المدينة اليومالحالة
القدس25
رام الله25
نابلس26
جنين28
الخليل24
غزة27
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-10-13 11:25:20
خطوة عبثية..

الغول: الرئيس لن يجرؤ على حل التشريعي ونتحداه الإعلان عن انتخابات

غزة - وكالة قدس نت للأنباء/ مي أبو حسنين

أكد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس محمد فرج الغول، أن الحديث عن حل الرئيس محمود عباس " التشريعي" وتفويض صلاحياته إلى المجلس المركزي الفلسطيني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، "خطوة عبثية"، وتأتي لتحقيق أغراض شخصية بعيدة عن مصالح الشعب الفلسطيني؛ ولتمرير " صفقة القرن". 

وقال الغول في تصريح لمراسلة "وكالة قدس نت للأنباء"، إن "الرئيس عباس، لن يجرؤ على اتخاذ خطوة "حل التشريعي"؛ لأن الغائه يعني الغاء السلطة التنفيذية والقضائية، وكذلك إلغاء اتفاق أوسلو".

وأضاف: "هو أضعف من أن يلغي أوسلو"، مردفاً: "يا ليته يلغي "أوسلو" ونرجع إلى مشروع التحرر الوطني، وتعود اللحمة الفلسطينية".

واستدرك قائلاً: " إذا كان الرئيس عباس جاد في تحقيق المصلحة الوطنية الفلسطينية، فنتحداه أن يعلن انتخابات المجلس الوطني والمجلس التشريعي والرئاسة في آن واحد".

وشدد قائلاً: " حماس، لا تأخذ شرعيتها من الرئيس عباس المنتهية ولايته منذ 9/1/2009؛ وإنما من الشعب الفلسطيني بحصولها على نسبة 62%، مضيفاً أن شرعية حماس جهادية مقاومة، تستمدها من مسيرات العودة أيضاً".

وفيما يتعلق بعقد التشريعي جلسة استباقية لقرار الرئيس عباس حل التشريعي، بحضور "التيار الإصلاحي" من حركة فتح، أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس، أن "حماس، ليست بحاجة إلى جلسة للتشريعي لإبطال خطوات الرئيس عباس، التي وصفها " بالباطلة" وغير الدستورية".

وأوضح أن "التشريعي" يعقد جلسات من فترة طويلة "قانونية" بحضور أغلبية من أعضاء حركة حماس وبحضور أعضاء "التيار الإصلاحي" وبدون "حضورهم".

ونوه إلى أنه حسب القانون الأساسي الفلسطيني لا يجوز حله؛ حتى في حالة الطوارئ، وفقاً للمادة 118 حسب القانون الأساسي.

وشدد قائلاً: "الرئيس عباس يريد أن يقلب الحقائق، لكن السحرسينقلب على الساحر"؛ لافتاً إلى أنه أصبح معزولاً بعدم مشاركة كلاً من الجبهتين الشعبية والديمقراطية وكذلك المبادرة الوطنية في اجتماعات هيئات منظمة التحرير، مضيفاً : "حماس إلى صعود وهو إلى هبوط".

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية عن مصادر في حركة "فتح" بأن الرئيس عباس عازم على إنهاء دور "التشريعي" الذي فازت "حماس" بغالبية مقاعده في آخر انتخابات تشريعية عام 2006، وذلك خلال جلسة "المركزي" المزمع عقدها نهاية الشهر الجاري في رام الله.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورهنيةيعزيذويالشهدافيقطاعغزة
صورتشييعالشهيدناجيالزعانينفيبيتحانونشمالقطاعغزة
صورشابفلسطينياصيبباعتدامستوطنينعليهخلالقطفهالزيتونغربنابلس
صورقواتالاحتلالتهدممنزلافيمنطقةخلةالميةفيبلدةيطاجنوبالخليل

الأكثر قراءة