المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله17
نابلس18
جنين20
الخليل17
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2018-11-01 22:36:28

جامعة الأقصى تنظم فعالية حول "مجتمع أمن بلا جريمة"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

 نظم قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام في  جامعة الأقصى في غزة فعالية بعنوان "مجتمع أمن بلا جريمة",بحضور كلٍ من د. أحمد حماد رئيس قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام، ود. عماد أبو حرب المستشار القانوني للمباحث العامة في غزة،و د. صالح الشافعي مدير عام البرامج في تلفزيون فلسطين و أ. نهاية جرادة ممثلة المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات.

ووضح د. حماد  أن هذه الفعالية تأتي ضمن مساق حملات علاقات عامة والتي يتم تنفيذها كل عام بتنسيق مع مؤسسات المجتمع المحلي والمؤسسات الحكومية، حيث أشار إلى ضرورة إطلاق مثل هذه الحملات وتسليط الضوء عليها لما لها من تأثير ملموس في حل قضايا المجتمع, وقد أكد على دور الإعلام الإيجابي في طرح القضايا الاجتماعية وتحري الرقابة الذاتية لكل ما يكتب أو يعرض أو يقال, ونوه د.حماد بأن هناك بعض القضايا التي تعرض في وسائل الاعلام تكون سبب ولو بشكلٍ غير مباشر في انتشار الجريمة مثل مشاهد العنف .

وشدد د. أبو حرب  على دور الشرطة الفلسطينية في منع الجريمة واعطاء الشعور بالأمان بالنسبة للمواطن، مشيرًا إلى بعض الأسباب المباشرة التي تكون سبب في ارتكاب الجريمة في فلسطين والتي من أبرزها الفقر والمخدرات والجهل والسحر والشعوذة، ودور الاحتلال في دعم  الجريمة في المجتمع الفلسطيني، موضحًا وجود عامل جديد ظهر حديثًا مسبباً لأنواع جديدة من الجريمة وهو إساءة استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي وما ينتج عنها من آثار سلبية مؤثرة في المجتمع والحالات النفسية للواقعين فيها.

من جهته تحدث د. صالح عن دور الإعلام الفلسطيني وخاصة تلفزيون فلسطين الذي يعمل بتوجيهات حكومية وقضائية لنشر الوعي بكافة أشكاله في المجتمع الفلسطيني كونه الناطق الرسمي الحكومي باسم الفلسطينيين , مشيرًا إلى أنه لا يوجد في فلسطين جريمة منظمة كما هو في البلدان الأخرى,  وأن فلسطين بالنسبة للدول المجاورة لا تعد بنسب مقارنة مع هذه الدول، حيث أكد على أن الفقر هو أساس والسبب الرئيسي لارتكاب الجريمة في فلسطين حيث أن معظم مرتكبي هذه الجرائم هم من الطبقة الفقيرة، ذاكرًا الدور الفعال للمؤسسات الإعلامية في الحد من الجريمة ونشر الوعي الإعلامي الأمني وقد نوه إلى أن الصحافة لم تعد السلطة الرابعة في المجتمعات بل أصبحت السلطة الأولى في خلق الرأي العام وتوجيه الحكومات .

وأضافت أ. جرادة بتعريفات متعددة للجريمة والآثار المترتبة عليها، مشيرةًإلى السبل التي يمكن من خلالها الحد من وقوع الجريمة حيث فتحت باب النقاش مع الطلبة الحاضرين لمعرفة الاسباب والتساؤلات التي يحتاجون إجابة عنها .



مواضيع ذات صلة