2018-12-11الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله15
نابلس16
جنين18
الخليل15
غزة20
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-10-08 04:34:35

صاحب فكرة "الشفرة النوبية في حرب أكتوبر" يفتح خزانة أسراره

القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

قال بطل حرب أكتوبر المجيدة، أحمد إدريس، أنه بعد تولى الرئيس أنورالسادات الحكم بحوالى 3 شهور، نجح الجيش الإسرائيلي في رصد الإشارات الصادرة من قوات الجيش المصري، مما دفع القادة لعقد مؤتمر لقادة الفرق والألوية والكتائب لمناقشة طرق التعامل مع التقنيات التي يمتلكها العدو، مضيفاً: "كنت في السيارة مع القادة وضحكت وعندما سألوني عن السبب قلت لهم أن حل الموضوع بسيط".

وتابع إدريس خلال لقاء له ببرنامج "يوم جديد"، على فضائية "الغد" الاخبارية، أنه أخبر قادته بأن الحل هو الحديث باللغة النوبية كونها ليس لها حروف ومن يتحدثون بها مصريون وغير معروف، ويمكن لإثنان من النوبة أن يجلسا أحدهما على جهاز ارسال والآخر الاستقبال ويترجموا الإشارات إلى العربية، مما جعل الإسرائيليين عاجزين عن فك الشفرات، مشيرا إلى أنه ذهب إلى الرئيس السادات في منزله وعرض عليه الفكرة بناء على طلب الرئيس، فذهب له مقيداً من باب التمويه.

وأوضح إدريس أن 344 نوبياً استخدموا الشفرة النوبية فى الجيش المصرى، وأن الجيش الاسرائيلى  فشل فى فك الشفرة  وقالوا عنها إنها "لغة الشياطين"، لافتا إلى أنه خلال الإشارات أطلقوا على الضباط والجنود اليهود أسماء حيوانات باللغة النوبية.

 أشار إدريس إلى أن الرئيس السادات هدده بالإعدام حال إفشاء  هذا السر، موضحاً أن المحطة الرئيسية للجنود كانت تعني "الدكر" باللهجة النوبية وهى التى تحطمت عليها كل أحلام العدو الاسرائيلى، و"الساندنج فكوتي" كانت إشارة العبور، مضيفا أن السادات استأمنه على أحد الأسرار الحربية لمصر، وهو ما جعل على كتفيه حمل ثقيل .



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمواطنونيرعونالاغنامفيسهولمرجابنعامر
صورقواتالاحتلالتقتحممقروكالةالانباالفلسطينيةالرسميةوفافيرامالله
صورجيشالاحتلاليقتحمحيالارسالفيالبيرة
صورقواتالاحتلالتقتحمحيالمصايففيالبيرة

الأكثر قراءة