2018-09-18الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس26
رام الله26
نابلس26
جنين28
الخليل26
غزة28
رفح28
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-09-16 17:55:44
تحضيرا لتوليها رئاسة مجموعة الـ “77 + الصين“

فلسطين تطالب برفع امتيازاتها في الأمم المتحدة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال مسؤول فلسطيني اليوم الأحد، إنهم سيطالبون برفع امتيازات بلادهم في الأمم المتحدة لتعادل امتيازات الدول الأعضاء في "مجموعة 77".

وأضاف عمار حجازي، مساعد وزير الخارجية، في اتصال هاتفي مع وكالة "الأناضول" التركية، إن فلسطين ستتسلم رئاسة أكبر تكتل تفاوضي في الجمعية (مجموعة الـ 77 والصين)، الأمر الذي يتطلب رفع مكانة فلسطين لتعادل امتيازات الدول الأعضاء دون التصويت على القرارات.

وأضاف أن تلك الامتيازات تذهب مع انتهاء رئاسة فلسطين للمجموعة.

وكانت "المجموعة" قد انتخبت فلسطين منتصف مايو/ أيار الماضي، رئيسا لها للعام 2019.

ومجموعة الـ 77 إضافة إلى الصين تأسست في 15 حزيران/ يونيو 1964، وهي عبارة عن تحالف يضم حاليا 130 دولة، يهدف للدفاع عن المصالح الاقتصادية لأعضائها مجتمعة، وتعزيز قدرتها التفاوضية على القضايا الدولية الرئيسية داخل الأمم المتحدة.

ونالت المجموعة منذ تأسيسها دعمًا قويًا من الصين، وصدر البيان الأول باسم "مجموعة 77 زائد الصين" ومن وقتها تحمل هذا الاسم.

وبين حجازي أن مشاورات تجري لتقديم مشروع قرار بشأن آلية الحماية الدولية للشعب الفلسطيني التي أقرتها الجمعية العامة في 23 حزيران/ يونيو الماضي.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس السبت، خلال اجتماع اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير، إنه يعتزم طرح قضيتين هامتين، هما قضية تجمع الخان الأحمر البدوي الفلسطيني، والمسجد الأقصى، خلال خطابه المرتقب في الأمم المتحدة.

وأضاف عباس: "سنذهب للأمم المتحدة لنواجه العالم بالقضايا التي يعاني منها شعبنا، ونبلغ رسالته حول كافة القضايا دون استثناء، خاصة الموقف الأمريكي الأخير، والمواقف الإسرائيلية".

والأربعاء، انتهت المهلة التي حددتها المحكمة العليا الإسرائيلية لهدم تجمع الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة؛ حيث أمرت في الخامس من سبتمبر/أيلول الجاري بهدمه.

وحذّر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين؛ ما يؤدي إلى تدمير خيار "حل الدولتين".

وأقرت الجمعية العامة، حزيران/ يونيو الماضي، بالأغلبية مشروع قرار يدين استخدام إسرائيل القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة وتضمن القرار توفير الحماية الدولية لهم.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمؤتمرحماسفيعامهاالثلاثينالواقعوالمأمول
صوراصاباتبقمعفعالياتالمسيرالبحريالثامنشمالغربقطاعغزة
صورقمعفعالياتالمسيرالبحريالثامنشمالغربقطاعغزة
صورسيناريوهاتتدريبيةلمحاكاةمواجهةمخاطرالزلازلفينابلس

الأكثر قراءة