2018-10-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس18
رام الله18
نابلس18
جنين21
الخليل18
غزة23
رفح24
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-10-07 11:06:21
انسحاب المنفذ..

فيديو.. مقتل مستوطنين في إطلاق نار داخل مستوطنة شمال الضفة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قتل مستوطنان وأصيب ثالث بجراح خطيرة جراء عملية إطلاق نار في منطقة صناعية قرب مستوطنة "أريئيل"، صباح اليوم، الأحد.

وقالت وسائل إعلام إسرائيليّة إن مطلق النار شاب فلسطيني (23 عاما) من قرية شويكة، شمال طولكرم، لاذ بالفرار بعد إطلاقه النار، في حين قالت الشرطة الإسرائيليّة إنها بدأت في مطاردته لإلقاء القبض عليه.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان له إن خلفية الحادث أمنية، وإنها "عملية إرهابية خطيرة".

وقدّرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن مطلق النار من الضفة الغربية، عمل في المصنع الذي يقع في المنطقة الصناعية في المجمع الاستيطاني "بركان"، قرب مستوطنة "أريئيل"، ولفتت إلى وجود خلاف مالي بين مطلق النار وإدارة المصنع التي فصلته مؤخرًا.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن الشاب الفلسطيني دخل في الثامنة إلا ثلثًا صباح اليوم إلى الطابق الثاني من مكاتب المصنع الذي عمل فيه وبدأ بإطلاق النار على الموجودين، وأشارت إلى أنه كان مسلحًا بسلاح محلي الصنع من نوع "كارلو".

والقتيلان هما رجل وامرأة في الثلاثينات من عمريهما، بينما المصاب الثالث امرأة في الخمسينات من عمرها.

من جهته اعلن نائب رئيس مجلس مستوطنات الضفة الغربية "دافيدي بن تسيون" ان منفذ العملية لم يتم طرده، وكان يحمل تصريح عمل من الجيش والشاباك.

وأضاف أن الشاب الفلسطيني أشرف وليد سليمان نعالوة ، 23 عاماً ، من شويكة ، بالقرب من طولكرم، كان يعمل في مصنع إعادة تدوير، يعرف جيداً مستوطنة بركان، ويعرف تفاصيل المكان ومداخل ومخارج المكان، دخل الى منطقة ادارة المنطقة الصناعية، صعد الى الطابق الثاني واطلق النار على عدد من المستوطنين قتل اثنين واصاب ثالث ومن ثم انسحب من المكان.

وأشار إلى أنه لم تكن لدى الجهات الامنية اي معلومات استخباراتية، منطقة بركان تعتبر من الاماكن المحصنة امنياً ورغم ذلك استطاع هذا الشاب الوصول الى المكان الذي عمل فيه قبل اسبوعين وتنفيذ عمليته.

بدوره، قال يوسي داغان رئيس المجلس الإقليمي لمستوطنات شمرون إن "المستوطنة التي قتلت تم العثور عليها مكبلة اليدين"، مشيرا إلى أن المنفذ ربط يديها ومن ثم قتلها.

وأشارت صحيفة "إسرائيل هيوم" إلى أن المستوطنة التي قتلت مكبلة اليدين هي المسؤولة عن الشاب في عمله.

من جهتها، ذكرت القناة العبرية العاشرة، أن المنفذ يعرف المنطقة جيدا وكل منافذها وقد صعد إلى الطابق الثاني الذي يتواجد فيه الإداريون وقتل اثنين منهم وأصاب ثالثة، مشيرةً إلى أنه لم تكن هناك أي إنذارات سابقة.

وأشارت القناة إلى أنه تبين أن السلاح من نوع كارلو أدخله المنفذ عبر حقيبة كان يحملها على ظهره وهي قطعة من صنع محلي، وأنه لم يتم تفتيشه من قبل قوات الأمن رغم غيابه خلال الأسبوعين الأخيرين عن العمل.

وبثت القناة مقابلة مع مستوطن كان في المكان قال فيها إن "المنفذ أطلق النار عليه لكنه لم يصب، فيما هو رد عليه بإطلاق النار من مسدسه دون أن يصيبه ليتمكن حينها من الفرار".

ونفى الجيش الإسرائيلي أن يكون العامل قد تم طرده من عمله أو أن يكون انتهى تصريحه الأمني الخاص بالعمل، مشيرا إلى أنه استخدم سلاح كارلو وهو يبلغ من العمر 23 عاما ويسكن في ضاحية شويكة بطولكرم.

وتشير التقديرات لدى الجيش أن المنفذ نفذ هجومه بمفرده دون أية مساعدة.

وقرر الجيش التعزيز من قواته ونشر كتيبتين لملاحقة منفذ العملية خاصةً وأن السلاح لا زال بحوزته ويشكل خطرا.

وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية أنه سيكون نجاح العملية مضاعف من طول فترة بقاء المنفذ حراً حيث سيكشف ان التقارير التي تتحدث عن جاهزية الجيش هي عبارة عن اوهام وخيال، ورغم تكرار اقتحام المجمعات الاستيطانية الا ان الاحتلال عاجز عن توفير الامن.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورأبومازنيصلسلطنةعمانفيزيارةرسمية
صورفلسطينيمنقريةالساويةجنوبنابلسيطحنحبوبالقمحعلىمطحنةتجروتعملبواسطةالتراكتور
صورافتتاحمعرضالكتابالسنويالثانيفيالخليل
صورالمخيماتفيقطاعغزة

الأكثر قراءة