2018-11-20الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله14
نابلس14
جنين17
الخليل15
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-11-09 16:18:47

الهيئة الوطنية: الجمعة الـ 34 تحمل عنوان "التطبيع مع العدو جريمة وخيانة"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، مساء اليوم، أن الجمعة الرابعة والثلاثين من فعاليات المسيرة ستحمل عنوان "جمعة التطبيع مع العدو جريمة وخيانة".

وطالب خالد البطش، منسق الهيئة خلال مؤتمر صحفي عقده شرق غزة عقب إنتهاء فعاليات هذه الجمعة التي حملت عنوان "المسبة مستمرة، الشعوب العربية والإسلامية بالتصدي للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال "تدين الهيئة الوطنية كافة خطوات ومشاريع التطبيع مع العدو الصهيوني الذي يحتل مسرى ومعراج نبينا محمد في القدس، وتدعو جماهير امتنا العربية إلى التصدي له وعدم الامعان به واغلاق العواصم في وجهه".

وأضاف: "مشروع قطار السلام هو مشروع نهب الخيرات من بلادكم ومقدمة للاستغناء عن قناة السويس العربية بشكل تدريجي، بحيث يصبح الاحتلال وعبر قطار السلام هو المتحكم في حركة الاقتصاد والتجارة والتنمية والتواصل الدولي في المنطقة كلها فلا تسمحوا للاحتلال بتمرير مخططاته".

ودعا إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وبناء المرجعية الوطنية لمنظمة التحرير لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، مثمنة دور مصر على ما تبذله من جهود لاستعادة الوحدة وكسر الحصار الظالم عن غزة.

وأكد البطش استمرار فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار حتى تحقق أهدافها المعلنة رغم ما لمسناه في الشارع من بعض إجراءات التخفيف التي نعتبرها رغم أهميتها غير كافية لكننا على موعد حقيقي مع كسر الحصار."

وأضاف: "أن صمود ومشاركة جماهير شعبنا في هذه المسيرات وما قدمه شبابنا ونساؤنا وشيوخنا وأطفالنا من تضحيات أجبرت حكومة التطرف الصهيونية على الخنوع لمطالب شعبنا واعتراف المنظومة الدولية بحقنا في كسر الحصار، والاستجابة لمطالبه بالبدء بإجراءات تخفيفية ملموسة بالشارع الغزي كمقدمة لكسر الحصار كليا عن قطاع غزة، وما كان ذلك ليتم لولا فضل الله أولا ثم تضحياتكم الكبيرة وصبركم وصمودكم، ثانيا فالحقوق لا تستجدى فما قدمتموه من شهداء وجرحى وصبر منذ سبعة شهور هي الرسالة الأقوى على طريق التحرير والعودة".

ودعا الجماهير في الضفة الغربية لحماية المطارد أشرف نعالوة الذي تطارده قوات الاحتلال منذ اكثر من شهر لتنفيذه عملية فدائية.

 

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم


بيان صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
 في نهاية (جمعة المسيرة مستمرة 33)

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل يا ابطال مسيرات العودة وكسر الحصار
ها هي مسيراتكم تنهي اسبوعها الثالث والثلاثين بإصرار من اجل تحقيق اهدافها المرجوة التي اعلنها شعبنا وفي مقدمتها حقنا في العودة وكسر الحصار الظالم  عن شعبنا في قطاع غزة.
-ان صمود ومشاركة جماهير شعبنا في هذه المسيرات وما قدمه شبابنا ونساؤنا وشيوخنا واطفالنا من تضحيات اجبر حكومة التطرف الصهيونية على الخنوع لمطالب شعبنا واعتراف المنظومة الدولية بحقنا في كسر الحصار والاستجابة لمطالبه، عبر البدء بإجراءات تخفيفية ملموسة لدى الشارع الغزي كمقدمة لكسر الحصار كليا عن قطاع غزة.
 ما كان ذلك ليتم لولا تضحياتكم الكبيرة أيها الأحرار فالحقوق لا تستجدى، وما قدمه شعبنا من شهداء وجرحى ومعاناة منذ سبعة شهور، هو الرسالة الأقوى على طريق التحرير والعودة , إننا وامام هذا العناد والثبات الجماهيري الذي تميز به المشاركون بهذه المسيرات من خلال تأكيدهم على ان ارادة الجماهير وتلاحمها اقوى من كل الراهنات السياسية واقوى من قناصة العدو ودباباته.
في ختام الجمعة 33 تؤكد على ما يلي :-
1- استمرار مسيرات العودة  وكسر الحصار حتى تحقق اهدافها المعلنة وما لمسناه في الشارع من بعض اجراءات التخفيف - رغم اهميتها - غير كافية، وسنواصل إلى أن نصبح على موعد حقيقي مع كسر الحصار بإذن الله تعالى.
2- تتوجه الهيئة بالتحية لشهداء شعبنا وجرحاه، ولروح القائد الوطني الشهيد الرئيس /ياسر عرفات في الذكرى 14 لاستشهاده محاصرا  في رام الله، والتحية للصامدين في الأراضي المحتلة عام  48 والى شباب الضفة الغربية الثائرين، وأهل القدس المرابطين، وأهلنا في الشتات الصامدين الثابتين, ولأسرانا الابطال,كما نحيي ابن فلسطين البطل/ اشرف نعالوه، داعين جماهير شعبنا الى احتضانه في العيون والقلوب قبل المنازل والبيوت، كما نتوجه بالتحية للمشاركين في هذه المسيرات التي لولا تضحياتهم لما التفت العالم الى معاناة شعبنا في قطاع غزة المقاوم.
3-  تدين الهيئة الوطنية كافة خطوات ومشاريع  التطبيع مع العدو الصهيوني الذي يحتل مسرى ومعراج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم, وتدعو جماهير امتنا العربية الى التصدي للتطبيع واستقبال العدو وقادته، واغلاق العواصم في وجهوههم، فمشروع قطار السلام المزعوم هو مشروع نهب خيرات بلادنا العربية والاسلامية  بحيث يصبح الاحتلال وعبر قطار التطبيع هو المتحكم في حركة الاقتصاد والتجارة والتنمية والتواصل الدولي في المنطقة كلها، وما المشاريع الاقتصادية الكبرى المطروحة حاليا كالممرات المائية وخطوط القطارات، الا تعبير جلي عن هذا المخطط، فلا تسمحوا للاحتلال بتمرير مخططاته داعين مصر الشقيقة وكل دولنا وشعوبنا واحرار الامة الى الوقوف في وجه هذا المشروع الخطير، -وعليه فإننا نعلن أن الجمعة القادمة ستكون بعنوان ( التطبيع خيانة ) وتدعو الهيئة جماهير شعبنا للمشاركة القوية في فعالياتها رفضا لإجراءات ومشاريع التطبيع مع الاحتلال الصهيوني الذي يقتل أبناء شعبنا في كل مكان.
4- تدعو الهيئة الوطنية الى سرعة انهاء الانقسام ورفع العقوبات واستعادة الوحدة وبناء المرجعية الوطنية (م ت ف ) لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية مثمنين دور مصر على ما تبذله من جهود لاستعادة الوحدة وكسر الحصار الظالم عن غزة .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار –الشفاء العاجل للجرحى –والمسيرة مستمرة.


الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار –الجمعة 9-11-2018



مواضيع ذات صلة