المدينة اليومالحالة
القدس18
رام الله19
نابلس20
جنين21
الخليل18
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-08-16 14:00:16
وليس فقط لمناقشة ملف التهدئة..

الديمقراطية: مشاركتنا في اجتماع القاهرة لرسم استراتيجية وطنية جامعة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لؤي أبو معمر: "نحن في الجبهة الديمقراطية مع أي خطوات تدفع باتجاه تخفيف الآلام عن أبناء شعبنا في قطاع غزة، خاصة في ظل الإجراءات الإدارية من قبل رام الله، وفي ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع".

وأضاف أبو معمر في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "آمل أن تخرج المشاورات في القاهرة بنتائج إيجابية؛ يمكن الوصول من خلالها لحل، يجعل المواطن الفلسطيني يعيش وينعم بحياة كريمة".

ولفت في ذات السياق إلى أن "هذا الاتفاق لا يعني على الإطلاق التنازل عن الثوابت، وعن القضايا الرئيسية المتعلقة بإدارة الوضع في قطاع غزة"، مشيرً إلى أن "ملف التهدئة لا يسير بعيداً عن ملف المصالحة الفلسطينية؛ وأن الملفات مرتبطة ببعضها".

وأكد قائلاً: "نسعى في الجبهة الديمقراطية  لتكريس جهدنا، من أجل التخلص من حالة الانقسام، ومشاركتنا في الجبهة الديمقراطية في اجتماع القاهرة، تهدف ليس فقط لمناقشة التهدئة، وإنما تهدف أيضاً لرسم استراتيجية وطنية جامعة، نبتعد بها عن كل الاختلافات والتباينات السياسية بين كل فصائل العمل الوطني".

وتابع "نهدف لأن تعبّد هذه الاستراتيجية أيضاً الطريق نحو الذهاب باتجاه تشكيل حكومة وحدة وطنية، تأخذ على عاتقها التحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية، والاتفاق على برنامج وطني فلسطيني، يقطع الطريق أمام الملفات المشبوهة المتعلقة بالصفقات".

وشدد بالقول: "نذهب باتجاه تحقيق مصلحة أبناء شعبنا، ولا نذهب من أجل إرضاء فصيل على حساب آخر، ولدينا سياسة واقعية هدفها بالأساس الخلاص من الاحتلال الإسرائيلي".

وفيما يتعلق بالمجلس المركزي وأسباب مقاطعة الديمقراطية له، قال أبو معمر: " نحن في الديمقراطية كانت لدينا الرغبة في المشاركة في المجلس المركزي، ولكننا طالبنا بأن يسبقه لقاءً وطنياً يشمل الجميع؛ من أجل التحضير لدورة أعماله؛ حتي تكون مخرجاته تطبيقاً لقرارات الإجماع الوطني في المجلس الوطني الفلسطيني الأخير".

وأردف "حين لم تنجح هذه المحاولات، وفي ظل الاستئثار والتفرد بالقرارات، أبدينا امتعاضنا من الطريقة التي تعامل بها رئيس اللجنة التنفيذية، من تفريغ منظمة التحرير من دوائرها الأساسية، قررنا عدم المشاركة".

وأكد في ذات الوقت على أن "هذا الامتناع، هو بمثابة رسالة للجنة التنفيذية وللمجلس المركزي، بضرورة التطبيق الشامل  لقرارات المجلس الوطني، الذي كانت الجبهة عنصراً رئيسياً فيه، وقدمت أوراقاً عديدة تضمنها البيان الختامي له".

وختم قائلاً: "متمسكون بعضويتنا في اللجنة التنفيذية، وبهيئات منظمة التحرير، ونحن جزء أصيل  من المنظمة، وعدم مشاركتنا في المركزي لا تعني على الإطلاق مقاطعة المنظمة، ولكننا فقط قاطعنا هذه الدورة "، مؤكداً أن "أي دعوة لعقد أي اجتماع وطني جامع، ستكون  الجبهة الديمقراطية طرف رئيسي فيه".

يذكر أن المجلس المركزي الفلسطيني عُقد، مساء أمس الأربعاء، في مدينة رام الله، وسط غياب خمسة فصائل رئيسية هي: "حركتا حماس والجهاد الإسلامي، والجبهتان الشعبية والديمقراطية، والمبادرة الوطنية". 

وكانت حركة حماس أكدت أن وفدا من قادتها يجري مباحثات في مصر بشأن التهدئة مع إسرائيل والمصالحة الوطنية، فيما اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الحركة ليست جادة في ملف المصالحة.

وقال موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحماس إن وفد الحركة المتواجد في  القاهرة يجري لقاءات مع مختلف الفصائل وقوى المقاومة، للاتفاق على موقف وطني جامع يتعلق بالتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجرافاتولياتالاحتلالتهدمعددمنالمتاجربمخيمشعفاطفيالقدس
صوراحياالذكرى14لاستشهادالزعيمالفلسطينيياسرعرفاتبغزة
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ16شمالغربقطاعغزة
صورالرئيسمحمودعباساثناحفلعيدالمولدالنبويالشريف

الأكثر قراءة