المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس23
جنين25
الخليل22
غزة25
رفح25
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-09-25 23:30:59
مطلوب توفير الإرادة السياسية لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

السيسي: يد العرب مازالت ممدوة بالسلام

نيويورك - وكالة قدس نت للأنباء

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء الثلاثاء، إن حقوق الشعب الفلسطيني مشروعة للعيش بكرامة وسلام، في دولة مستقلة تعبر عن تطلعاته وأماله.

وأضاف السيسي، خلال كلمته بالجمعية العامة الأمم المتحدة "أن الالتزام بوجود حلول سلمية مستدامة للنزاعات الدولية، هو المبرر الأساسى لنشأة الأمم المتحدة، وعلى الرغم من جهود المنظمة الدولية فى نزاعات عديدة، لا شك أن تلك الجهود ما زالت قاصرة عن إيجاد التسوية النهائية للنزاعات."

وتابع "هناك حاجة ماسة لحشد الموارد لمساعدة الدول الخارجة من نزاعات على إعادة تأهيل مؤسساتها وبدء إعادة البناء والتنمية، والقضية الأساسية هى أن تتم ترجمة هذا المبدأ إلى دعم محدد للجهود الوطنية لتجاوز الصراعات وبناء الدول وفقًا لأولوياتها، مع تجنب فرض نماذج مستوردة للحكم أو التنمية أو التدخل فى الشئون الداخلية للدول وانتهاك سيادتها."

وأوضح أنه لا يمكن أن نتحدث عن تسوية المنازعات كمبدأ مؤسس للأمم المتحدة، دون أن  نشير للقضية الفلسطينية، التى تقف دليلاً على عجز النظام الدولى عن إيجاد الحل العادل المستند للشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة والذى يضمن إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، ومرجعيته الحل العادل ومحددات التسوية النهائية معروفة ولا مجال لإضاعة الوقت فى سجال بشأنها.

وأكد السيسى، أن المطلوب هو توفير الإرادة السياسية لاستئناف المفاوضات وإنجاز التسوية وفقًا لهذه المرجعيات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مردفًا: "يد العرب لا تزال ممدودة للسلام وشعوبنا تستحق أن تطوى هذه الصفحة المحزنة فى تاريخها".

وافتتحت، مساء الثلاثاء، الدورة الثالثة والسبعون للجمعية العامة للأمم المتحدة مداولاتها العامة رفيعة المستوى، بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن)، إلى جانب رؤساء دول وحكومات العالم.

وتتولى رئاسة الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ماريا فرناندا إسبينوزا، وزيرة خارجية الإكوادور السابقة، وتستمر أعمالها حتى يوم الاثنين المقبل، الأول من تشرين الأول/ أكتوبر.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس عباس خطابا هاما أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس المقبل، الموافق السابع والعشرين من الشهر الجاري، كما سيلتقي خلال إقامته في نيويورك عددا من زعماء العالم، ورؤساء الوفود المشاركة في أعمال الجمعية العامة



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراصاباتبقمعفعالياتالجمعةالـ30لمسيرةالعودةشرقغزة
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالفيمدينةالخليل
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالإحتلالخلالمسيرةكفرقدومالأسبوعية
صورقمعمسيرةسلميةفيقريةالخانالأحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة