2018-08-21الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس23
رام الله23
نابلس23
جنين26
الخليل23
غزة27
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6562
دينار اردني5.1569
يورو4.1892
جنيه مصري0.2041
ريال سعودي0.9749
درهم اماراتي0.9955
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-07-23 12:55:01
في ظل المخاطر التي تتعرض لها القضية..

البرغوثي: لا مبرر على الإطلاق للانتظار أكثر في إنهاء الانقسام

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي: "إن هناك جهد مصري إيجابي فيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية، ونأمل من جميع الأطراف أن تسارع للتفاعل مع هذا الجهد بشكل إيجابي".

وأضاف البرغوثي في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن "المخاطر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني هائلة، ولم يعد هناك مبرر على الإطلاق للانتظار أكثر في إنهاء الانقسام".

ولفت في ذات السياق إلى "وجود أسس واضحة لإنهاء الانقسام، تتعلق بالقبول بمبادئ الشراكة والديمقراطية، والعمل الجماعي لمواجهة مخططات الاحتلال ومحاولات تمرير صفقة القرن، إلى مخاطر الضم والتهويد التي يتعرض لها الفلسطينيون، إلى مواجهة الحصار الذي يتعرض له قطاع غزة".

وشدد على أن "المسألة ليست بحاجة الآن إلى اتفاقات جديدة، والمهم الآن هو التطبيق العملي على الأرض لما تم الاتفاق عليه سابقاً، وكذلك توفر النية الصادقة في إتمام المصالحة، وإعادة التركيز على أهمية التعاون المشترك بدلاً من التنافس على السلطة".

وأكد على أن " الأمور ستسير في الاتجاه الصحيح إذا كانت هناك نية صادقة لحل المشاكل، والتوافق على وحدة وطنية، وكذلك إذا كانت هاك قناعة كافية بأن المخاطر التي نتعرض لها أكبر بكثير من أن يستمر هذا الانقسام".

وفي معرض سؤاله حول العقوبات التي تفرضها السلطة على قطاع غزة ومدى تأثيرها على إتمام المصالحة، قال البرغوثي: "هناك قرار مجلس وطني بشأن الإجراءات تجاه غزة، بغض النظر عن المفاوضات بشأن المصالحة، ويجب أن يتم تنفيذ قرار المجلس الوطني بهذا الشأن".

يذكر أنه تعذّر تطبيق العديد من اتفاقات المصالحة الموقعة بين فتح وحماس، والتي كان آخرها بالقاهرة في 12 أكتوبر 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم حماس، أثناء فترة حكمها للقطاع.

ومنذ أشهر، تتبادل حماس من جهة، وحركة فتح والحكومة من جهة أخرى، اتهامات بشأن المسؤولية عن تعثر إتمام المصالحة.



مواضيع ذات صلة