2018-11-13الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس12
رام الله12
نابلس13
جنين15
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-11-04 21:00:48

الرجوب: السلوك الإسرائيلي ضد المؤسسات الرياضية أصبح نهجاً يومياً

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، إن السلوك الإسرائيلي ضد المؤسسات والمنشآت الرياضية الفلسطينية أصبح نهجاً يمارس بشكل يومي.

وأوضح الرجوب في بيان له، مساء الاحد، بعد اقتحام قوات الاحتلال مقر نادي سلوان الرياضي يوم الخميس الماضي، وعملية التنكيل التي حدثت لأعضاء الهيئة العامة والإدارية المجتمعين من أجل مناقشة سبل النهوض بالنادي وتطوير لعبة كرة القدم، أن الاتحاد ومنذ لحظة اقتحام النادي، خاطب كافة الجهات ذات العلاقة، سواء الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي وكافة الاتحادات القارية والعربية.

ولفت إلى أنه أطلع العديد من أصحاب الشأن على ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلية من تحطيم لمقتنيات النادي وأجهزة التصوير التي تستخدم لخدمة الفرق الرياضية، وصادف ذلك استعداد فريق كرة القدم في النادي للقاء شقيقه نادي جبل الزيتون في مباراة ضمن الدرجة الثانية، ما خلق ارباكاً واضحاً بين اللاعبين والجهازين الفني والإداري وجماهير النادي.

وعبر عن غضبه من هذا السلوك، مؤكدا أن ذلك ما كان ليحصل إلا في ظل تواطؤ دولي من المؤسسات الرياضية ذات العلاقة، وعدم وضع حد للسلوك الإسرائيلي الذي يمارس أمام الجميع.

وشكر الرجوب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الذي أصدر بياناً أكد فيه وأعضاء المكتب التنفيذي الآسيوي دعمهم لشكوى الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وشدد على ضرورة الدفاع عن استقلالية الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، حيث أن المكتب التنفيذي بالإجماع أمام تبنى موقف قوي لدعم هذا المبدأ، مؤكداً وقوف الاتحاد الآسيوي إلى جانب الاتحاد الفلسطيني.

وأضاف، أن الموضوع كان موضع نقاش خلال لقائه مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو لإيجاد ضمانات لحق الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بتطوير اللعبة على أرضه دون معيقات ولحل المشكلات التي تواجه مسيرة التطوير المتمثلة بالجرائم والانتهاكات العنصرية الإسرائيلية المتواصلة بحق عناصر اللعبة



مواضيع ذات صلة