2018-11-14الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله12
نابلس12
جنين14
الخليل13
غزة16
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-09-15 19:28:14
من الممكن أن يحل السلطة ويعيد المفاتيح لإسرائيل

عريقات: أبو مازن لديه خياران فقط

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، انه رغم قيام الإدارة الأمريكية بقطع الدعم عن المستشفيات والتي تقدر قيمتها بـ 20 مليون دولار، بعد أن قطعت قرابة 368 مليون دولار من مخصصات الأونروا، و200 مليون دولار من الدعم المخصص للسلطة الفلسطينية، "ستدفع  إسرائيل الثمن في النهاية، سوف تدفع رواتب موظفي السلطة الفلسطينية، وسوف تدفع للمدارس والطرق والعيادات والمستشفيات، وسوف تدفع للأطباء والممرضات، وسيعود أطفالك لمطاردة أطفالنا في مخيمات اللاجئين."

وأضاف في لقاء أجراه الصحافي "بن كاسبيت"  نشره موقع "المونيتور"، "أبو مازن (الرئيس محمود) عباس لديه خياران فقط، إما القتال من أجل شرفه وتراثه، أو طرده من مكتبه من قِبل الشعب الفلسطيني"، وأن إسرائيل تسير خلف أفعال ترامب، لقد قطعت الولايات المتحدة الدعم عن المركز الوحيد لعلاج مرضى السرطان حيث أنها قطعت قرابة خمسة ملايين دولار من ميزانية هذا المركز، جاء ذلك بالضغط من قِبل نتنياهو؟ لماذا تقوم بإلحاق الضرر بالمواطنين العاديين، والمستشفيات، والعيادات ومراكز الرعاية؟ هذا أمر غير مسبوق، لكنكم "لا تسمعون، لا ترون ،لا تهتمون بشيء."

كما نوه عريقات، إلى مدى الإحباط العميق من الوضع، ولمح أكثر من مرة الى أن الرئيس محمود عباس من الممكن أن يعلن عن حل السلطة الفلسطينية، أو أن يعيد المفاتيح لإسرائيل، مشيراً الى خطاب الرئيس عباس المرتقب في 27 من الشهر الجاري أمام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حيث قال انه متأكد من أن ما سيقوله أبو ممازن "مثير للإهتمام".

وأضاف عريقات أنه قد جلس مع فريق ترامب قرابة 35 مرة، و أنه يملك سجل كل اجتماع، حيث أظهر صبراً غير مسبوق، وأنه منذ اللحظة الأولى طلب من كوشنر وغرينبلات مقابلته مع الإسرائيليين والتفاوض بشكل مباشر، الأمر الذي رفضه الاسرائيليون.

وقال عريقات أنه كان قد تلقى وعدا شخصيا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه سيخصص سنة واحدة لعملية السلام، وأنه بعد ذلك العام فإن الطرف الذي ينسف العملية سيدفع الثمن، وقال "ستكون لها عواقب وخيمة".

وأكد عريقات "إذا قطعت أموالنا، ستدفع إسرائيل الثمن، فهي تستخدمنا منذ 24 عاما، ونحن نقدم جميع الخدمات للمواطنين الفلسطينيين، لدينا تعاون أمني كامل وهم يوسعون المستوطنات، ومستمرون في المصادرة، ويهدمون آمالنا."

واختتم بن كاسبيت مقابلته معلقاً، بأن الفلسطينيين هددوا بإعادة المفاتيح مرات عدة، وبأن مصدرا إسرائيليا مطلعا قال "بأن السلطة الفلسطينية سوف تعيد المفاتيح في اليوم الذي يضم فيه اليمين الضفة الغربية، وفي ضوء الوضع المتفاقم بسرعة، والعمر المتقدم للرئيس عباس، فإنه ومن المستحسن أن تؤخذ التهديدات الفلسطينية بجدية هذه المرة."



مواضيع ذات صلة