2018-12-11الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله10
نابلس11
جنين13
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-09-19 13:49:43
حماس لم ترد حتى الآن على الورقة المصرية..

رباح: الحديث عن وقف التمويل غير صحيح والتزامنا كامل ونهائي تجاه القطاع

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة فتح يحيي رباح، أن الحديث عن وقف الرئيس محمود عباس، التمويل كاملاً عن قطاع غزة بأي لحظة، غير صحيح؛ لأن التزامنا بشعبنا التزام نهائي وكامل، مشدداً: " لن نعاقب أي فلسطيني بجريمة حماس". على حد وصفه

وقال رباح في تصريح لمراسلة "وكالة قدس نت للأنباء"، إن "الخطوة القادمة للقيادة الفلسطينية، تجاه القطاع دائماً ايجابية، والقيادة حينما تتخذ قرارات فإنها تُعًلمُها للشعب والإطارات الوطنية سواءً المجلس الوطني أو المركزي وكل الفصائل، يكون لديها علم بأية قرارات تتخذها الشرعية".

وأضاف: "جوقة التصريحات الوهمية والسلبية المكشوفة لقادة حماس ضد القيادة؛ تأتي لأنهم انفضحوا أمام محادثاتهم مع إسرائيل التي تثبت أنها وهمية؛ التي تريد التهدئة بشروطها الدائمة، وعلى حماس تنفيذ التهدئة وإسرائيل هي من تحكم على طريقة التنفيذ". على حد قوله

ورأى أن هدف إسرائيل من مباحثاتها مع حماس حول التهدئة بشكل أحادي، أن يجروها؛ كي تكون ضد الشعب الفلسطيني ومع "صفقة القرن" ليس إلا.

وفيما يتعلق بالحديث أن زيارة وفد فتح لإنجاز ملف المصالحة إلى مصر قد تكون الأخيرة، أكد القيادي في حركة فتح  قائلاً: "علاقتنا مع القاهرة عميقة وعريقة، ولكن نحن قدمنا كل ما هو مطلوب لإنجاح المصالحة، ولا يمكن للشعب الفلسطيني أن يقود معركة كبيرة مع أمريكا لإفشال "صفقة القرن"، ولا يمكن أن يضيع الوقت والجهود في محاولات حماس الوهمية".

وأضاف: " معروف أن حماس حتى الآن لم ترد على الورقة المصرية والأفكار المصرية رداً كاملاً، بينما نحن قمنا بالرد على حوالي 90% منها، بشكل ايجابي، وأكدنا على اتفاقات المصالحة التي كنا وقعناها".

ودعا حماس إلى أن تبدأ بتنفيذها دون مواربة ودون تأجيل ودون تجزأه، الأمر الذي يعلمه المصريون ويرويدونه أيضاً.

وشدد قائلاً: "على الراعي المصري الذي يعرف الحقائق أن يحسم الأمر ويقول من المخطئ وما هو حجم الأشياء السلبية التي تقوم بها حماس ضد المصالحة والوحدة الوطنية والقضية الفلسطينية. على حد قوله

قالت مصادر فلسطينية مطلعة لـ"الشرق الأوسط" اللندنية، إن زيارة الوفد الفتحاوي للقاهرة، قد تكون الأخيرة المتعلقة بملف المصالحة الداخلية، مؤكدة أن الرئيس محمود عباس، على وشك اتخاذ قرار بوقف تمويل القطاع كليا.

وأكدت المصادر أن عباس يرى أن الفرص استنفدت، ولم يعد ممكنا إبقاء الوضع كما هو في قطاع غزة.

وأضافت: "(حماس) فضلت الذهاب إلى اتفاق تهدئة على حساب المصالحة. لقد وضعت ملف المصالحة وراءها واختارت التصعيد مع إسرائيل، على أمل جر الأطراف إلى اتفاق تهدئة جديد".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقواتالاحتلالتقتحممقروكالةالانباالفلسطينيةالرسميةوفافيرامالله
صورجيشالاحتلاليقتحمحيالارسالفيالبيرة
صورقواتالاحتلالتقتحمحيالمصايففيالبيرة
صوراحياالذكرىالرابعةلاستشهادالوزيرزيادابوعينفيقريةالخانالاحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة