المدينة اليومالحالة
القدس12
رام الله12
نابلس12
جنين13
الخليل11
غزة16
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-11-02 15:32:59

إصابات بقمع فعاليات جمعة "شعبنا سيسقط الوعد المشئوم"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالرصاص الحي وحالات اختناق، مساء اليوم، جراء قمع قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في فعاليات الجمعة الـ 32 من مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار على حدود قطاع غزة الشرقية، والتي أطلق عليها إسم جمعة "شعبنا سيسقط الوعد المشئوم".

وأفادت وزراة الصحة الفلسطينية بوصول 124 إصابة لمستشفيات القطاع منها 7 بالرصاص الحي وعشرات حالات الاختناق تم علاجها ميدانيا شرق قطاع غزة، فيما ذكرت الوزارة بان استهداف الاحتلال للنقاط الطبية شرق خان يونس وشرق البريج، أسفر عن إصابة عشرات الطواقم الطبية والمواطنين بالاختناق الشديد جراء القاء قوات الاحتلال لقنابل الغاز الكثيف شرق قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص والقنابل المسيلة للدموع تجاه المواطنين الذين شرعوا في التوافد إلى مخيمات العودة الخمسة  المنتشرة شرق القطاع..

وجاء ذلك، فيما قام الوفد الأمني المصري برئاسة اللواء أحمد عبد الخالق بزيارة لميادين فعاليات مسيرة العودة شرق  القطاع، وذلك في ضوء التفاهمات التي تم التوصل إليها أمس الخميس خلال اجتماع الوفد المصري مع  الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة.

ووصل اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية والعميد في الجهاز همام أبو زيد، عصر اليوم إلى مخيم العودة شرق جباليا شمال القطاع، برفقة عدد من قادة الفصائل الفلسطينية وأعضاء الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة.

وتوجه الوفد الأمني من خلال الموكب الخاص به إلى مخيم العودة شرق مدينة غزة، وما يعرف باسم مخيم "ملكة" وذلك عبر الشارع المحاذي للسياج الحدودي الفاصل وما يعرف بشارع "جكر".

وكان الوفد الأمني المصري التقى مساء أمس، أعضاء الهيئة الوطنية والقادة الفلسطينيين لعدة ساعات واستمع منهم حول مطالبهم والتي تمثلت في رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة.

وقال موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية إن الوفد المصري تجول على بعد 300 متر من الحدود شرق القطاع للتثبت من الهدوء، حيث لا يوجد تسلل ولا يوجد اطارات مطاطية محترقة ولا بالونات حارقة، في الجمعة الأكثر هدوءا منذ انطلاق فعاليات مسيرة العودة .

وتتزامن فعاليات مسيرة العودة اليوم، مع الذكرى السنوية الـ 101 لـ "وعد بلفور" الذي تعهدت بموجبه الحكومة البريطانية للحركة الصهيونية بإقامة "وطن قومي لليهود" على أرض فلسطين.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، في فعاليات مسيرة العودة السلمية، قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك الفعاليات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 226 فلسطيني ، بينهم 10 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 22 ألف آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

 

 



مواضيع ذات صلة