكون هيكلهم المزعوم".

وشدد على أن المسجد الأقصى الرقم الصعب، وأنه الحاضر والغائب، رغم أن هناك نوع من الفتور في التواصل وحماسة الإقبال عليه بعد رمضان، لكنه يبقى من يقدح الزناد، باعتباره صاحب المغناطيسية والجاذبية التي من خلالها تجتمع الأمة حوله، لأنه قضية رابحة دائماً سيخيب من يعمل عكسها ويتآمر عليها.

وجدد مستوطنون متطرّفون، صباح اليوم الأربعاء، اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حراسة مشددة في ظلّ تواجد عدد كبير من المصلين والمعتكفين.

وردّ المصلون على اقتحام المستوطنين بصيحات التكبير، رفضًا للاقتحام.

وشرعت سلطات الاحتلال منذ الصباح، بتوقيف الحافلات المتوجهة إلى القدس، بحثًا عن مواطنين لا يحملون هوية القدس لتوقيفهم وإبعادهم.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقطعانالمستوطنينتقتحمشارعبئرالسبعوسطالخليل
صورقواتالاحتلالتغلقوسطالخليل
صورمحافظمحافظةراماللهوالبيرةليلىغنامتفتتحمهرجانالتينالشوكيالأولفيبلدةنعلين
صورجماهيرغفيرةبقطاعغزةتشيعجثامينشهداالأمس

الأكثر قراءة