2018-11-20الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله14
نابلس14
جنين17
الخليل15
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-11-10 12:14:09

النضال الشعبي: بالذكرى 14 لاستشهاد عرفات "قضية شعبنا ليست للبيع"

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أن وعي شعبنا وقدرته وإيمانه بعدالة ، بقيادة الشرعية الفلسطينية منظمة التحرير الفلسطينية التي قدمت الالاف الشهداء ، قادر على مواجهة كافة المخططات العدوانية، ويؤكد كل يوم أنه فلسطين والقدس العاصمة ليست للبيع لا بالمال القطري ولا بالمال الامريكي الاسرائيلي .

وأضافت الجبهة تحل غدا الذكرى الـ14 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات ، الذي ناضل مع رفاق دربه فصائل منظمة التحرير الفلسطينية من أجل استقلال القرار الوطني الفلسطيني ، وحافظ على الثوابت الوطنية ، فكانت مؤامرة الاحتلال وأعوانه بالتخلص منه، فارتقى شهيدا ورمزا ، وترك إرثا نضاليا وثوابت وطنية نهجا تسير عليه منظمة التحرير الفلسطينية.

وتابعت الجبهة على" الصغار " الذين يسروا في ركب المال السياسي لتحقيق مكاسب ضيقة  أن يعودوا لرشدهم السياسي، قراءة التاريخ جيدا ، فهذا الشعب بالأمس ضربا مثالا حيا ، وأعطى رسالة واضحة أن دماء الشهداء أغلى من كل الاموال .

وقالت الجبهة في ذكرى استشهاد الرمز الخالد ياسر عرفات نتذكّر دائما مجدد الهوية الوطنية الفلسطينية الحديثة ،في الحادي عشر من تشرين الثاني- نوفمبر 2004، غاب الزعيم التاريخي للشعب الفلسطيني، غاب الرجل الذي استطاع وضع فلسطين على الخريطة السياسية للشرق الأوسط.

وقالت إننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، وإذ نستذكر شجاعة وتضحيات الرئيس الخالد ياسر عرفات في ذكرى استشهاده ، نؤكد على أنه يجب أن تشكل الذكرى دافعاً قوياً للوحدة الوطنية، على قاعدة مشروع خدمة المصالح العليا لشعبنا، بين جميع القوى على الساحة الفلسطينية.

وأشارت الجبهة الى إن ما يستهدف الشعب الفلسطيني ويتهدد قضيته الوطنية، جراء سياسة الأمر الواقع التي تحاول حكومة نتنياهو وادارة ترامب فرضها على شعبنا، تتتطلب وقفة فلسطينية جادة للشروع بوضع خطة وطنية قادرة على تعزيز صمود المواطن الفلسطيني أولا، ومواجهة سياسات حكومة الاحتلال ثانيا، وإن الوفاء الحقيقي للشهيد القائد أبو عمار، والقائد المؤسس الدكتور سمير غوشة، والشيخ أحمد ياسين، وأبو علي مصطفى، والدكتور فتحي الشقاقي ولكل شهداء فلسطين، هو التمسك بخيارهم الذي قضوا فيه شهداء، وإن شرعية تمثيل الشعب الفلسطيني تكمن في التخندق حول إرادته واستقلال قراره الوطني طريقاً للاستقلال والتحرير.



مواضيع ذات صلة