2018-12-11الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله10
نابلس11
جنين13
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-10-05 18:44:29

مسؤول إسرائيلي عسكري سابق يطالب بشن حرب على غزة

وكالات - وكالة قدس نت للأنباء

قال القائد السابق للمنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، إن على الحكومة الإسرائيلية "الكف عن الخوف"، وشن حرب على قطاع غزة، كما نقلت عنه إذاعة عبرية.

ووجّه العقيد احتياط "تسبيكا فوغل" القائد السابق للمنطقة الجنوبية التي تشمل قطاع غزة، في حديث لإذاعة 103FM الإسرائيلية اليوم الجمعة، نقدا شديدا للحكومة، وقال إن "على إسرائيل إعلان الحرب من أجل القضاء على القوة العسكرية الخاصة بحركة حماس".

وأضاف: " يجب إظهار الشجاعة والدخول إلى غزة، ويجب الكف عن الخوف، وخوض المعركة ثم الخروج من القطاع، لأنه لا يجب أن نحكم مليوني فلسطيني".

وتابع قائلا: " لقد فعلنا ذلك ضد سوريا وضد الأردن وضد مصر، فلماذا نخاف من غزة؟ نحن نعرف قوتنا، لكن القضية أننا بدأنا نضل الطريق، لذلك علينا أن نشتري تذاكر ونغادر البلاد ونبحث عن مكان آخر لنهاجر إليه".

وقال فوغل إن على الجيش الإسرائيلي "تعزيز قواته في محيط القطاع كي يكون جاهزا لكل السيناريوهات".

وأضاف: " إن سألتموني.. فإن متخذي القرار غير الشجعان لدينا قد يشنون حربا ليوم واحد فقط، فلا توجد لدى قادتنا الجرأة الحقيقية للقضاء على هذه المشكلة (مشكلة غزة)، وكلهم مرتاحون من الوضع الحالي".

وقال القائد السابق للمنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي إن قادة إسرائيل "لا يريدون القضاء على قوة حماس العسكرية، فيما يسعى يحيى السنوار (قائد حركة حماس في غزة) للتصعيد، لا للحرب، فهو يريد بقاء حكمه في غزة، وفي إسرائيل يظهر نتنياهو القوة في مواجهة حماس مرة كل ثلاث أو أربع سنوات، وكذلك يفعل ليبرمان.. أما السنوار فيسعى لحكم غزة ولبناء دولة حماس على أنقاض دولة إسرائيل.. والكل مرتاح في ظل هذا الوضع".

وقال فوغل إنه يكره الحروب ويخشاها ويزدريها، ولا يريد أن تكون هناك المزيد من الأسر الإسرائيلية الثكلى، لكن أضاف إن "الوضع في غزة غير مقبول بتاتا".

وأكمل: " لو كان الأمر بيدي لشرعت بعمليات اغتيالات متواصلة، كل يوم، كل دقيقة، من الجو والبر والبحر، كي أزرع حالة رعب وردع وخيبة أمل في غزة، وليدرك (قادة حماس) أنهم مطارَدون دائما، ولا يتاح لهم أي وقت لتنظيم التظاهرات والمسيرات وصناعة الصواريخ وبناء الأنفاق وغير ذلك.. والهدف الأول للاغتيال يجب أن يكون السنوار".

وتشهد إسرائيل جدلا كبيرا حول تعامل الحكومة مع المسيرات والمواجهات التي تنظم في غزة، ويتصدر الجدل حاليا وزير التعليم نفتالي بينيت الذي يشن هجوما منذ عدة أسابيع ضد وزير الجيش افيغدور ليبرمان، واصفا إياه بالضعيف في مواجهة المتظاهرين الفلسطينيين.

فيما يرد ليبرمان على بينيت باتهامه بأنه يقود ضده حملة انتخابية سعيا لتولي منصب وزير الجيش في أية تشكيلة حكومية جديدة في إسرائيل.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أمس الخميس إنه سيعزز قواته بشكل واسع في منطقة القيادة الجنوبية، التي تشمل قطاع غزة، لمنع انطلاق هجمات وعمليات تسلل من القطاع.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقواتالاحتلالتقتحممقروكالةالانباالفلسطينيةالرسميةوفافيرامالله
صورجيشالاحتلاليقتحمحيالارسالفيالبيرة
صورقواتالاحتلالتقتحمحيالمصايففيالبيرة
صوراحياالذكرىالرابعةلاستشهادالوزيرزيادابوعينفيقريةالخانالاحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة