المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله17
نابلس18
جنين21
الخليل16
غزة21
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2018-08-15 23:56:38

قسم القلب الجديد في جمعية بيت لحم يستقبل المرضى مطلع الشهر المقبل

بيت لحم - وكالة قدس نت للأنباء

أعلنت جمعية بيت لحم العربية للتأهيل أن قسم القلب الجديد بمستشفى الجمعية الأول من نوعه على مستوى الوطن، سيفتتح بشكل رسمي غدا الخميس، بحضور العديد من الشخصيات الرسمية والوطنية الفلسطينية.

وقال الدكتور رمزي خميس استشاري القلب في جامعة امبريال إن فكرة افتتاح مركز للقلب في مستشفى الجمعية العربية للتأهيل بيت جالا بمنطقة بيت لحم بدأت عند اللقاء الأول الذي جمعه بمدير عام الجمعية العربية للتأهيل ادمون شحادة عام 2015 لمناقشة الخدمات التي فيها نقص للعلاج، حيث تمت الإشارة الى ان أقرب مركز لعلاج القلب ببيت لحم موجود في الخليل الى جانب قسم القلب في مستشفيات القدس.

وأضاف: "من هذا المنطلق فكرنا في طريق لتوفير خدمات للقلب لـ 200 ألف إنسان في بيت لحم وخاصة في حالة الطوارئ، وبدأنا من ناحية علمية تقديم ما بوسعنا عمله واطلعنا على الخدمات المتوفرة على أمل ان ينجح المشروع وبمساعدة متطوعين من عدة أماكن وبمساندة مؤسسة وشركة أميركية تقدم الخدمات لمرضى القلب في مختلف أنحاء العالم التي وافقت على تقديم المساعدة، كما لمسنا رعاية وتشجيع من الرئيس محمود عباس الذي قدم حافزا للعمل على المشروع، وخلال عامين تحقق الأول واستطعنا تأسيس مركز لعلاج النوبات والجلطات القلبية حيث سيكون الافتتاح الرسمي لاستقبال المرضى في أوائل شهر أيلول المقبل.

وأشار إلى أن الجمعية العربية للتأهيل تشهد انعقاد أول مؤتمر لأمراض القلب والاوعية الدموية، حيث استضاف المؤتمر أطباء متخصصون محليا ودوليا خصوصا شركة Medtronic العالمية الأميركية وكلية الطب امبريال بلندن، حيث يعتبر وجودهم دعم لنا وللعلم والطب في فلسطين.

وأوضح خميس أن أهم ما في موضوع افتتاح قسم القلب هو أن الكوادر التي ستقوم بالخدمة في المركز هي كوادر محلية متدربة بمساندة من لندن وعدة شركاء دوليين، بما فيهم أطباء القلب المحليين والفلسطينيين ومتدربين، مضيفا انه تم تدريب الممرضات والممرضين في عمان، وسيكون الاطباء الدوليين على تواصل دائم معهم.

وحول الخدمات المقدمة في قسم القلب الجديد، قال خميس إنه سيقدم العديد من الخدمات المتكاملة التي تبدأ من الطوارئ للقلب وعلاج الجلطات وقسطرة القلب وزراعة الصمامات وجراحة القلب المفتوح إلى جانب خدمات التأهيل للقلب وخدمات الوقاية للقلب.

وأضاف خميس إن أكثر ما يميز هذا القسم من الناحية التقنية هو الاجهزة الاحدث في العالم التي تم شرائها، وتعمل وفق نظام متميز، مشيرا الى ان مدير القسم سيكون الدكتور شكري عثمان وهو من اصل فلسطيني حيث كان مسؤولا عن مركز أبحاث كبير بلندن وسيكون عمله الرئيس ترتيب عمل القسم من ناحية التمريض ومن ناحية تشكيل لجان طبية وايضا التدريب.

وأوضح أنه تم تجهيز مركز القلب والأوعية الدموية في جمعية بيت لحم العربية للتأهيل بمختبرات القسطرة (cath) والفيزيولوجية الكهربائية المتقدمة (EP) حيث سيعمل المركز وفقًا للمعايير الدولية، ويضم قسما للتشخيص، ووحدة التخدير والعناية المركزة.

من جهته، قال شحادة إن محافظة بيت لحم تفتقر إلى أبسط الخدمات الطبية خصوصا في مجال القلب وبالتالي كان لا بد من العمل على إيجاد قسم متخصص يخدم أبناء شعبنا في المحافظة سيما أن عامل الوقت عامل مهم في متابعة أمراض القلب ووجود قسم متميز في مستشفى الجمعية للقلب وبهذا المستوى يعتبر نقلة نوعية.

وأكد شحادة ان العمل لإيجاد قسم القلب وصولا للافتتاح اليوم بهذا المستوى العالي على عدة اصعدة اهمها التقنيات الحديثة والكوادر الطبية المدربة الى جانب الاستشارات للكوادر من أبرز المختصين في بريطانيا والعالم يمثل فرصة حياة لهذا تم إطلاق حملة يا قلبي كل دقة بتفرق.

واشار الى ان فكرة ايجاد القسم وافتتاحه جاءت من حاجة الناس الى ذلك، مبينا أنه تم التواصل مع د. رمزي خميس ابن بيت جالا وفلسطين والذي يعيش ويعمل في أبرز كليات ومستشفيات الطب بلندن من اجل البدء بالعمل والتحضير من اجل إطلاق القسم، حيث عبر عن اعجابه بالفكرة وتطوع وما زال متطوعا لتحقيق الحلم الابرز والافضل في مجال طب القلب لا على المستوى المحلي بل الوطني والاقليمي.

واكد شحادة ان المركز الجديد سيكون أول مركز للقلب يتميز بالمعدات المتطورة، التقنيات المبتكرة والبنية التحتية سيفتتح أبوابه رسميا في فلسطين حيث سيوفر المركز الجديد في جمعية بيت لحم العربية للتأهيل الخدمات الجراحية والتأهيلية الحديثة لأمراض القلب والأوعية الدموية، مع توسيع نطاق الوصول المحلي إلى مستويات جديدة من الخبرة في مجال القلب والأوعية الدموية.

واضاف شحادة ان مركز علاج أمراض القلب يتفهم تحديات الرعاية الصحية في فلسطين وسيكون مجهز للعمل مع الحكومة والمجتمع السريري ومع شركاءها بالعالم لتحسين الرعاية الصحية للقلب والأوعية الدموية في فلسطين وخدمة مجتمعنا “.

وثمن مختلف الجهات التي ساهمت ودعمت تحقيق هذا الحلم، حيث كلف المشروع قرابة التسع ملايين دولار، مثمنا تعاون شركة Medtronic العالمية، وكلية الطب امبريال بلندن، وطواقم الاطباء الذين عبروا عن جاهزيتهم للتطوع بشكل شخصي للارتقاء بخدمات علاج امراض القلب من خلال هذا القسم، واصلا شكره لمجموعة من الاسماء والمؤسسات وعلى راسها الصندوق العربي الاجتماعي، والصندوق الاسلامي الذين تبرعوا بمبالغ جيدة.

وتشير الاحصائيات بفلسطين إلى أن الأمراض القلبية تعد من الأسباب الرئيسية للوفاة في فلسطين، حيث تصل الى 30? من مجموع الوفيات في المجتمع الفلسطيني. يمكن تحسين معدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى متلازمة الشريان التاجي بشكل خاص بشكل ملحوظ مع وصول أفضل وفي الوقت المناسب إلى العلاج المناسب.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله
صورمسيرةسلميةعقبصلاةالجمعةتضامنامعأهاليقريةالخانالأحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة