2018-12-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس9
رام الله10
نابلس10
جنين12
الخليل9
غزة13
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2018-10-13 20:56:59
مسيرات العودة ارسلت رسالة قوية

مراقبون: غزة أمام مسارات جديدة و الأيام القادمة حاسمة

وكالة قدس نت للأنباء – تقرير- ناهض منصور

أجمع مراقبون ، اليوم السبت، أن ما يشهدة قطاع غزة من استمرار في التصعيد خلال مسيرات العودة وكسر الحصار التي انطلقت في 30 مارس/آذار المنصرم سيشهد مسارات  وتغيرات جديدة خلال الأيام القادمة التى ستكون حاسمة ، و ان " جمعة إنتفاضة القدس" بالامس وحجم المشاركة بها وما شهدته من أحداث بداية هذه التغيرات.

وراى المراقبون أن مسيرات العودة استطاعت ان ترسم سياسة واضحة، انها مستمرة حتى كسر الحصار، وان من يراهن على فشلها واهم .

هذا وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية خلال كلمه فى أثناء تشييع شهداء مجرزة أمس :" مسيرة العودة لن تقنع بالحلول الجزئية ولا المنقوصة، وثورة الشعب مستمرة حتى إنهاء الحصار والقدس والعودة."

المشاركة الشعبية تأخذ مسارات جديدة

وقال الكاتب و المحلل السياسي د. أحمد الشقاقي :" إن من راهن على تراجع مسيرة العودة بات على يقين بقدرة المسيرة على التفاعل مع جمهورها وحيويتها التي تمكنها من مفاجأة الجميع في زخمها وادواتها.

وراى الشقاقي، أن المشاركة الشعبية تأخذ مسارات جديدة والالتحام الجماهيري والبسالة والثبات في الميدان العنوان الابرز،و أن التضحية تتواصل وشلال الدم يتواصل دفاعا عن الحرية والكرامة.

وذكر الشقاقي، وفق تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"، أن "شعبنا يجدد التأكيد على تمسكه بثوابته ويرفض المساعدات مقابل اي ثمن سياسي، في المقابل مستوطنو غلاف غزة اصواتهم ترتفع ونوايا الرحيل سيدة الموقف. "

و قرر وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مساء امس الجمعة وقف إدخال الوقود إلى غزة، رداً على "استمرار تظاهرات مسيرات العودة".

ونقلت القناة "الثانية" العبرية عن ليبرمان قوله: "لا يعقل استمرار دخول صهاريج الوقود لغزة في الوقت الذي تتواصل فيه التظاهرات التي تمارس العنف والإرهاب ضد جنود الجيش والإسرائيليين".كما قال

وقال الصحفي الإسرائيلي جدعون ليفي :" إن حماس نجحت في جلب العالم للتخفيف من أزمات قطاع غزة دون وقف مسيرات العودة ".

و قالت القناة 14 العبرية، اليوم السبت، إن توقعات الجيش فشلت في تقدير الموقف على حدود قطاع غزة فيما يتعلق بمسيرات العودة.

وأضافت القناة: أن قيادة الجيش توقعت من حماس التخفيف من حدّة وكثافة المظاهرات على الحدود مع إسرائيل؛ لكن المظاهرات أتت بشكل أعنف من المعتاد.

وذكرت: "حدث العكس تماماً على الحدود أمس، لذلك قرر أفيغدور ليبرمان اوقف تدفق الوقود الذي تجدد إدخاله هذا الأسبوع".

وقالت القناه العاشره العبرية:" إن بعض من مستوطن غلاف غزة  يرحلون واخرون ينوون الرحيل من الوضع المزري في الجنوب".

ارسلت رسالة قوية

من جهته قال الكاتب و المحلل السياسي د.ذو الفقار سويرجو :" إن مسيرات الامس صحيح أنها باهظة الثمن و صحيح أنها ادت الى تراجع ليبرمان بوقف امداد السولار و لكنها ارسلت رسالة قوية ،اما كسر الحصار بشكل كامل و الالتزام بدون تقسيط و لا مماطلة و اما أن نستمر و بشكل اقوى من السابق فلم يعد لدينا ما نخسره."

متابعا حديثه، "وانا أقول لكم سيرضخ ليبرمان صاغرا و الا فان ليبرمان بوقفه للسولار أصبح ضد صفقة القرن ..وهذه ستكون نكتة الموسم ، لقد شاهدت سيارات الاطفاء و الشرطة والاسعاف كيف هرعت الى منطقة بيت يام بالامس و أربكت كل المحيط و كان الهدف بالون حارق و خارق ".

واكد سويرجو وفق تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"، على ان مسيرات العودة يجب أن تتمدد الى كل الجبهات و هي توشك على ذلك و هذا أنجع الردود على من يحاول أن يعطيها صبغة كسر الحصار عن غزة .

وراى أن" هذه المسيرات سوف تستمر و يجب ان تستمر حتى ترضخ دولة الاحتلال و لنا في ذلك تجارب عديدة في الانتفاضة الاولى ، خاصة اذا ما نجحنا في اعادة حركة فتح الى دورها الطبيعي و الريادي و اعطاء المسيرات زخما وطنيا كبيرا ، لكن هذه المرة لن نذهب الى اوسلو جديدة بل الى الحرية و الاستقلال و تقرير المصير حينها تكون العودة فرضت نفسها ."

ربط الوقود بوقف التصعيد لعبة سياسية

وحول ربط الوقود بوقف مسيرات العودة قال د. محمد مصلح المختص بالشأن الإسرائيلي :" لقد كان واضحا ان الاحتلال كان يحاول ربط ادخال الوقود بوقف التصعيد في لعبة سياسية للتأثير على الراي العام الاسرائيلي الفلسطيني؛ لكن المنتفضين لم يوافقوا على ذلك فكانت جمعة انتفاضة الاقصى اكثر شراسة وتحدي وجرئة وبطولة صدور عارية امام آلة القتل، لكن  غابت عن المشهد في اختبار حقيقي لقاعدة القنص بالقنص الاحتلال يختبر ارادة القيادة والاستعدادات، يسبقنا خطوة في التفكير والتقدير للموقف."

وكان خالد البطش عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار قد قال:" إن مسيرات العودة مستمرة لحماية حقوق شعبنا، و أننا لم نعد ندفع ثمن الحصار وحدنا وانما سيدفعه المستوطنون في غلاف غزة أيضاً

واوضح البطش في تصريح له، أنه "يوجد مساران للرد على العدوان وهما استمرار المسيرات وبندقية المقاومة لحماية المسيرات ، و ان الضفة الغربية حاضرة ببنادقها وسكاكينها، وأدعو شعبنا إلى محاصرة حواجز الاحتلال."

واستشهد أمس 7 فلسطينيين وأصيب أكثر من 250 آخرين خلال مشاركتهم في فعاليات جمعة "انتفاضة القدس" ضمن مسيرة العودة وكسر الحصار على الحدود شرق قطاع غزة في اسبوعها الـ 29.



مواضيع ذات صلة