2018-12-11الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس9
رام الله9
نابلس11
جنين12
الخليل8
غزة13
رفح12
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-08-14 12:58:50
بوساطة مصرية..

عدوان: ذهاب وفود الفصائل للقاهرة بالدرجة الأولى للتركيز على التهدئة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس عاطف عدوان: إن "حركة فتح منذ المراحل الأولى للمصالحة الفلسطينية تريد مصالحة على مقاسها؛ بمعنى أن أي مصالحة لا تتلاءم مع رؤيتها السياسية والأمنية لا تقبل بها".

وأردف عدوان في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "ليس أدل على ذلك من الاعتراض على الورقة المصرية الأخيرة، وتقديم حركة فتح لرؤية جديدة تختلف اختلافاً كبيراً عن الرؤية التي تم تقديمها لحركة حماس".

وبسؤاله حول الحديث عن عدم مشاركة فتح في وفد الفصائل الذي توجه اليوم للقاهرة، قال عدوان: "ذهاب وفد من حركة فتح مع باقي الفصائل إلى القاهرة؛ سيلزمها برأي الفصائل ورأي المخابرات المصرية، ما يعني أن عدم ذهابها يعني أنها تتهرب"، مضيفاً أن "حركة فتح في كل مرة تأخذ خط دفاع ثاني يتمثل في أخذ أي اتفاق والعودة به إلى رام الله، وبالتالي تضع رؤياها الجديدة، التي يمكن أن تحبط أي توافق يحصل". كما قال

يذكر أن مصدر فلسطيني مطلع، كشف أن وفود الفصائل الفلسطينية غادرت صباح اليوم الثلاثاء قطاع غزة متوجهةً إلى العاصمة المصرية (القاهرة) لبحث عدة ملفات مع المسؤولين المصريين .

وقال المصدر أن وفود الفصائل تتوجه الآن للقاهرة من أجل بحث جملة من القضايا أهمها التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتاً إلى أن الوفود تضم فصائل من منظمة التحرير الفلسطينية .

وأوضح المصدر، أن مصر وجهت دعوة لكافة الفصائل بما فيها فتح وحماس وذلك من أجل بحث التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتاً إلى أنه من المرجح أن تعتذر حركة فتح عن الحضور نظراً لانشغالها بالتحضير لاجتماعات المجلس المركزي.

ونوّه عدوان في ذات السياق إلى "وجود مسارين في القاهرة الآن، المسار الأول مرتبط بملف التهدئة مع العدو الإسرائيلي"، متوقعاً أن "تكون هذه الزيارة بالدرجة الأولى هي للتركيز على التهدئة بين الفصائل الموجودة في قطاع غزة وما بين العدو الإسرائيلي من خلال الوساطة المصرية".

وتابع أن "المسار الثاني وهو المصالحة الفلسطينية"، لافتاً إلى أن "مصر سيكون لها دور في محاولة تقريب وجهات النظر، وهي الآن بصدد عمل ورقة جديدة، ترى مصر أنها ستكون مقبولة لكل الأطراف".

وفيما يتعلق باجتماع المجلس المركزي المزمع  عقده غداً ورفض الفصائل الفلسطينية الفاعلية المشاركة فيه، قال عدوان: "بعد المؤتمر الوطني الأخير، كل الفصائل أعلنت موقفها الرافض لمخرجاته، وبالتالي الرفض الحالي هو استكمال لرفض مخرجات الوطني؛ والمجلس المركزي هو أحد المخرجات الرئيسية للوطني".

وغادرت وفود من الفصائل بينها حركة الجهاد الإسلامي، حركة الأحرار، حركة المجاهدين، لجان المقاومة الشعبية، قطاع غزة اليوم عبر معبر رفح البري للمشاركة في اجتماعات القاهرة حول التهدئة والمصالحة



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقواتالاحتلالتقتحممقروكالةالانباالفلسطينيةالرسميةوفافيرامالله
صورجيشالاحتلاليقتحمحيالارسالفيالبيرة
صورقواتالاحتلالتقتحمحيالمصايففيالبيرة
صوراحياالذكرىالرابعةلاستشهادالوزيرزيادابوعينفيقريةالخانالاحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة