2018-12-18الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس9
رام الله10
نابلس10
جنين12
الخليل9
غزة13
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-09-08 00:55:54

التحقيق مع سارة نتنياهو حول شبهات تتعلق بالاحتيال

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

حققت الشرطة الإسرائيلية يوم الجمعة مع زوجه رئيس الحكومة الإسرائيلية سارة نتنياهو في شبهات إضافية بالاحتيال تتعلق بتشغيلها المستشار الإعلامي السابق نير حيفتس بصورة غير شرعية.

ووفقا لما اوردة موقع القناة العبرية الثانية وصحيفة "هآرتس" فان نتنياهو قامت بتشغيل حيفتس على مدار عامين بدون ان يحصل على أي اجر مقابل خدماته، هذا وقامت بتضليل السلطات.

وقالت القناة الثانية بانه تم التحقيق مع سارة نتنياهو حول هذه الشبهات قبل أشهر. وأضافت القناة الثانية بان الحديث يدور عن تشغيل على مدار عامين 2014 و2015، وبعد ان أوضح لعائلة نتنياهو بانه يجب عليهم ان يدفعوا للمستشار الإعلامي حيفتش. قال حيفتس لعائلة نتنياهو وفقا لشهادته في الشرطة، بانه مستعد العمل مجانا بشرط ان يضمنوا له تصريح قانوني لذلك.

وقال حيفتس في شهادته بانه تحدث عن هذا الموضوع مع محامي العائلة، دافيد شومرون، والذي قال له :"فحصت مع مراقب الدولة، لا بأس بالأمر، لكن يجب علينا ان نضع مقابل تشغيلك مجانا أي نوع من الدعم لأي جمعية خيرية".

وذكر تقرير القناة الثانية بأنه لم يتم توفير أي دعم من هذا القبيل. القناة العبرية العاشرة اضافت الى ما ورد بهذا التقرير بانه وفقا لشبهات الشرطة سارة نتنياهو قالت لحيفتس بانها "قدمت صدقة" في حين لم تقدم أي شيء من هذا القبيل. وبعد عدة اشهر اثير الامر مرة أخرى، وقامت نتنياهو بالدفع لحيفتس عدة شيكات شخصية، وطلبت بحسب الشبهات بان يعيد حيفتس لها جزءا من هذه الأموال.

وأفادت القناة العاشرة أيضا بان المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية افيحاي مندلبيط، يفكر بنقل الشبهات ضد السيدة نتنياهو من ملف 4000 الى ملفات المساكن- لان الحديث يدور عن احتيال باموال الدولة وكشف مغشوش لها.

ووفقا لتقرير القناة الثانية، قالت نتنياهو بالتحقيق معها بان "نير حيفتس هو الذي أراد ان يمثلتي بدون مقابل. المراقب قال بانه يجب ان ندفع- فقمت بالدفع".

وفي تعقيب لعائلة نتنياهو على ما ورد في التقارير :"المزيد من الهراء، يجب ان نأمل بأنه عندما تتضح الحقيقة، ان تقوم وسائل الاعلام بعرضها بنفس اللهفة وان لا تدفنها مع قصص مختلقة أخرى، مثل الاتهامات الزائفة حول محققين استأجرتهم عائلة نتنياهو او مشتكية بعثت من قبلها. أيضا هناك، لا يوجد أي لحم لها ولا حتى عظام".



مواضيع ذات صلة