المدينة اليومالحالة
القدس12
رام الله12
نابلس12
جنين15
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-11-04 17:20:04

نقل حماس إلى القمة.. السنوار نجح في تجنيب غزة الحرب

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قال الكاتب الإسرائيلي، آفي سخاروف، إن قائد حماس في غزة يحيى السنوار نجح في ثني ذراع الحكومة الإسرائيلية دون جر قطاع غزة إلى حرب.

وأضاف سخاروف، "من الضروري بالفعل رفع القبعة للسنوار لنجاحه بتجنيب غزة الحرب، وقيادته حماس بكل إقتدار وبأسلوب من النضال الشعبي غير المألوف".حسب موقع "عكا" للشؤون الإسرائيلية

وأوضح أن يحيى السنوار نجح أيضاً في السيطرة على الوضع في قطاع غزة، وإلى حد ما أيضاً في إسرائيل.

وتابع سخاروف قوله: "عندما ارادوا في غزة؛ لم يطلقوا الصواريخ، عندما لم يكونوا راغبين في ذلك، "انزلقت" منهم بعضها، ومع ذلك، كان الغرض الأساسي لحماس الوصول إلى ترتيب مع إسرائيل".

من جهته، قال المعلق العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، إن قائد حماس في غزة يحيى السنوار والمحيطين به على دراية كبيرة بالمجتمع الإسرائيلي. فهم يدركون أن وصول سكان محيط غزة إلى حدود نهاية الصبر، سيجعلون الحكومة عشية الانتخابات، تقع على ركبتيها. وفي مثل هذه الحالة، من الممكن الاستمرار في الضغط. بعد الميناء، سيطلب أيضًا منفذًا جويًا.  

وقال الخبير الإسرائيلي في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، إن مسيرات قطاع غزة نقلت حركة حماس إلى القمة بل أصبحت "شريكاً شرعياً" بالنسبة للمجتمع الدولي.

وأضاف هرئيل، أن الضغط على حدود قعاع غزة أفضى إلى قرب التوصل إلى وقف إطلاق النار لمدة ثلاث سنوات، مؤكداً أن أن الضغط المصري والأموال القطرية يدفعان نحو إنجاز هذا الإتفاق.

وأوضح أن تخفيف حدة المسيرات سيسمح بتخفيف القيود على قطاع غزة وتوسيع منطقة الصيد وفتح معبر رفح البري وتنشيط حركة المعابر مع "إسرائيل"، وإعادة إبراز فكرة قديمة تتمثل في السماح لـ5000 عامل من قطاع غزة بالعمل في المستوطنات المحيطة بغزة.

وحسب صحيفة "هآرتس" فإن الاتفاقية تنص على التالي:

1. تتضمن الطلب من الفلسطينيين الانضباط على الحدود و"محاسبة أي مخالف".

2. ثم إيقاف فعاليات التظاهر البحري "زيكيم"، على أن تستمر مسيرات العودة بصورتها الجديدة حتى نهاية العام الجاري.

3. في المقابل، ستعمل مصر على رفع الحصار عن غزة بنسبة 70% في البداية إلى أن تتوقف المسيرات كلياً، كما سيٌسمح بالصيد في البحر حتى مسافة 14ميلاً بحرياً.

4. وفي وقت لاحق، ستسمح إسرائيل لدفعة أولى من 5 آلاف عامل دون سن الأربعين بالدخول إلى فلسطين المحتلة للعمل فيها، وقبل ذلك حل مشكلة رواتب موظفي غزة ورام الله معاً، إذ وعدت السلطة الفلسطينية بصرف 80% من رواتب موظفيها في غزة عن الشهر الماضي بدلاً من 40%، كما أنه لا مانع لديها من تحويل قطر رواتب موظفي حكومة غزة السابقة لستة أشهر.

5. بعد ذلك، ستعمل مصر على تفعيل صفقة الأسرى المعلقة.

6. والوصول إلى هدنة لا تقل مدتها عن 3 سنوات بمراقبة دولية وبرعاية الأمم المتحدة وروسيا.

7. كذلك سيبقى معبر رفح مفتوحاً بصورة دائمة مع مصر، وأيضاً المعابر التجارية مع "إسرائيل".

7. على أن يفسح المجال لدعم محطة الكهرباء ومشاريع البنى التحتية، ومشاريع أخرى يفترض أن توفر 30 ألف فرصة عمل لخريجي الجامعات.



مواضيع ذات صلة