المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله11
نابلس11
جنين11
الخليل11
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-06-20 20:54:24

القيادات السياسية والعسكرية الإسرائيلية تهدد فصائل المقاومة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

هددت  القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بعد ليلة حامية الوطيس، شهدت خلالها تبادل للقصف بين الجانبين.

وجاءت التهديدات الإسرائيلية من رأس الهرم السياسي والعسكري، في مراسيم تخريج فوج جديد من الضباط من الكلية الحربية.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد أصدرت بيانا عسكريا، جددت فيه تأكيدها على معادلة "القصف بالقصف"، وأنها لن تسمح لإسرائيل بفرض معادلاتها "العدوانية على الشعب الفلسطيني ومقاومته"، مشددة على أن "قيادة الاحتلال ستتحمل المسؤولية الكاملة عن أي عدوان".

ورد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على ذلك قائلا، "إننا نمتلك سلاما مباركا مع مصر والأردن، سلام صامد رغم كل عواصف الزمن، ولكننا نرى في بعض الجبهات حولنا، أعداء يهاجموننا أو يحاولنا مهاجمتنا، لا أنوي الإفصاح عن الخطوات التي نخطط لاتخاذها حيال غزة، ولكننا مستعدون لكل سيناريو، وحدة عملياتنا ستتصاعد وفق الحاجة، ومن الأفضل لأعدائنا أن يفهموا ذلك وحالا".

أما بما يتعلق في سوريا، فقال "نعمل باستمرار من أجل منع تموضع القوات العسكرية الإيرانية والقوات الموالية لها هناك. لن نسمح لمن يدعو إلى تدميرنا بتحويل سوريا إلى قاعدة لشن الهجمات على إسرائيل. قبضة الجيش الإسرائيلي الفولاذية، تضرب وستواصل ضرب كل من يحاول المس بنا بقوة".

وانضم وزير الجيش أفغيدور ليبرمان إلى لهجة نتنياهو التهديدية، فقال مخاطبا الخريجين "نتعامل بذات الوقت مع طائرات العدو وصواريخه بعيدة المدى، وعليه، فإن التحديات التي تواجهنا مركّبة جدا، وأنتم، كجيل القادة المستقبلي، سيكون عليكم مواجهتها بمهنية وحزم". وأضاف "ليس لدي شك ما ستكون النتيجة النهائية، ولكن لدي 3 كلمات لحماس حول ما جرى أمس: هذا كان خطأ".

وقال قائد هيئة الأركان للجيش الإسرائيلي، الفريق غادي آيزينكوت إن "الجيش يعمل على مدار الساعة بمبادرة معروفة لأعدائنا. سنستمر بضربهم، وسنعيد الأمن لسكان الجنوب، مقتنع بأننا سنحقق ذلك بالحكمة والحزم وقريبا". كما وألقى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين (روبي) ريفلين كلمة في الحفل.

واحتدم الخلاف الأربعاء، في الكبنيت الإسرائيلي (المجلس الوزاري المصغّر للشؤون الأمنية والسياسية)، حول استهداف مطلقي البالونات المفخخة والطائرات الورقية الحارقة من قطاع غزة إلى إسرائيل.

ويعارض وزير الإسكان والجنرال السابق يوآف غلانت (حزب كلنا)، استهداف هؤلاء، في حين يؤيد ذلك وزير التربية نفتالي بنيت، زعيم حزب "البيت اليهودي".

من جانبه قال الناطق بلسان حركة حماس فوزي برهوم، إن الحركة "غير معنية بالدخول في حرب مع إسرائيل، ولكننا سنظل دائما على استعداد بالقيام بواجبنا الوطني، بالدفاع عن شعبنا الفلسطيني، وكسر معادلات الاحتلال الصهيوني"، متهما إسرائيل "بالبدء بالتصعيد".

وقال برهوم إنه "إذا كانت إسرائيل تعتقد أن قصفها سيمر بدون رد، فهي مخطئة، المقاومة أرست رسالة قوية، أن القصف سيواجه بالقصف، وأنها لن تسمح لإسرائيل بإرساء قواعد جديدة للاشتباك".

وأيد جنرال إسرائيلي سابق الأربعاء، العودة إلى سياسة الاغتيالات، بيد أنه شدد على عدم استثناء "القيادة السياسية" لحماس منها.



مواضيع ذات صلة