2018-10-17الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس18
رام الله18
نابلس19
جنين21
الخليل17
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-10-06 11:20:12
وليس فقط للضغط عليها مالياً..

عبد الله: قطع المساعدات المالية عن الأجهزة الأمنية يهدف للتحرك ضد القيادة

رام الله- مي أبو حسنين- وكالة فدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة فتح عبد الله عبد الله، أن الحديث عن توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، على قانون، سيعمل على إنهاء المساعدة المالية لقوات الأمن الفلسطينية، غير مستغرب؛ لأن الإدارة الأمريكية، تريد ليً ذراع القيادة الفلسطينية، من خلال الضغط عليها مالياً.

وقال عبد الله في تصريح لمراسلة " وكالة قدس نت للأنباء" إن " ضغط الإدارة الامريكية على القيادة بالمال، يأتي كسياسة عامة، تتم بالتدريج، بدأت بالمساعدات التي تقدم للسلطة الفلسطينية، ومن ثم بتجفيف موارد " الأونروا".

وأضاف: " وكذلك المشاريع الانسانية والتنموية التي كانت تقوم بها مؤسسة "USA"، في الضفة الغربية وقطاع غزة، وبعد ذلك قطع المساعدات المالية لمستشفيات القدس، والآن المساعدات المالية للأجهزة الأمنية".

وشدد قائلاً: "الإدارة الأمريكية، معنية ليس فقط بالضغط، لكن بتحرك ضد القيادة، بذريعة أنها عاجزة عن الوفاء التزماتها للمواطنين".

وحذر من تصريحات جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي لعملية السلام التي هدد بها القيادة بقوله: " إذا لم تمشي معنا السلطة الفلسطينة، فلدينا " ناس فلسطينين يمشوا"، واستدرك قائلاً: "لكن، نقول له لا يوجد فلسطيني يساوم على حقه".

وأشار في ذات السياق إلى كلمة الرئيس محمود عباس في الجمعية العامة في الـ27 من الشهر المنصرم، عندما بدأها أن "القدس ليست للبيع، وحقوقنا ليست للمساومة"، في تلخيص للموقف الوطني الفلسطيني، الأمر الذي يستدعي التحام للكل الوطني حول القيادة وليس طعنها. على حد قوله

واستدرك قائلاً: "لكن القيادة والشعب، مصممان على التمسك بحقوقنا ورفض أي إجراء أو قرار ينتقص من هذه الحقوق، مردفاً، وشعارنا في ذلك : " نموت واقفين ولن نركع".

وعلى صعيد مواز، أكد القيادي في حركة فتح أن اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح الجمعة المقبلة، سيناقش ثلاثة قضايا أسياسية، أولاً: "الوضع الداخلي الفلسطيني، ثانياً: "سيكون هناك، مواجهة للمؤامرات التي تريد تصفية قضيتنا الوطنية وكيف يمكن مواجهتها".

واستكمل: " وثالثاً: "تصعيد تحركنا سواء ُداخلياً في فلسطين في مواجهة المخططات الإسرائيلية التي لم نستسلم لها وعلى الصعيد الدولي؛ لكسب مزيد من الدعم لحقونا؛ وللضغط على الإدارة الأمريكية، ووضعها في عزلة".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهخلالحفلالإعلانعنجائزةفلسطينالدوليةللإبداعوالتميز
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ12شمالغربقطاعغزة
صورمتضامنونيقطفونثمارالزيتونفيالاراضيالمحاذيةلمستوطنةدوتانالمقامةعلىاراضيبلدةعرابةقضاجنين
صورالحمداللهيقدمواجبالعزابالشهيدةالرابي

الأكثر قراءة