2018-10-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس16
رام الله17
نابلس17
جنين18
الخليل17
غزة19
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-09-11 23:21:48
أبو مازن سيلقي خطابا هاما في الجمعية العامة في الـ 27 من الشهر الجاري

عريقات : لم نكن يوما أقرب إلى الدولة لما نحن عليه الآن

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن الرئيس محمود عباس (أبو مازن) سليقي خطابا هاما في الجمعية العامة للأمم المتحدة في الـ 27 من شهر سبتمبر/أيلول الجاري.

وشدد عريقات في لقاء عبر تلفزيون "فلسطين" الرسمي، على أن القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس عباس لن تخضع للإبتزاز والبلطجة التي تمارسها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب،  موضحا بأن أبو مازن سيطالب بالسلام عبر إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وحل كافة القضايا الفلسطينية (..) وليراقب العالم الخطاب الذي سيلقيه أبومازن بالأمم المتحدة".

وقال عريقات "لم نكن يوما أقرب إلى الدولة لما نحن عليه الآن، ونحن نريد ضمانات دولية بمعزل عن التفرد الأميركي لعملية السلام ، مستندين إلى الشرعية الدولية والقانون الدولي".

وأضاف "سنمارس حقنا بالتوجه للجنائية الدولية، وبتعليمات من الرئيس عباس اليوم تم تقديم ملف الخان الأحمر رسميا إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا".

وقال عريقات إن "الولايات المتحدة تشن حربا على الشعب الفلسطيني وتحديدا على الرئيس عباس، وتريد اسقاط وكالة "أونروا" بعد أن أسقطت القدس عن الطاولة، معتبرا أن إدارة  ترامب "أكملت تقريبا تنفيذ صفقة القرن بإغلاقها مفوضية منظمة التحرير في واشنطن".

وتابع  "الإدارة الأميركية تتحدث عن العودة لطاولة المفاوضات على الشروط التي وضعها ترامب (إسقاط القدس واللاجئين وفصل غزة عن الضفة الغربية)، موضحا بأن "قانون القومية الإسرائيلي هو حجر الزاوية لصفقة القرن".

وقال " القيادة الفلسطينية ترفض سياسة الاملاءات والاستقواء التي تنتهجها إدارة ترامب التي لم تعد وسيطا وحيدا لعملية السلام، بعد أن أثبتت بأنها جزء من فريق نتنياهو".

واعتبر عريقات أن الإدارة الأميركية اخترعت التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل في قطاع غزة، لإفشال حل الدولتين باقامة دولة في القطاع (..) وهذا لن يحصل وسيفشله قطاع غزة منبع الوطنية الفلسطينية."

وطالب عريقات حركة حماس بتنفيذ الرزمة الشاملة لما وقعت عليه بإتفاق المصالحة عام 2017 قائلا "يد الرئيس عباس ممدودة للتنفيذ الكامل والشامل والتدريجي لإتفاق 2017، ونقطة الإرتكاز تتمثل في منع فصل غزة عن الضفة ومصر تقود جهود جبارة بهذا الاتجاه".

 

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورأبومازنيصلسلطنةعمانفيزيارةرسمية
صورفلسطينيمنقريةالساويةجنوبنابلسيطحنحبوبالقمحعلىمطحنةتجروتعملبواسطةالتراكتور
صورافتتاحمعرضالكتابالسنويالثانيفيالخليل
صورالمخيماتفيقطاعغزة

الأكثر قراءة