2018-11-14الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس15
جنين14
الخليل13
غزة17
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-08-18 13:03:59
يخشى هبة إيمانية جديدة..

صبري: محاولات الاحتلال تقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً"بائسة"

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري، أن الاحتلال الإسرائيلي، يحاول فرض سيطرته على المسجد الأقصى، مستغلاً أي حدث يحصل في البلدة القديمة في القدس، واصفاً تصرفه بالغوغائي "الغير مبرر".

وقال صبري في تصريح لمراسلة "وكالة قدس نت للأنباء": " لقد حاول إغلاقه يوم الجمعة 27 من تموز/ يوليو الشهر الماضي، لكنه فشل؛ لأن إغلاقه للأقصى، لم يستمر ساعة واحدة فقط".

وأضاف: "لقد أدرك الاحتلال، أن إغلاق الأقصى، سيؤدي إلى "هبة إيمانية جديدة"، لافتاً إلى أن إغلاقه، بالأمس، يعد تجربة أخرى، فوجد رداً عنيفاً على إغلاقه للأقصى؛ رغم بطشه بالمعتصمين والمعتكفين في منطقة "باب الأسباط"؛ مما أدى لتراجعه مرة أخرى، وفتح الأبواب فجر اليوم".

وأردف: "نقول للاحتلال، إن ممارسته العدوانية، لن تثني المقدسيين عن الدفاع عن الأقصى، مهما كلف الأمر، وبالتالي نستطيع القول أن "السيادة الإسلامية"، لا تزال بالأقصى، وأن الوضع الحالي مستتب نسبياً".

وشدد قائلاً: "لا يمكن أن نتخلى عن الأقصى، وسنبقى حذرين بشكل دائم؛ حتى لا نتفاجأ بأي إجراء عدواني يمس حرمة الأقصى".

وفيما يتعلق بتجاوز الاحتلال مرحلة "التقسم المكاني والزماني للأقصى" إلى "طور فرض سيادته على الأقصى" أكد صبري قائلاً: "ما يقال عن "تقسيم زماني ومكاني" قد تبخر، منذ العام الماضي، ومحاولات الاحتلال في التقسيم الزماني والمكاني، بائسة، مشدداً: "لن يستطيع أن يقدم على هذه الخطوة".

وأضاف: "نحن له بالمرصاد، ولن ولم نتنازل عن ذرة تراب منه، ولن نسكت عن أي إجراء عدواني".

وعلى صعيد مواز، أكد صبري أن الهيئة الإسلامية العليا، في ذكرى حريق الأقصى، "أصدرت بياناً بشأن الأخطار التي تحدق بالأقصى، فهو ليس في خطر واحد، وإنما في أخطار، لكنها "تتبخر" كلما حاول الاحتلال تنفيذ مخططاته".

ودعا عكرمة الفصائل والأحزاب، أن يتوحدوا، لأن القدس فوق الجميع، والأقصى تاج القدس، ولا يجوز أن يستمر الخلاف، لأن الخلاف لمصلحة الاحتلال، لا شك في ذلك.

وأضاف: نحن في القدس، نحيدها من أي تجاذبات حزبية أو فصائلية، ونحن في موقف واحد وفي خندق واحد، ولن نتراجع عن موقفنا الإيماني.

وكانت قوات الاحتلال قد اغلقت بعد عصر امس الجمعة، جميع ابواب المسجد الاقصى واخرجت جميع المصلين بالقوة وحرمتهم من اداء صلاتي المغرب والعشاء داخله، كما اعتدت عليهم اثناء صلاة العشاء امام باب الاسباط واخرجتهم من المنطقة بالقوة.



مواضيع ذات صلة