المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين23
الخليل20
غزة25
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-06-25 12:46:22
في ذكرى عملية الوهم المتبدد..

القسام: لا زال العدو يبيعُ الوهم لجمهوره

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، إن "الاحتلال وقادته لا زالوا كعادتهم وفي الذكرى الثانية عشر لعملية "الوهم المتبدد"، يبيعون الوهم لجمهورهم ولأهالي الجنود الأسرى في قطاع غزة".

وأكدت الكتائب، أن "عملية "الوهم المتبدد" أذلت فيها المقاومة الفلسطينية  ورأس حربتها كتائب القسام أسطورة جيش العدو، وبموجبها، وبدماء وعرق منفذيها، وبشروط قادتها، كانت صفقة "وفاء الأحرار" التي قلدت عدداً من الأسرى البواسل وسام الحرية".

وأضافت: "لا زال بقية أسرانا يتنظرون كتائب القسام أن تقلدهم الأوسمة الممهورة بأسمائهم عما قريب".

وقالت إنه "على ما يبدو أن العدو الصهيوني لم يعي الدرس الأول جيداً أو أنه يتناسى، فلا زال يعاود وبنفس الطريقة التعامل مع أسراه الذين تمكنت المقاومة من اعتقالهم وإدخالهم في ظل الكتائب الذي لن يكشف خباياهم إلا بصفقة مشرفة وبشروط المقاومة".

ولفتت الكتائب إلى "تأكيدات الناطق العسكري باسمها أبو عبيدة، في تصريحات سابقة أن العدو يتهرب من دفع الاستحقاقات لصفقة جديدة، ويحاول نشر الأكاذيب ويضلل جمهوره بدعاوى ساقطة وهذا عهدنا به".

وأضاف :"السلوك الذي ينتهجه العدو مع جنوده الأسرى بغزة لن يغير من واقع الأمر شيئاً ولن ينفعه هذا التهرب طال الزمان أم قصر وإن عامل الزمن لن يكون أبداً في صالح العدو إن هو توهم ذلك".

وشددت الكتائب على أن "الحقيقة التي يجب أن يعلمها أهالي الجنود الصهاينة الأسرى في غزة أنهم لن يروا أبناءهم إلا بالضغط على قيادتهم التي تركت أبناءهم خلفهم في ظلمات قطاع غزة، وعقد صفقة مشرفة مع المقاومة، كما أكدت كتائب القسام على ذلك أكثر من مرة".

واستعرضت الكتائب نتائج عملية "الوهم المتبدد" بعد مرور 12 عاماً عليها، حيث بددت أمن الاحتلال وجنوده، وما زالت نتائجها حاضرة حتى اللحظة لتذكر الاحتلال دائماً أنه لا مفرّ من دفع الاستحقاقات لصفقة جديدة.

أولا/ النتائج المباشرة:

1- الخسائر البشرية: أسر الجندي "جلعاد شاليط" من داخل دبابته، كما أسفرت العملية عن مقتل قائد الدبابة ومساعده بالإضافة إلى إصابة ستة آخرين بجراح.

2- الخسائر المادية: تم خلال العملية تدمير دبابة الميركافا (3) المطورة، وكذلك ناقلة جند مصفحة بالإضافة إلى حدوث أضرار جزئية في الموقع العسكري الاستخباري (البرج الأحمر).

3- الخسارة الأمنية: ألحقت هذه العملية خسارة أمنية فادحة بالاحتلال، وعلى إثر هذه العملية نشبت خلافات حادة بين جهاز "الشاباك" والجيش حول الفشل الاستخباري الذي صاحب العملية، من خلال قدرة الفصائل على حفر النفق الذي استخدم في عملية الاقتحام دون أن يتم اكتشاف أمره ويقوم بتدميره قبل تنفيذ العملية.

ثانيا/ النتائج غير المباشرة:

1- إتمام صفقة الحرائر: حيث جرت هذه الصفقة برعاية الوسيط الألماني، وهي قيام الاحتلال بالإفراج عن (20) أسيرة فلسطينية، وثلاثة أسرى من الجولان السوري، مقابل شريط فيديو لمدة دقيقة يظهر الجندي الأسير.

2- إتمام صفقة وفاء الأحرار: تمت هذه الصفقة بوساطة من المخابرات المصرية، وكان العدد الكلي للأسرى المفرج عنهم في الصفقة (1027) وتمت على مرحلتين:

• المرحلة الأولى: تشمل (450) أسيرا منهم (315) محكومين بالسجن المؤبد والباقي من المحكوميات العالية، إضافة إلى (27) أسيرة منهم خمسة محكوم عليهن بالسجن المؤبد.

• المرحلة الثانية: تم تنفيذها بعد شهرين من تنفيذ المرحلة الأولى وفق معايير أهمها أن لا يكون الأسرى المفرج عنهم معتقلين على خلفية جنائية.

وأكدت الكتائب أنها تعمل "ليل نهار لفكاك أسر الأسرى عما قريب، بجهود رجال مخلصين ومجاهدون أفذاذ تمكنوا من صعق جيش العدو مرة أخرى خلال معركة "العصف المأكول" وغيرها من المعارك والميادين، فأسروا الجنود لينعم أسرانا بالحرية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله
صورمسيرةسلميةعقبصلاةالجمعةتضامنامعأهاليقريةالخانالأحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة