2018-10-16الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس19
رام الله19
نابلس20
جنين22
الخليل18
غزة24
رفح24
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-07-21 15:49:27
غداً إحياء ما يسمى خراب الهيكل المزعوم..

أبو عرفة: قد نسمع عن إغلاق الأقصى نهائياً بعد اكتمال تقسيمه زمانياً

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد وزير شؤون القدس السابق خالد أبوعرفة، أن دعوات الجمعيات الاستيطانية لاقتحام المسجد الأقصى بأعداد كبيرة غداً، لإحياء ما يسمى بـ" ذكرى خراب الهيكل المزعوم"، بالغة الخطورة، لأنها تأتي في سياق اجتمعت فيه كافة الأسباب التنفيذية من قبل حكومة الاحتلال ووزارته وأجهزته الأمنية، للدفع باتجاه أن يتحقق للمستوطنين مآربهم، بالدخول بأعداد غير مسبوقة للأقصى.

وقال أبو عرفة في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "رئيس الوزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، استغل زيارته الأخيرة للأردن، حيث التقى بالملك عبد الله الثاني، بصفته "الوصي" على الأقصى والمقدسات، ليعود ويعطي الضوء الأخضر للمنظمات الاستيطانية، بمزيد من الحشودات والاقتحامات للأقصى".

وأضاف: " ثم جاء قانون القومية، للقول إن الأرض وما عليها لليهود، وأن الأقصى بات يهودياً وكذلك كنيسة القيامة وعموم المقدسات الإسلامية والمسيحية، وبالتالي أصبح الفلسطينيون والمقدسيون تحديداً من وجهة نظر الإسرائيليين، " ضيوف".

وحذر قائلاً: "لا سمح الله بين اللحظة والآخرى قد نسمع عن إغلاق الأقصى نهائياً، لأن الأسباب متفقة لصالح المستوطنين عربياً وإسلامياً، خاصة مع دخول دول إسلامية على الخط تشير إلى حق اليهود في فلسطين والأقصى، بقولهم أن "أبو ديس" عاصمة للفلسطينيين وأنهم زواراً للأقصى".

وأردف قائلاً: "ما كنا نقول عنه تقسيم زماني الآن تم واكتمل، وتعدى ذلك للتقسيم المكاني، مستدركا: " لم يعد تقسيماً وإنما صار حقاً كاملاً صرفاً لليهود وللمستوطنين، ولذلك يجوز أننا في الفصل الأخير من خطورة ما يتعرض له الأقصى والمقدسات عموماً".

وفيما يتعلق بسبل إفشال حشد المنظمات الاستيطانية في الأقصى غداً، أكد وزير شؤون القدس سابقاً قائلاً: "عالمياً، ينبغي تنفيذ المؤسسات الأممية القرارات والقوانين بخصوص مدينة القدس، بتنفيذها بشكل عاجل وفوري، وعربياً وإسلاميا، يجب التحرك فوراً من جانب منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية، كي تسجل صفحات ناصعة تبرأ أنفسها من التواطؤ مع سلطات الاحتلال".

وأضاف: "أما على الصعيد الفلسطيني، فلابد من الوحدة الوطنية، وعمل جبهة مشترك، أما المقدسيين، أجزم أنهم الطرف الوحيد المدعومين من أنفسهم وأحرار العالم، لمنع الفصل الأخير للإجهاز على الأقصى والمقدسات، مستدركاً: " لا نستطيع أن نطلب المستحيل منهم، ولكن نستبشر بصمودهم خيراً إلى الدقيقة الأخيرة".

ودعا نشطاء يطلقون على أنفسهم تسمية "الحراك الشعبي لنصرة الأقصى "، عبر بيانات تم توزيعها اليوم في المسجد الأقصى، وأهالي القدس والداخل الفلسطيني المحتل منذ العام 1948م، وكل ما يتمكن الوصول إلى المسجد الأقصى، للرباط فيه والتصدي لاقتحامات المستوطنين يوم الأحد المقبل.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهخلالحفلالإعلانعنجائزةفلسطينالدوليةللإبداعوالتميز
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ12شمالغربقطاعغزة
صورمتضامنونيقطفونثمارالزيتونفيالاراضيالمحاذيةلمستوطنةدوتانالمقامةعلىاراضيبلدةعرابةقضاجنين
صورالحمداللهيقدمواجبالعزابالشهيدةالرابي

الأكثر قراءة