المدينة اليومالحالة
القدس16
رام الله15
نابلس15
جنين18
الخليل16
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-08-27 23:51:36
نقترب من ساعة الصفر وسنعيد النظر بكل الاتفاقيات

الشيخ: هناك فرصة حقيقية للمصالحة وسنحارب"التهدئة المجزوئة"

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال حسين الشيخ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس هيئة الشؤون المدنية بالسلطة الفلسطينية، ان "حركة فتح لا تؤول جهدا ولا تترك بابا الا وتطرقه من اجل انهاء الانقسام الفلسطيني، هذا الخنجر الذي يضرب خاصرة الوطنية الفلسطينية، لمواجهة المشروع السياسي الكبير الذي يحاك ضد القضية الفلسطينية."

وفي لقاء تلفزيوني عبر قناة " فلسطين" الرسمة، قال الشيخ " لدينا الاستعداد الكامل لمواجهة اي مشروع يهدف لتكريس الانقسام، او لاخذ من هذا الانقسام طريق لتمرير مشاريع مشبوهة لتطبيق صفقة القرن،  في الوقت الذي نواصل فيه محاولات اقناع اخوتنا بحركة حماس  لانجاح المصالحة برعاية مصرية"..

واضاف الشيخ :"الفلسطينيين لا يبحثون على لقمة العيش وساعة كهرباء عبر تهدئة في غزة، بل عن اقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف".

 الشيخ شدد، على ان المصالحة الوطنية اولوية استراتيجية لدى القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس (ابومازن) "وخلال ساعات سيسلم عزام الاحمد او سلم رد حركة فتح على الورقة المقدمة من الاشقاء المصريين بشأن المصالحة الفلسطينية".

وتابع "نحن متعاطين بايجابية مع الورقة المصرية ونتمنى ان يتم بنفس الاتجاه وصول رد حماس على الورقة المصرية وتحمل نفس الروح الايجابية."

الشيخ اشار، الى ان رد حركة فتح على الورقة المصرية تضمن بعض الملاحظات (..) وهناك فرصة حقيقية للمصالحة التي هي اولوية لدى حركة فتح، مشددا على انه  لايمكن الحديث عن تهدئة قبل انجاز المصالحة وانهاء الانقسام.

الشيخ اعتبر، ان الحديث عن تهدئة قبل انهاء الانقسام "هو انجرار وراء التطبيق الفعلي لـ"صفقة القرن". وقال "التهدئة المجزوئة جزء من صفقة القرن، واي سلوك فردي او حزبي للبحث عن خلاص هذه الجماعة او التنظيم سيعتبر خارج عن اطار العمل الوطني (..) وهنا نحن نتحدث عن  سلوكيات ولدينا معلومات مؤكدة تتحرك في هذا الاطار، هناك فلسطينيين شركاء في صفقة القرن ".

واستدرك الشيخ قائلا "حماس تفاوض على ميناء في قبرص ومطار قرب ايلات (من خلال مندوبين) تحت الرقبة الاسرائيلية الشاملة (لدينا معلومات)"، مشيرا الى ان هذا العرض تم تقدمه الى القيادة الفلسطينية ورفضته ونتمنى على حماس ان تعيد حسابتها".

وقال "التهدئة بدون تحقيق المصالحة انجرار لمربع الاحتلال والامريكان بعد اسقاط القدس واللاجئين وحل الدولتين، لاسيما ان الجزء المتبقي من "صفقة القرن" هو تكريس نظام حكم حماس في غزة."

 الشيخ تطرق، الى الاموال التي تنفقها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة قائلا :"نصرف شهريا 96 مليون دولار على قطاع غزة واريد ان اعرف اين الاجراءات العقابية المفروضة على القطاع .

وطالب حركة حماس بالكشف عن اموال الضرائب في قطاع غزة قائلا "50 % من ميزانية السلطة تصرف على قطاع غزة المحكومة بانقلاب من حركة حماس التي رفضت تسليمنا الجباية ولو ليوم واحد."

وقال :"نحن مع التهدئة ولكن اذا كانت تهدئة بالمقياس الوطني تشمل كافة الاراضي الفلسطينية، وبعيدا عن المربع الاسرائيلي والاميركي، لذلك نقول المصالحة اولا، ونحن لا نقاتل من اجل لقمة العيش".

 الشيخ جدد التأكد على ان مشكلة الشعب الفلسطيني ليست مشكلة انسانية او اغاثية (..) هناك احتلال يجب ان ينتهي في الصفة والقدس وغزة "، مضيفا "نحن اول من عرض علينا اتفاق التهدئة بشكلها الحالي و رفضناه".

وتابع "الفرق بينا وبين حماس نحن نريد مصالحة وحماس تحاول ان تكسب الوقت في اللعب بالاولويات من خلال اوهام تعطى لها"، معتبرا ان الذهاب الى التهدئة في غزة من قبل حركة حماس "هو لعب في المربع الاميركي الاسرائيلي، وسنقاومه وسنحاربه".

وقال "ان لم تتعاطى حركة حماس بشكل ايجابي مع توجهنا الوطني برعاية مصرية سيكون لنا رد واضح وعلني وصريح وليس ببعيد." موضحا "بان هناك انسجام كبير بين موقفنا كحركة (فتح) وموقف مصر والرئيس ابو مازن اكد بان مشروع التهدئة الذي تسعى حماس اليه لن يتم حتى لو قطعت رقابنا."

واضاف "لن يستطيعوا ان يمرروا شيئا دون توقيع من الرئيس محمود عباس وانا اتحدى جميع من ينكر ذلك".وقال "هناك سقف زمني للتعاطي الايجابي مع الحالة القائمة ننتظر ايجابيات من حماس على الورقة المصرية وبعد ساعات سنكون في القاهرة ونجلس مع حماس ".

وقال الشيخ "لدينا ثقة عمياء بالدور المصري، وقلنا لمصر محاذيرنا من كل ما عرض علينا ، والمطلوب من الكل الوطني ان يدرك خطورة الوضع والمؤامرة التي تستهدف القضية الفلسطينية برمتها(..)وقلنا لجيراننا (الاسرائيليين) هامش الوقت يضيق ونحن نقترب من ساعة الصفر وسنعيد النظر بكل الاتفاقيات."

 



مواضيع ذات صلة