المدينة اليومالحالة
القدس30
رام الله30
نابلس30
جنين32
الخليل30
غزة30
رفح31
العملة السعر
دولار امريكي3.6282
دينار اردني5.1174
يورو4.2554
جنيه مصري0.203
ريال سعودي0.9675
درهم اماراتي0.9879
الصفحة الرئيسية » الأسرى
2018-07-06 12:36:49

لقاءً تضامني مع فلسطين والاسرى في قاعة الحركة الثقافية في بنت جبيل

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

نظمت اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال والحركة الثقافية في لبنان لقاء تضامني مع فلسطين والاسرى الفلسطينيين تحت عنوان خميس الاسرى 134 في قاعة الحركة الثقافية في بنت جبيل، وتقدم الحضور  بلال شرارة رئيس الحركة الثقافية ، وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة ، عضو قيادة حركة فتح يوسف زمزم ، امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى يحي المعلم ، مسؤول العلاقات اللبنانية الفلسطينية في حركة "امل" اقليم جبل عامل صدر داود ، ورئيس حزب الوفاء اللبناني احمد علوان، عضو قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان عبد كنعان ، ممثل حزب الله فضيلة الشيخ امين سعد ، رئيس جمعية "التواصل اللبناني الفلسطيني" عبد فقيه ، وقيادات من حركة امل وجبهة التحرير الفلسطينية وحركة فتح والهيئات النسائية اللبنانية والفلسطينية، وفاعليات وشخصيات وقيادات وطنية لبنانية وفلسطينية، وبعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا لارواح الشهداء .

ـ رحب رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه بالحضور متوجها بالشكر للحركة الثقافية ورئيسها بلال شرارة لرعايته هذا اللقاء ، كما حيا دور حركة امل وكل الاحزاب والقوى الوطنية والمقاومة في لبنان بمساندة الشعب الفلسطيني.

ـ والقى كلمة الحركة الثقافية احمد نزال ، قال فيها السلام على فلسطين التي تقدم الشهيد تلو الشهيد ، السلام على مقدساتها وشهدائها السلام على القدس مدينة المدائن ، مدينة ممهؤرة بالعقد الالهي ، واضاف ان التضامن مع الاسرى والمعتقلين في السجون الاسرائيلية هو احياء لقضيتهم الانسانية وللقضية سبب جوهري في انفجار ثورتهم وهو يمثل ضميرنا الحي الذي ضحى من اجلها الاسرى والمعتقلين وهي قضية مركزية ذو وجهين لاجيالنا العربية التي تفضح العدو امام الراي العام العالمي ، واكد ان المطلوب من كل الحكومات والبرلمانات والاحزاب على راس البرامج ادخال قضية فلسطين في النسيج الثقافي والتربوي وتعاطي الدول العربية معها في سن قوانين وتشريعات ، لافتا اننا في الحركة الثقافية نؤكد التزامنا بالقضية الفلسطينية والدفاع عن الاسرى ورفض التطبيع مع العدو سيما ما سمي بصفقة القرن ، متمنيا للشعب الفلسطيني النصر والحرية واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

ـ والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية عضو قيادة اقليم لبنان لحركة فتح يوسف زمزم ، حيث رحب بالحضور جميعا ، وقال في هذا اللقاء االتضامني الذي تقيمه اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والحركة الثقافية في بنت جبيل الجنوبية التي تصدت مع الثورةالفلسطينية لالة العدو ، حيث تمكنت المقاومة من تحرير الجنوب من العدو ووشكل انتصار تموز 2006 نقطة تحول هامة في مسيرة المقاومة الوطنية والاسلامية ، واضاف نحن نقف اليوم للتضامن مع الاسرى الذي بلغ عددهم 7000 اسير نساء وشيوخ واطفال وجرحى ومنهم رمز الطفولة عهد التميمي ، وحمل الاحتلال المسؤولية وطالب الامم المتحدة وحقوق الانسان العمل على الافراج عنهم ، واكد ان شعبنا الفلسطيني لن يخضع ولن يستسلم وهو يخوض معركة الدم و مسيرة الثورة التي لن تتوقف حتى تحقيق اهدافها بالحرية والعودة والدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .. واضاف ان الولايات المتحدة تشن حربا على شعبنا الفلسطيني والقرارات الامريكية الصهيونية بشان القدس تدل على ان الولايات المتحدة منحازة للكيان الصهيوني وهي غير مؤهلة للسلام وصفقة القرن مرفوضة من شعبنا الفلسطيني واي محاولة لتحويل شعبنا الى مساعدات انسانية مصيرها الفشل وعلى حركة حماس ان تدرك وعليها ان توافق على انجاز المصالحة ،

وشدد زمزم على وحدة التلاحم اللبناني -الفلسطيني في مواجهة العدو والتمسك بمنظمة التحرير ممثلا شرعيا وحيدا و مواصلة النضال بكافة الوسائل حتى تحقيق اهداف شعبنا في الحرية والعودة والقدس عاصمة .

ـ والقى كلمة حركة امل القاها سليم نصار مسؤول الحركة في منطقة بنت جبيل رحب بالحضور جميعا وقال في خميس الاسرى هو مجددا شرفاء الامة للتضامن مع اسرى الامة وان فلسطين هي قضية العرب والمسلمين ، واضاف فان تضحيات هؤلاء الاسرى يجب ان لاتكون بدون دولة فلسطين وقدسها لا حرية لامة في زمن يريدونه اسرائيليا ، وعهدنا خالدا بانتصارات المقاومة، و قال سجانه واحدا ومصيره واحدا مقاومة نصر وحرية ،هذا ما اكدته بنت جبيل حيث خطت اروع ملاحم البطولة والصمود والعزة والكرامة ، واضاف ان السيد موسى الصدر ارسى ايمانا عميقا ونهجا ثابتا بان شرف القدس يابى ان يتحرر الا على ايدي المؤمنين الشرفاء واخوانهم في فلسطين ولبنان وكل اصقاع البلاد العربية الذين لا ينسون عشقهم لفلسطين.

ـ والقى كلمة المنتدى القومي العربي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة حيا الحضور جميعا احزاب لبنانية وفصائل فلسطينية وجمعيات ومؤسسات وشخصيات، مشيدا بدور وعطاء الاستاذ بلال شرارة رئيس الحركة الثقافية ، وقال نلتقي في بنت جبيل هذه المدينة المقاومة وهنا نتذكر التلاحم اللبناني - الفلسطيني الذي عمد بالدم في تلة شلعبون ومسعود، حيث قاتلت مدينة بنت جبيل وقاومت وشاركت في كافة المعارك فاحتضنت فلسطين وتصدت لاجتياح 1978 و1982 ورسمت دماء الشهداء شعلة مضيئة مزهوة بأكليل الغار والانتصارات على جباهها، لتسجل في كتاب التاريخ ملاحم جديدة للنصر المؤزر الحتمي الاكيد عام 2000 وانتصار 2006 للمقاومة الاسلامية والوطنية اللبنانية ، حيث اسقطت بانتصاراتها ، تلك الشروط الصهيونية الامبريالية الامريكية .

واكد الجمعة بأن مسيرات العودة أثبتت من جديد أن شعبنا الفلسطيني قادر على الإبداع و الابتكار، من خلال ما يقدمه من أشكال جديدة في النضال الفلسطيني لمواجهة عنصرية و همجية المحتل، مشيرا أن صمود القيادة الفلسطينية ودعمها لمسيرات العودة الشعبية و المقاومة الشعبية سيتواصل، لا سيما أنها حق كفلته الأعراف و المواثيق الدولية للشعب الفلسطيني، للمطالبة بحقه في تقرير المصير و عودته الى أراضيه المحتلة، و من خلالها سيتم اعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية، لافتا ان الشعب الفلسطيني يسجل ملحمة بطولية في مواجهة الاحتلال الصهيوني، وهو مصمم على إسقاط كل المؤامرات التي تستهدف إنهاء وجوده وطمس قضيّته الوطنية العادلة.

ورأى الجمعة ان ما تتعرض له القضية الفلسطينية من هجمة امريكية صهيونية رجعية عربية عبر ما يسمى بصفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية من خلال شطب القدس وحق عودة اللاجئين ، داعيا الى استتهاض الطاقات وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وبالوحدة نحقق الانتصارات ونحن هنا في بنت جبيل المعطاءة نؤكد لكم ان قضية الاسرى حملتها اللجنة الوطنية والمنتدى القومي العربي والحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة وعلى مستوى احزابنا وتحركاتنا ونثمن عاليا الدور الذي يلعبه الاستاذ معن بشور وهذه اللجنة التي ما زالت تحمل ملف الاسرى والمعتقلين وحيا قادة الحركة الاسيرة مروان البرغوثي واحمد سعدات وسامر العيساوي وباسم الخندقجي ووائل سمارة والطفلة المناضلة ايقونة فلسطين عهد التميمي .

وشدد الجمعة على تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية التي رسخت بالدم ، مؤكدا على مواقف سماحة الامام المغيب السيد موسى الصدر الذي حمل قضية فلسطين بعقله وقلبه و وجدانه حيث قال ساحمي القضية الفلسطينية بجبتي وعمامتي ودافع عنها وقدر عاليا دور حركة امل وعلى راسها دولة الرئيس الاستاذ نييه بري هذا الرجل الذي حمل قضية فلسطين على كل المستويات وهو يقف بشكل دائم مع حقوق الشعب الفلسطيني وايضا موقف سيد المقاومة السيد حسن نصرالله وكل الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية ، مهنئا المقاومة في انتصار تموز الذي شكل بوصلة النضال .

ـ والقى كلمة حزب الله القاها فضيلة الشيخ امين سعد مسؤول الحوزة العلمية قال فيها نحن في تموز نبارك لكم الانتصار العظيم ونسال الله ان يوالي الانتصار بعد الانتصار سيما وقد وعد سيد المقاومة رسالة حب ودعم لفلسطين واهلها وهم الاحرار الحقيقيون ، ولفت ان صغار هذه الامة المتواطؤون على قضية فلسطين التابعين لاميركا هم التجار البائعون لمن لا يملكون في صفقة الخيانة العظمى ، واضاف فلسطين هذه عزيزة طالما فيها شعب ابي ومقاومون احرار شيوخهم واطفالهم وشبابهم العزل يواجهون الاحتلال باجسادهم، واسراهم لم يخضعوا ويستسلموا رغم حرمانهم اقل حقوقهم ولا من سائل لمن نصبوا انفسهم حماة لامريكا انهم القلة ، ولكن نقول للشعب الفلسطيني انتم الكثرة نحن معكم ومع نضالكم واشرف الناس معكم والمقاومة الاسلامية وسيدها معكم ، رغم كل التحديات .. القدس عاصمتكم ..والحرية للاسرى .. ولفلسطين العزة والكرامة.

ـ والقى الشاعر الجنوبي ابن الحركة الثقافية سليم علاء الدين قصيدة شعرية عن الاسرى وفلسطين نالت اعجاب الحضور .

ـ كلمة الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة القاها احمد علوان رئيس حزب الوفاء اللبناني رحب بالحضور جميعا وقال ، من ارض بنت جبيل في قلب جبل عامل المعطاء المقاوم ارض الدم الطاهرة الزكية ارض الشهداء والبلدة التي كانت عصية على الجيش الصهيوني وقدمت الشهيد تلو الشهيد ، جئناكم اليوم لنقول لكافة اسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني باننا معكم وسنعمل باذن الله بان يكون خميس الاسرى الذي تقيمه اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى يوما عربيا يشمل كل اقطار العالم ليقفوا موقفا موحدا يكون شعاره الحرية لاسرانا والتحرير لقدسنا الشريف العاصمة الابدية لفلسطين ، وطالب الدول العربية والمعنية بحقوق الانسان وخاصة الصليب الاحمر الدولي ايلاء هذه القضية ما تستحقه من اهتمام ، مطالبا العالم حسم الموقف الانساني لصالح اسرانا وانزال اشد العقوبات بهذا العدو حتى لا تبقى الاتفاقيات حبرا على ورق .. وفي الختام حيا اهلنا في فلسطين و مسيرات العودة في شهرها الرابع.

ـ والقى كلمة اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين القاها امين سرها يحي المعلم ، حيث قال ليس غريبا على مدينة بنت جبيل المرفوعة الجباه والقامات الشامخة الذين رابطوا باقسى الظروف ليحققوا الانتصارات ، واضاف ليس غريبا ان تحتضن بين جبيل والحركة الثقافية خميس الاسرى الرابع والثلاثين بعد المائة الذي تنظمه اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمفقودين في العديد من المناطق اللبنانية وامام مقر الصليب الاحمر الدولي ، لنؤكد بان عدو الامة هو الكيان الغاصب في فلسطين وشعبها اليوم يحبط كل مؤامرات صفقة القرن وتهويد القدس وذلك بفضل شهداء وجرحى مسيرات العودة ،ووجه بمناسبة انتصار تموز تحية اكبار للذين استبسلوا ليحفظوا لبنان وللعرب العزة والكرامة واللذين حرروا العقل العربي من تفوق اسرائيل وان هزيمتها ممكنة .. واصبح العقل الصهيوني هو المكبل والذي يخشى قوة المقاومة وخطها ونهجها وانتصارها .



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجماهيرغفيرةبقطاعغزةتشيعجثامينشهداالأمس
صوروداعشهداالقصفعليمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالشرقخانيونسجنوبقطاعغزة
صورجثمانالشهيدعبدالكريمرضوانالذيقضىبقصفاسرائيليشرقرفح

الأكثر قراءة