2018-11-13الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس12
رام الله12
نابلس13
جنين15
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-10-18 05:07:02

توافق على تخفيف حدة المواجهات على حدود غزة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

كشفت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى أن قيادة "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار توافقت الإثنين الماضي على العمل لتخفيف حدة المواجهات قرب الحدود الشرقية للقطاع خلال الأيام المقبلة".

وقالت المصادر لصحيفة  "الحياة" اللندنية إن قرار تخفيف المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي "جاء لخفض الخسائر في صفوف المحتجين، ومنح فرصة لإنجاح الجهود المصرية من أجل تخفيف الحصار الإسرائيلي على القطاع".

وألغى رئيس الاستخبارات العامة المصرية الوزير اللواء عباس كامل زيارته اليوم لمدينتي رام الله وغزة، لإجراء محادثات في شأن المصالحة الفلسطينية، والتهدئة مع إسرائيل.

وتزامن ذلك مع شن إسرائيل 20 غارة على غزة، على رغم "خطوة غير معتادة" اتخذتها فصائل فلسطينية بينها "حماس" بإدانة إطلاق صواريخ من القطاع في اتجاه إسرائيل، معتبرة أنها محاولة لتخريب الجهود المبذولة لإرساء هدنة.

وبينما قال منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إن "اليومين المقبلين سيحسمان مسألة التوصل إلى اتفاق تهدئة في غزة"، دعا الاتحاد الأوروبي أمس الفلسطينيين الى وقف الهجمات بالصواريخ على إسرائيل. وأكد في بيان أن الهجمات التي "تستهدف مدنيين غير مقبولة"، مشدداً على أن "الأولوية القصوى الآن لعدم التصعيد".

وجاء إلغاء زيارة كامل بعد ساعات على نجاح الوفد الأمني المصري الذي غادر قطاع غزة أمس، في وقف تدهور الأوضاع ومنع حرب، وأبدى عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق أسفه لإلغاء الزيارة.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "الحياة" إن الوفد الأمني المصري نجح في منع انزلاق الأوضاع الى حرب إسرائيلية رابعة على غزة، بعد إطلاق مسلحين يُعتقد بأنهم متشددون، صاروخين على ساحل مدينة تل أبيب (شمال)، ومدينة بئر السبع (جنوب).وفق الصحيفة

وأضافت أن الوفد الذي وصل إلى القطاع لإجراء محادثات مع قادة "حماس" تسبق زيارة كامل، والترتيب لها، أجرى اتصالات بكل الأطراف فلسطينياً وإسرائيلياً ودولياً لوقف "حرب الساعات الست" التي أشعلتها طائرات إسرائيلية نفذت أكثر من 20 غارة على القطاع.

وأوضحت أن الوفد، الذي يرأسه وكيل جهاز الاستخبارات العامة المصرية اللواء أيمن بديع، ويضم مسؤول الملف الفلسطيني في الاستخبارات العامة العميد أحمد عبد الخالق، والقنصل المصري لدى فلسطين مصطفى شحاتة وآخرين، "أجرى اتصالات واسعة بقيادة حركتي حماس والجهاد الإسلامي والفصائل الأخرى الفلسطينية إضافة إلى اتصالات على أعلى مستوى مع المسؤولين الإسرائيليين لمنع وقوع التصعيد".

كما أجرى ملادينوف من مدينة القدس المحتلة اتصالات ومحادثات مع مسؤولين إسرائيليين، وقيادة "حماس"، واللواء كامل من أجل احتواء التوتر.

ووصف ملادينوف خلال لقائه الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أمس، التصعيد بأنه "خطير جداً"، معتبراً أن "عملية إطلاق الصواريخ شكلت حال استفزاز لجر إسرائيل إلى صراع في غزة".

وجاء وقف التصعيد بعد ساعات قليلة على إصدار "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة" بياناً نفت فيه أي علاقة بالصواريخ التي أطلقت من القطاع على تل أبيب وبئر السبع.

ونوّهت "الغرفة المشتركة" بجهود الوفد الأمني المصري "لتحقيق مطالب شعبنا" في إشارة إلى قبولها مساعي تثبيت وقف النار.



مواضيع ذات صلة