2018-11-20الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين23
الخليل21
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-11-01 23:42:59

عشراوي: بإمكان ألمانيا المساهمة بتعديل موازين القوى المجحفة بحق فلسطين

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

  استقبلت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، رئيس مكتب تمثيل جمهورية ألمانيا الاتحادية الجديد لدى دولة فلسطين كريستان كلاغيس يرافقه السكرتير الأول للشؤون السياسية جوزيف هينتشر، حيث جرى بحث آخر التطورات السياسية والإقليمية والمستجدات على الأرض.

وفي بداية اللقاء الذي عقد، اليوم الخميس في مقر منظمة التحرير برام الله، رحبت عشراوي  بالضيف وتمنت له التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة، كما وأشادت بالعلاقات الألمانية – الفلسطينية ودعم الحكومة الألمانية للشعب الفلسطيني وتصويتها لصالح  دولة فلسطين في المحافل والمؤسسات الدولية.

واستعرض الطرفان آخر التطورات الدولية والإقليمية، بما فيها سياسة الولايات المتحدة الأمريكية الكارثية تجاه القضية الفلسطينية وقراراتها الأحادية وغير المسؤولة  الهادفة إلى تحقيق مصالح إسرائيل في المنطقة وتدمير فرص السلام والاستقرار، كما تم التطرق للانتهاكات الإسرائيلية وجرائم الحرب التي ترتكبها دولة الاحتلال في مخالفة متعمدة للقوانين والمواثيق الدولية وعلى وجه الخصوص الاستيطان والضم غير الشرعي للقدس.

 وحثت عشراوي في هذا السياق المجتمع الدولي، بما في ذلك ألمانيا وأوروبا بشكل عام للعب دور سياسي جاد وفاعل لمواجهة القرارات الأمريكية المناهضة للقانون الدولي، وإنهاء الاحتلال العسكري ومحاسبة ومساءلة إسرائيل على جرائمها، وضمان إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وجرى أيضا، بحث أهمية تعزيز العلاقات الألمانية - الفلسطينية والتنسيق والتعاون في جميع المجالات، وحثت عشراوي  في هذا الصدد الحكومة الألمانية على الاعتراف بدولة فلسطين، وقالت: "إذا كانت ألمانيا ملتزمة بحل الدولتين وفرص السلام والاستقرار، فعليها الاعتراف بدولة فلسطين في القريب العاجل"، كما وتطرقت لزيارتها الأخيرة إلى العاصمة برلين.

وناقش الطرفان في نهاية اللقاء، التطورات على الساحة الفلسطينية بما في ذلك، الحاجة الى المصالحة وإجراء الانتخابات واعادة احياء المؤسسات والممارسات الديمقراطية، كما تناول الطرفان قرارات المجلس المركزي الأخيرة والخطوات المستقبلية وطرق تنفيذها .



مواضيع ذات صلة