2018-11-19الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس16
رام الله16
نابلس17
جنين18
الخليل16
غزة18
رفح19
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-10-18 14:55:02
في مدة أقصاها عام..

دويكات: لم نطالب فقط بحل التشريعي وإنما طالبنا بإجراء انتخابات عامة أيضاً

غزة- وكالة قدس نت للأنباء/ علا كلخ

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح طلال دويكات: "إن القضية الفلسطينية تمر بظروف صعبة، خاصة في ظل الهجمة الامريكية والاحتلالية على شعبنا؛ لذلك لا يوجد عاقل فلسطيني لا يدرك مدى ضرورة تحقيق الوحدة الفلسطينية وإتمام المصالحة".

وأضاف دويكات في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "الأمور مازالت تراوح مكانها في ملف المصالحة، وحركة حماس لا تستجيب لمتطلبات الوحدة والمصالحة، والمجلس التشريعي الذي مضى على تشكيله أكثر من 12 لا يمارس دوره؛ بسبب الانقلاب والانقسام في الحالة الفلسطينية".

وأكمل: لذلك رفعنا في المجلس الثوري توصيات للمجلس المركزي بحل التشريعي، وهو المخوّل بذلك؛ ولم نطالبه فقط بحل التشريعي؛ وإنما طالبنا أيضاً بإجراء انتخابات عامة على مستوى الرئاسة والتشريعي في مدة أقصاها عام.

وتابع: نحن مع حركة حماس وباقي الفصائل نلتقي على برنامج الدولة، وبرنامج حل الدولتين؛ فالسياسة اليوم لم تعد مكاناً للخلاف، ولكن هناك قضايا يجب أن يتم حلها للخروج من هذه الحالة.

وأوضح قائلاً: "فيما يتعلق بالبرنامج السياسي لا يوجد خلاف بين حركتيْ فتح وحماس؛ فحماس قبلت بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران؛ بل ذهبت إلى ما هو أبعد من ذلك، فهي تقوم باتصالات سواء مباشرة أو غير مباشرة مع الأمريكان والإسرائيليين فيما يتعلق بالتهدئة، بشروط أقل بكثير من طموحات شعبنا الفلسطيني".

وبسؤاله حول إجراءات الرئيس "محمود عباس" ضد القطاع وقراءاتها على أنها تعزز الانفصال، قال دويكات:" الرئيس وكل القيادة الفلسطينية يرفضون حالة الانفصال، التي تضر بالقضية وبالمشروع الوطني الفلسطيني، وهذه القضية غير قابلة للنقاش؛ لكن أن تتحول السلطة لصراف مالي، هذا أمر مرفوض".

وختم قائلاً: "الرئيس لا يعاقب شعبه؛ ولكنه يريد أن يُشعر حركة حماس أن بقاء الأمور بهذه الطريقة يخلق أزمة، وأنه لا بد من حل سريع لهذه الحالة الشاذة التي تعيشها القضية الفلسطينية".



مواضيع ذات صلة