2018-12-18الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس13
جنين15
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تكنولوجيا
2018-10-13 04:32:01
اختراق طبي صيني باستخدام تقنيات التعديل الجيني والخلايا الجذعية

ولادة فئران أصحاء من أمّين... بلا أب

وكالات - وكالة قدس نت للأنباء

حقق علماء صينيون اختراقاً طبياً مثيراً للجدل، بإعلانهم استخدام تقنيات التعديل الجيني والخلايا الجذعية، لتوليد فئران أصحاء من اثنتين من الأمهات، من دون الاستعانة بأب.

وتسعى هذه التجربة إلى معرفة سبب عدم قدرة بعض الحيوانات على التكاثر من آباء ينتمون إلى الجنس نفسه. وفي حين نجحت تجربة التوليد من أمّين، قال الباحثون إن فئراناً ولدت أيضاً لاثنين من الآباء؛ لكنها لم تبق على قيد الحياة سوى يومين فقط.

وتظهر النتائج المنشورة في دورية {الخلايا الجذعية}، أن بعض العقبات التي تواجه التكاثر الأحادي الجنس يمكن تخطيها باستخدام الخلايا الجذعية والتعديل الجيني؛ لكن خبراء قالوا إنه لا يوجد احتمال لاختبار ذلك قريباً في البشر.

وقال داسكو إيليس، خبير الخلايا الجذعية في جامعة "كينغز كوليدج" بلندن، لوكالة "رويترز"، إن "من المستبعد التفكير في استخدام تكنولوجيا مماثلة لتطبيقها على البشر في المستقبل القريب". وتابع: "احتمال حدوث تشوهات خطيرة مرتفع بشدة، وسيستغرق الأمر أعواماً من البحث في أنماط حيوانية متنوعة، لفهم كيفية فعل ذلك بأمان تام".

ويستطيع بعض الزواحف والبرمائيات وأنواع من السمك التكاثر من أب واحد؛ لكن من الصعب جداً للثدييات فعل ذلك حتى مع استخدام تقنيات التلقيح الصناعي.

ولإنتاج فئران من اثنتين من الأمهات استخدم فريق العلماء من الأكاديمية الصينية للعلوم، بقيادة شي تشو، خلايا جذعية جنينية تحتوي على مجموعة واحدة من الكروموسومات، وتضم نصف عدد الكروموسومات والحمض النووي الخاص بإحدى الأمهات. واستخدم الباحثون تقنيات التعديل الجيني على الحمض النووي الخاص بواحدة من الأمهات، ثم حقنوه في بويضة أنثى أخرى من الفئران. وأسفر ذلك عن ميلاد 29 فأراً من 210 أجنة. وكانت الفئران طبيعية وعاشت حتى وصلت إلى مرحلة البلوغ، ثم أنجبت بدورها.



مواضيع ذات صلة