المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله17
نابلس18
جنين21
الخليل16
غزة21
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-08-14 13:25:23
يناقش الوضع الداخلي و إتمام المصالحة

دعوات لتأجيله.. مطالبة المركزي بحكومة وحدة ورفع عقوبات غزة

رام الله- وكالة قدس نت للأنباء

طالبت شرائح فلسطينية مختلفة بتأجيل عقد جلسة المجلس المركزي المقررة في دورته التاسعة والعشرين "دورة الشهيدة رزان النجار، والانتقال من السلطة إلى الدولة"، التي ستعقد في مدينة رام الله على مدار يومين ابتداء من الغد.

وجاءت هذه المطالبة من خلال جمع مئات التوقيعات التى تطالب بتأجيله رغم توجيه الدعوات لعقده لتوفير شروط وطنية مناسبة لعقده ولكي يكون خطوة إلى الأمام.

وقال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون "إن المجلس سيجتمع الأربعاء بحضور 135 عضوًا، ومن المقرر أن يلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلمة مطولة أمام المجلس".

حكومة وحدة

وطالب الموقعون في رسالتهم التى وجهت للرئيس محمود عباس، برفع العقوبات عن قطاع غزة، بما فيها رواتب الأسرى.

وشدد الموقعون وفق تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، على أهمية استعادة الوحدة على أسس وطنية وكفاحية، واستنادًا إلى شراكة سياسية كاملة على أساس مقاربة الرزمة الشاملة، وكذلك بلورة رؤية وطنية شاملة تنبثق عنها إستراتيجية سياسية وكفاحية، مؤكدين على أهمية إسقاط صفقة القرن والحل الإقليمي وقانون القومية العنصري، والتمسك بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني، بما في ذلك إقامة دولة عاصمتها القدس، والتمسك بقضية اللاجئين وحق العودة وإفشال مخططات تصفية وكالة الغوث.

ودعا الموقعون لكسر الحصار عن قطاع غزة وإحباط مخططات فصله عن الضفة الغربية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، كذلك تشكيل لجنة تحضيرية لعقد مجلس وطني جديد بمشاركة مختلف الأطياف السياسية.

والمجلس المركزي هو هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني الفلسطيني، ويجتمع مرة كل شهرين على الأقل ويقدم تقريراً عن أعماله إلى المجلس الوطني.

اتخاذ إجراءات نافذة

كذلك أعلنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن مقاطعتها لجلسات المجلس المركزي، ودعت لمشاورات وطنية تحضيراً لدورة المجلس المركزي، وطالبته بتجاوز سياسة الإحالات واتخاذ إجراءات نافذة لتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني.

ودعت لسحب الاعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني ووقف العمل باتفاق أوسلو وبروتوكول باريس، وكذلك فك ارتباط  الاقتصاد بالاحتلال ونقل القضية الوطنية إلى الأمم المتحدة ونقل ملفات الجرائم الاسرائيلية إلى محكمة الجنايات الدولية، والإعلان عن البدء بإستعادة سجل السكان وسجل الأراضي من الإدارة المدنية.

وطالبت الجبهة إعادة الاعتبار للجنة التنفيذية، من خلال إعادة تشكيل الدائرة السياسية، وكذلك انتخاب رئيس للصندوق القومي الفلسطيني، وتصويب أوضاع دائرة شؤون المغتربين، كذلك وقف سياسة العبث بدوائر اللجنة التنفيذية، ووضع حد لسياسة الفك والتركيب بمراسيم فوقية لا تخدم المصلحة الوطنية، كذلك التأكيد على عدم الجمع بين رئاسة اللجنة التنفيذية وأي من دوائر اللجنة التنفيذية والتأكيد على دورية اجتماعات المجلس المركزي دون تأخير، وأن يكون من صلاحيات رئاسة المجلس الدعوة له مباشرة.

وجددت الجبهة وفق تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، تأكيدها على إنهاء الانقسام بموجب تفاهمات 12/10/2017 و22/11/2017، والتأكيد على رفع العقوبات عن القطاع في سقف زمني محدد وملزم، ودعوة هيئة تفعيل وتطوير م.ت.ف للاجتماع، لمراجعة الأوضاع العامة، والتوافق على استراتيجية سياسية وكفاحية للمرحلة القادمة، كذلك دعوة اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني لاستئناف عملها، للدعوة لدورة توحيدية للمجلس الوطني الجديد، الذي يتشكل

إنجاز كافة التحضيرات

هذا وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الثلاثاء، إنه تم إنجاز كافة التحضيرات لإنجاح هذه الدورة، وسيصل أعضاء المجلس المركزي المقيمون في الخارج ومن قطاع غزة إلى رام الله اليوم بعد انتهاء الترتيبات اللازمة لذلك .

وأضاف أبو يوسف انه جرى خلال اليومين الماضيين انتخاب بعض اللجان الدائمة في المجلس الوطني في إطار الترتيبات لانعقاد المجلس المركزي منها، المقاومة الشعبية، واللجنة الاقتصادية، ولجنة القدس وأيضا لجنة المنظمات الشعبية.

وأوضح أبو يوسف أن جدول أعمال المركزي يتضمن مسودة مشروع لاعتماده يشمل التحركات الدولية والعربية والشعبية للتطورات الفلسطينية، وكذلك الوضع الداخلي وضرورة إتمام المصالحة، وأيضا القدس واللاجئون، وكيفية التصدي لقانون القومية العنصري والعلاقة مع الاحتلال وسحب الاعتراف بإسرائيل.

يذكر أن المجلس الوطني لمنظمة التحرير، هو أعلى هيئة تشريعية تمثل الفلسطينيين بالداخل والخارج، وعقد اجتماعا له بداية العام الجاري اتخذ سلسلة قرارات منها وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، وتكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بسحب الاعتراف بإسرائيل وتعليق العمل باتفاق أوسلو.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله
صورمسيرةسلميةعقبصلاةالجمعةتضامنامعأهاليقريةالخانالأحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة