المدينة اليوم الحالة
القدس 7
رام الله 7
نابلس 9
جنين 11
الخليل 6
غزة 12
رفح 13
العملة السعر
دولار امريكي 3.6452
دينار اردني 5.1414
يورو 4.2065
جنيه مصري 0.204
ريال سعودي 0.972
درهم اماراتي 0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-09-18 13:41:31
الحرب على أشدها في الأقصى..

أبو طير: حكومة وبلدية الاحتلال هي من تقف وراء الانتهاكات في الأقصى

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس من القدس محمد أبو طير: إن "الحرب على أشدها في المسجد الأقصى، والاحتلال يحاول فرض أمر واقع يجبر الفلسطينيين على القبول به، عبر دعوات مستمرة للمستوطنين لاقتحام الأقصى."

ولفت أبو طير في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إلى أن "الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى، تقف وراءها بلديات وحكومة الاحتلال من خلال دعم المستوطنين وتوفير الحماية لهم."

وأضاف "الانتهاكات التي يتعرض لها الأقصى حالياً، كان قد تعرض لها المسجد الإبراهيمي في الخليل حتى تم منع الأذان فيه، كما مُنعت الأهالي من الصلاة فيه"، مؤكداً  بالقول: إن "هذا الأمر لن يتكرر بفضل صمود أهلنا في القدس، الذين سيتصدون لهذه المؤامرة".

وأكد في ذات السياق على أن عملية تهويد القدس واقتلاع المقدسيين منها مستمرة منذ عام 1967، ولكنها تعززت في العقدين الأخيرين ببناء الجدران والأسوار حول المدينة، مستدركاً "لكن رغم اتساع المؤامرة على الديمغرافية الفلسطينية في المدينة لم ينجح الاحتلال في تغيير هويتها".

وشدد النائب في المجلس التشريعي على ضرورة أن يقوم الفلسطينيون بالتصدي للمؤامرات وإفشال الاقتحامات، مطالباً الشعب الفلسطيني والأحرار في كل العالم بضرورة التصدي لانتهاكات الاحتلال بحق الأقصى، مردفاً "ثقتنا في أهلنا بالقدس عالية، وهم خط الدفاع الأول عن القدس".

يذكر أن المسجد الأقصى المبارك، منذ ساعات صباح اليوم الثلاثاء، يشهد  اقتحامات واسعة، تجاوز فيها عدد المستوطنين المُقتحمين للأقصى في الساعة الأولى أكثر من 150 مستوطنا ويتوقع أن يتضاعف العدد في الساعات القادمة.

وقالت مصادر محلية: إن اقتحامات المستوطنين تتم عبر مجموعات كبيرة من باب المغاربة وبحراسات مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، فيما تضمنت الاقتحامات عدداً كبيرا من طلبة المعاهد التلمودية وبلباسهم التقليدي، وسط محاولات متكررة لاستباحة المسجد المبارك وتدنيسه بصلوات وشعائر تلمودية.

وأوضحت أن اقتحامات اليوم ويوم أمس تأتي عشية الاحتفالات بما يسمى "عيد الغفران" التلمودي، والذي يترافق مع إغلاق كافة الشوارع والطرقات وتُشل الحركة العامة خلاله في دولة الاحتلال.



مواضيع ذات صلة