2018-12-11الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله10
نابلس11
جنين13
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-10-08 14:12:21
جريمة نكراء وخيانة عظمى..

كيف يمكن للمقدسيين تفادى الوقوع في شباك السماسرة؟

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء/ علا كلخ

عبّر الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس بلال النتشة، عن استيائه الشديد من عملية بيع وتسريب منازل القدس العتيقة إلى المستوطنين اليهود وجمعياتهم الصهيونية الاستيطانية، مضيفاً: "ما حصل هو جريمة نكراء وخيانة عظمى بحق القدس وفلسطين".

وتابع النتشة في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء": "أي عملية بيع للاحتلال ومؤسساته تعدّ باطلة وغير قانونية بحكم القانون الدولي، حيث لا يجوز قانونياً للمحتل الإسرائيلي، القيام بشراء أي عقار".

وشدد على ضرورة محاسبة من سوّلت لهم أنفسهم ببيع بيوتهم أو أراضيهم أو ممتلكاتهم، أو ممن سهلوا عمليات البيع للصهاينة وردعهم ، مردفاً: " لا مكان لهؤلاء بيننا، وهم خارجون عن الصف الوطني وعن المّلة أيضاً".

ودعا المقدسيين لتحمل المسؤولية تجاه العقارات في القدس الشريف، والعمل الجاد لمنع تسريبها إلى أيدي المستوطنين، كما دعاهم لليقظة والحذر والتحري عن أي شخص أو مؤسسة تتقدم لشراء بيت أو عقار، لتفادى الوقوع في شبكة اللصوص والسماسرة والعملاء.

وأكد على أن "من يريد أن يبيع؛ فعليه أن يتوجّه للأوقاف ويبيع لها"، مشدداً على ضرورة منع بيع الأفراد بشكل كامل.

ولفت في ذات السياق إلى أن "السلطة الفلسطينية تولي اهتماماً كبيراً لهذا الموضوع، وأن التحقيقات جارية من أجل معرفة مَن وراء هذا التسريب"، مؤكداً " لدينا ملابسات حول الموضوع الآن نتابعها بشكل دقيق وكامل".

يذكر أن جهات مقدسية كانت قد أعلنت مؤخراً، عن استيلاء مستوطنين يهود، على عقار يقع في عقبة درويش بحي السعدية في البلدة القديمة، وهو بناء كان يستخدم عيادة طبية، ويعود بالأصل لعائلة "جودة"، باعته قبل أكثر من عام لرجل أعمال بارز اسمه "خالد العطاري"، وهو مسؤول سابق بأحد بنوك رام الله وصاحب عقارات.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقواتالاحتلالتقتحممقروكالةالانباالفلسطينيةالرسميةوفافيرامالله
صورجيشالاحتلاليقتحمحيالارسالفيالبيرة
صورقواتالاحتلالتقتحمحيالمصايففيالبيرة
صوراحياالذكرىالرابعةلاستشهادالوزيرزيادابوعينفيقريةالخانالاحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة