2018-12-11الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله10
نابلس11
جنين13
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-10-06 14:00:23
قيادي فاعل في العمل الوطني..

زوجة خضر عدنان: تغييب الشيخ عن الساحة وراء تمديد اعتقاله

جنين- مي أبو حسنين-وكالة قدس نت للأنباء

أكدت رندة جهاد، زوجة الأسير خضر عدنان، أن الاحتلال الإسرائيلي، يُصر على تمديد اعتقال الشيخ عدنان؛ لتغيبه عن ساحة العمل الوطني؛ باعتباره قائد فعال، يقود الفعاليات والمسيرات لأهالي الأسرى والشهداء، لافتةً إلى أن دوره الفعال ممتد أيضاً داخل الأسر.

وقالت في تصريح لمراسلة "وكالة قدس نت للأنباء"، إن "الشيخ عدنان، لم يعلن عن خطوة الإضراب من اللحظات الأولى لاعتقاله، وإنما بعد امهاله الاحتلال، أكثر من 9 أشهر، موضحةً أن مدة اعتقاله تجاوزت الـ10 أشهر".

وكشفت زوجة عدنان عن نية الاحتلال من وراء اعتقاله بقولها: "إن القاضية قالت للشيخ خلال المحكمة الأخيرة: " شخصُ مثلك، يجب أن يبقى داخل الأسر"، رغم أنه قضيته لا تحتمل أكثر من 6 -8 أشهر، لكن محكمة الاحتلال تُصر على التمديد".

وفيما يتعلق بالوضع الصحي والحالة المعنوية للشيخ عدنان، أكدت زوجته، قائلةً: "لا علم لنا، بالوضع الصحي للشيخ؛ نتيجة رفض زيارة خمسة محامين له بعد انتقاله لعزل الجلمة".

ولفتت إلى أن الصليب الأحمر، قام قبل أسبوع بزيارة للشيخ عدنان، دون معرفة أي شيء عن وضعه الصحي.

وكشفت أن الشيخ عدنان، لا يقوم بإجراء أي فحوصات خلال فترة الإضراب، ويبقي نوعاً من التعتيم على الحالة الصحية؛ حتى يبقي الاحتلال في حالة ارباك.

وشددت قائلةً: "الحالة المعنوية للشيخ عدنان مرتفعة جداً، ولديه إيمان بنصره في معركة الأمعاء الخاوية، كما انتصر في المرات السابقة".

وأردفت: "الإنسان فكرة، وفكرة الشيخ مقاومته بأمعائه الخاوية سجانيه، باعتبارها سلاحه الوحيد ضد محاولات تغيبه؛ لإجباره على الرضوخ لمطالبة العادلة".

بدوره أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان خلال كلمة مسجلة له، أنه يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 35 يوما سعيا للحرية.

وخاطب عدنان خلال حديثه كل شرفاء وأحرار العالم الذين يلتقون سويا عند معاني الإنسانية والحرية والكرامة، ويرفضون الاحتلال وآلات قتله العنجهية على امتداد المعمورة.

وأوضح الشيخ عدنان أسباب ودوافع خوضه للإضراب مجملا إياها في ثماني نقاط رئيسية وهي:-

أولا/ ما تعرضت له عائلته من إرهاب وضرب وإهانة واستفزاز خلال عملية اعتقاله وخاصة طفلتيه الصغيرتين "معالي وبيسان" ووالده المسن، وزوجته التي قام جنود الاحتلال بضربها ودفعها بكل قسوة.

ثانيا/ رفض إجراءات المحاكمة وطبيعة القضية وسخافتها والتي تمثل اعتقالا إداريا مبطنا.

ثالثا/ توجهًا لكسر إرادة الاحتلال وسادية مخابراته في تكرار الاعتقال وسحق أعمال الأسرى داخل السجون.

رابعا/ التزاما بحق الأسرى في السعي بكل السبل المتاحة لنيل حريتنا وتحرير انفسهم من المعتقلات.

خامسا/ ما تعرض له الشيخ عدنان من عنف وإرهاب لحظة الاعتقال أمام الأهل والأطفال، والذي تمثل بالضرب والتهديد والطرح أرضا وهو مقيد اليدين معصوب العينين واعتداء الجنود عليه.

سادسا/ الاحتفاظ بحق الصمت خلال كافة الاعتقالات التي تعرض لها الشيخ وعدم الإدلاء بأي اعتراف مهما كانت أهميته.

سابعا/ عدم الثقة بقضاء الاحتلال لأنه مرهون بأوامر القتلة والمجرمين الصهاينة، وكذلك رفضا للاعتراف بشرعية الاحتلال ومحاكمه.

أخيرا/ سيرا على خط النضال الفلسطيني والعالمي الرافض للاحتلال وللالتقاء على معاني الحرية والكرامة، حيث يمثل المضربون امتدادا ورافعةً لنضالات شعبنا على مدار سنوات نضاله الطويلة منذ الانتداب البريطاني وحتى الاحتلال الصهيوني.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقواتالاحتلالتقتحممقروكالةالانباالفلسطينيةالرسميةوفافيرامالله
صورجيشالاحتلاليقتحمحيالارسالفيالبيرة
صورقواتالاحتلالتقتحمحيالمصايففيالبيرة
صوراحياالذكرىالرابعةلاستشهادالوزيرزيادابوعينفيقريةالخانالاحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة