المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس22
جنين25
الخليل21
غزة25
رفح25
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-10-06 03:38:55

مبادرة الهيئة 302 لحل أزمة موظفي "الأونروا" المهددين بالفصل

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

طرحت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" مبادرة لحل أزمة موظفي "الأونروا" المهددين بالفصل تحت عنوان "مبادرة التوافق" لكل من إدارة "الأونروا" وإتحاد الموظفين.

وفيما يلي نص المبادرة:
 

مقدمة:

يعود سبب إتخاذ إدارة "الأونروا" قراراً بإنهاء عقود عدد كبير من الموظفين في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن إلى عدم توفر المبالغ المطلوبة للإستمرار، على اعتبار أن من تم إتخاذ إجراء بحقهم هم موظفين على برنامج الطوارئ وقد نفدت ميزانية البرنامج، وحتماً هذا سينعكس سلباً على طبيعة الخدمات المقدمة للاجئين، وكذلك على حوالي 5 آلاف لاجئ هم أفراد عائلات الموظفين المفصولين.

 

اعترض الموظفون على قرار الفصل خاصة بأنهم قد وُعدوا بالتثبيت خلال تشرين اول وتشرين ثاني 2017، ومنهم من أمضى أكثر من 15 سنة في عمله.

 

جرت محاولات متكررة لإنهاء الأزمة من خلال لقاءات جمعت إتحاد الموظفين في الوكالة مع إدارة "الأونروا" منذ بداية العام 2018، لكن لم يتم التوصل من خلالها إلى حلول نهائية، لا بل أن الأمور اتخذت تصعيداً دراماتيكياً مع تنفيذ مسيرة سلمية في قطاع غزة شارك فيها ما يقارب من 13 ألف موظف حيث ارتدى بعض الموظفين ملابس باللون البرتقالي مصحوبة بلف الحبال حول الرقبة في إشارة إلى أن قرار الفصل بمثابة قرار بالإعدام للموظفين، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الإضرابات وآخرها كان يومي الثلاثاء والإربعاء 2 و 3 تشرين الأول الحالي.

 

إزاء عدم التوصل إلى حلول مرضية بين إتحاد الموظفين وإدارة "الأونروا" لحل الأزمة وبعد قرار إتحاد الموظفين تعليق الإضراب في غزة لمدة 10 أيام والبدء بجولة جديدة من الحوار غداً السبت، وحرصاً منا على إستمرارية تقديم الخدمات لأهلنا اللاجئين وحفاظاً على الموظفين وحقوقهم، تتقدم "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" بهذه المبادرة تحت عنوان "مبادرة التوافق" لكل من إدارة "الأونروا" وإتحاد الموظفين، على أمل أن تلقى قبولاً وتفاعلاً إيجابياً ينهي الأزمة.

 

المبادرة:

تنقسم ميزانية "الأونروا" إلى ثلاثة أقسام، ميزانية البرامج وميزانية الطوارئ وميزانية المشاريع، ومن غير المسموح أن يتم إستخدام ميزانية قسم لتغطية حاجة قسم آخر، إلا بقرار من المفوض العام .

 

كمحصلة فإن الوكالة تحتاج إلى مبالغ مالية لإعادة تفعيل برنامج الطوارئ في غزة والضفة والأردن، وبالتالي التراجع عن قرارات اتخذتها بإنهاء عقود أكثر من 1100 موظف في مناطق عملياتها الثلاثة، لذلك نقترح التالي:

 

أولاً: إستمرار عمل الموظفين المهددين بالفصل حتى نهاية العام 2018 بحيث يتم تغطية نفقاتهم من خلال مبلغ يتم إقتراضه سواء من ميزانية المشاريع أو من ميزانية البرامج بقرار من المفوض العام وفق الصلاحيات.

 

ثانياً: يجري العمل خلال فترة الثلاثة أشهر على:

 

-         إطلاق نداء طوارئ من قبل وكالة "الأونروا" للدول المانحة والدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

 

-         إطلاق الوكالة حملة لجمع التبرعات لبرنامج الطوارئ تحت عنوان #حمايةكرامةموظف_الأونروا.

 

-         تمديد عقود الموظفين كما هي دون المساس بالعقد الأصلي وعدم الإستغناء عن أي موظف إلا من أراد التقديم للتقاعد برغبته.

 

-         وقف العقود الجزئية لما لها من تداعيات سلبية على الموظف وعلى الخدمة المقدمة للاجئين.

 

-         التنسيق بين إدارة "الأونروا" وإتحاد الموظفين وتركيا كرئيس للجنة الإستشارية للوكالة لعقد إجتماع طارئ لأعضاء اللجنة بهدف وضع خطة عملية تهدف إلى دعم الموظفين وبرنامج الطوارئ وإنهاء الأزمة.

 

ثالثاً: هذه المبادرة كاملة وغير مجزأة.

 

رابعاً: الضامن لتنفيذ المبادرة كل من تركيا والإتحاد العام للموظفين ووكالة "الأونروا".

 

مع التمنيات بالتوفيق

الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين

بيروت في 5/10/2018

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورموئمرصحفيلرئيسهيئةمقاومةالجداروالاستيطانوليدعسافبالخانالأحمر
صورالحمداللهأثنامشاركتهبالفعاليةالمركزيةلقطفالزيتونفيعصيرةالشماليةبنابلس
صوروقفةلاهاليالشهداالمحتجزةجثامينهملدىالاحتلالللمطالبةباستردادهمفيالخليل
صوراصاباتبقمعفعالياتالجمعةالـ30لمسيرةالعودةشرقغزة

الأكثر قراءة