2018-11-21الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله14
نابلس15
جنين15
الخليل16
غزة15
رفح15
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-06-22 00:44:32
الرئاسة تدين والهباش يحذر

فيديو المستوطنون يقيمون احتفالا صاخبا بساحات الحرم الإبراهيمي

الخليل - وكالة قدس نت للأنباء

أقام عشرات المستوطنين الليلة احتفالا صاخبا في ساحات الحرم الإبراهيمي الشريف، بدعوى إدخالهم التوراة إلى الحرم.

وقال مدير الحرم ورئيس سدنته الشيخ حفظي أبو سنينة، إن "عشرات المستوطنين اقتحموا الحرم، وأقاموا حفلة صاخبة في ساحاته الخارجية، وأدوا طقوسا تلمودية، في إطار تهويد الحرم المستمر، حيث بدأوا منذ ساعات الصباح التحضير لهذا الاحتفال الذي تزامن مع صلاة العشاء، وفي ظل تواجد عشرات الحاخامات وما يسمى بوزير الأمن الداخلي."

واعتبر أبو اسنينة أن "حكومة الاحتلال تحاول تعزيز وجود المستوطنين في الحرم الإبراهيمي الشريف كرد على التواجد الكبير من قبل المواطنين الفلسطينيين في شهر رمضان المبارك."

من جهتها، أكدت مديرية أوقاف الخليل في بيان لها، أن "هذا الاحتفال يعد انتهاكا خطيرا ومساسا بمكانة الحرم الشريف، وسابقة خطيرة تمس مشاعر المسلمين. وحملت حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن هذا الاعتداء، وعن إطلاق يد المستوطنين وتدنيس الحرم، وفرض اجراءات تهويدية بحقه."

ودعت المديرية كافة المؤسسات الحقوقية والمؤسسات الدولية وعلى رأسها منظمة العلوم والثقافة "اليونسكو" لتحمل مسؤولياتها تجاه الحرم ووقف الانتهاكات الإسرائيلية بحقه.

بدوره، أكد محافظ الخليل كامل حميد أن "كل هذه الاستفزازات والإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الحرم الإبراهيمي الشريف لن تثني القيادة والشعب الفلسطيني عن حقه الديني والتاريخي في الحرم، وسيستمر العمل من أجل إحقاق الحق الفلسطيني، خاصة في ظل التواجد الكبير وعمارة المسجد من قبل أبناء شعبنا الفلسطيني."

 

وأدانت الرئاسة الفلسطينية اقتحام المستوطنين الحرم الإبراهيمي الشريف، وقيامهم بممارسة طقوس دينية مستفزة لمشاعر المسلمين.

وأكدت الرئاسة في بيان لها، رفضها الكامل لهذه الإجراءات الخطيرة التي من شأنها تحويل الصراع من سياسي إلى ديني، محملة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن هذا العدوان وتداعياته، خاصة وأن ما يسمى وزير الأمن الداخلي كان مشاركا في هذه الأعمال العدوانية.

وحذر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، من التدنيس والاعتداء على حرمة وقدسية الحرم الإبراهيمي، عقب قيام مجموعات إرهابية إسرائيلية بتنظيم حفلات موسيقية وغنائية نقلتها على الهواء مباشرة وسائل الإعلام الإسرائيلية الرسمية، وبتغطية وحماية من شرطة وجيش الاحتلال، وتشجيع رسمي من الحكومة الاسرائيلية اليمينة، التي تمارس إرهاب دولة منظم ينتهك القوانين الدولية والإنسانية، ويقود المنطقة إلى حرب دينية.

ووجه الهباش نداء عاجلا إلى كل الأحرار والمؤسسات الحقوقية الدولية للتحرك الفوري لوقف هذه الجريمة، ووضع حد لدولة الاحتلال لترفع يدها عن الأماكن المقدسة في دولة فلسطين، الإسلامية والمسيحية منها.

وأضاف أن" استمرار دولة الاحتلال في جرائمها بحق المقدسات، سواء في القدس أو الخليل، يدفع المنطقة والعالم إلى ما لا تحمد عقباه."

وأكد أن "القيادة الفلسطينية مستمرة في الدفاع عن مقدساتنا وأرضنا، وأن جرائم الاحتلال بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية، بما في ذلك الانتهاكات اليومية من خلال اقتحامها وتدنيسها أو مشروعات القوانين التي تشرعها دولة الاحتلال أو محاولات التقسيم وفرض السيادة الاسرائيلية عليها، لن تمر."

 وتابع أن "هذه الجرائم لن تثنينا عن حماية مقدساتنا والدفاع عنها، وأن شعبنا رفض الإجراءات التي فرضتها دولة الاحتلال بحق الحرم الإبراهيمي إبان المجزرة التي ارتكبها الارهابي اليهودي باروخ غولدشتاين قبل 24 عاما."

وطالب الهباش أبناء الشعب الفلسطيني للذود عن مقدساته والدفاع عنها والرباط فيها وتكثيف التواجد داخلها، والتصدي للهجمة المسعورة من قبل دولة الاحتلال، وتوحيد الجهود والمواقف خلف القيادة لحماية المقدسات ومعاقبة دولة الاحتلال على ما تقترفه من جرائم وعمليات تزوير للحضارة والتاريخ.



مواضيع ذات صلة