2018-12-17الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس9
رام الله8
نابلس10
جنين10
الخليل8
غزة12
رفح12
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-09-24 17:51:29

عون:إذا لم يتعرض لبنان لأي اعتداء إسرائيلي لن نوجه طلقة واحدة

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أنّ إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ومذهبية ترتدي طابع شبه الدولة، لكي تجمع "بازل" طائفي.
وفي مقابلة له مع صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، قال عون "لقد عملت على إعادة تنظيم الجيش وتمت تسمية قيادة جديدة له، نفذت عملية عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية التي تمركزت في جبالنا الشرقية. وقد أتت بثمارها، حيث تمّ إنقاذ البلاد من إرهابيي داعش والنصرة الذين تسللوا إليها من سوريا".
وردّاً على سؤال حول امتلاك حزب الله "حق الفيتو" على كل القرارات الاستراتيجية، قال عون "لا.. ففي لبنان النظام توافقي، وإبداء الرأي لا يعني استخدام حق فيتو"، مضيفاً أن "الحكومة الموجودة حالياً تقوم بتصريف الأعمال".
وسُئل الرئيس عون عمّا إذا كان الجنوب اللبناني يمكن أن يُستخدَم في المواجهة بين إيران وإسرائيل، فأجاب "لا". وسئل أيضاً "هل أنتم متأكدون من أن حزب الله سيوافقكم هذا الرأي ويسير فيه كونكم القائد الأعلى للقوى المسلحة؟ فأجب بالقول "بالطبع.. إذا لم يتعرّض لبنان لأي اعتداء (إسرائيلي)، فما من طلقة واحدة ستُطلق من الأراضي اللبنانية. ولكن إذا ما حصل أي اعتداء ضد لبنان، فله الحق في الدفاع عن النفس".
وعن إمكانية دمج حزب الله بالجيش اللبناني، أوضح الرئيس اللبناني "قد يشكّل الأمر مخرجاً، لكن في الوقت الراهن فإن البعض يدين تدخله في الحرب ضد داعش والنصرة في سوريا. غير أن الوقائع هنا هي أن الإرهابيين كانوا يهاجمون أراضينا، وحزب الله كان يدافع عنها. والحزب لا يلعب أي دور عسكري في الداخل اللبناني ولا يقوم بأي عمل على الحدود مع (إسرائيل). لقد بات وضع الحزب مرتبطاً بمسألة الشرق الأوسط وبحلّ النزاع في سوريا".
وفي الشأن السوري، أشار الرئيس اللبناني في معرض ردّه على سؤال حول طبيعة العلاقات بين لبنان وسوريا حالياً بأن "لبنان يرفض التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد"، مشدداً "نحن نعتمد سياسة النأي بالنفس تجاه النزاعات التي تهز المنطقة وتحديداً النزاع في سوريا. وسفارتنا في سوريا كما السفارة السورية في لبنان لا تزالان مفتوحتان".

 



مواضيع ذات صلة