2018-11-13الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس12
رام الله12
نابلس13
جنين15
الخليل12
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-11-10 17:44:25

"فتح" تؤكد التمسك بمنهج عرفات في الذكرى الـ 14 لاستشهاده

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" التمسك بنهج النضال والانتصار للمشروع الوطني، والقرار الوطني الفلسطيني المستقل، وبلورة الهوية الفلسطينية الوطنية العربية الانسانية، وتحقيق الحرية والاستقلال والتحرر والتقدم وترسيخ قواعد دولة فلسطين المستقلة، ذات السيادة وعاصمتها القدس والاستمرار على منهج الوحدة الوطنية، التي كرسها "القائد الرمز الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابو عمار كعقيدة سياسية لكل الوطنيين الأحرار في فلسطين."

 جاء ذلك في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، اليوم السبت، لمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لاستشهاد قائد الثورة الفلسطينية المعاصرة الرئيس ياسر عرفات أبو عمار، الذي يصادف الحادي عشر من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام.

وقالت في البيان: "اننا لمناسبة استشهاد قائد الثورة الفلسطينية المعاصرة ورئيس شعبنا الفلسطيني رمز الكفاح والنضال الوطني ياسر عرفات أبو عمار، نجدد ايماننا وفخرنا بعظمة شعبنا، الذي قدم للعالم رمزا وطنيا كفاحيا ونضاليا فلسطينيا وعربيا وعالميا، حتى صار علامة فلسطين، ومثالا يحتذى لدى الأحرار والمناضلين في العالم".

واضافت فتح: "لقد جسد ابو عمار معاني الانتماء والعطاء اللامحدود ، والوحدة الوطنية كعقيدة سياسية هي بمثابة الروح لكل فلسطيني وطني، ومحرك وباعث ارادة لا تلين لتحقيق الأهداف والثوابت الوطنية، كما كرس القائد الرمز الرئيس الشهيد ابو عمار قيم الفداء والتضحية كمناضل قائد في مسيرة العمل الوطني، واستطاع بحكمته وصلابة مواقفه الحفاظ على القرار الوطني الفلسطيني، وتأمين عمق استراتيجي عربي ودولي للثورة والقضية الفلسطينية".

وجددت فتح في بيانها تأكيد الوفاء للقائد الرمز ابو عمار، ورأت في اعتناق جيل الشباب لمبادئ الثورة والنضال والانتماء الوطني والالتزام بمنهج حركة التحرر الوطنية الفلسطينية النضالي، واستكمال مسيرة القادة الشهداء واستلهام أفكارهم وأعمالهم وسلوكهم وحكمتهم، رأت فيه صواب مبدأ توارث الأجيال لمبدأ المقاومة الطويلة الأمد كسبيل قويم لتحقيق الانتصار وتحرير ارض الوطن المقدسة .

وجاء في البيان: "ان الثقة والإيمان بقدرة اجيال الشعب الفلسطيني على احراز النصر شكلت قواعد ارتكاز مادية ومعنوية تم البناء عليها كأرضية صلبة لمواجهة المشروع الاحتلالي الاستعماري الصهيوني العنصري، لإدراك حركتنا بمدى وحجم الدعم والإسناد الاستعماري اللامحدود لمنظومة الاحتلال الاسرائيلي".

 وجددت فتح عزم وإصرار قيادتها وكوادرها ومناضليها على تبوؤ الموقع الاول في المقاومة الشعبية وحماية المقدسات المسيحية والإسلامية، وتقديم التضحيات بلا حدود للحفاظ على القدس فلسطينية عربية وعاصمة ابدية لفلسطين، ومقاومة مشاريع تهويدها، مضيفة: "نحن شعب هذه الأرض المقدسة وسنبقى في الخندق الأول والجبهة الأولى كما كان ياسر عرفات أبو عمار في حياته وحتى آخر لحظة من عمره".

وتابعت:" اننا ونحن نحيي ذكرى استشهاد الرمز أبو عمار، ونعلي روح التحدي، والفداء، والمقاومة الشعبية ميدانيا، في كل مواقع المواجهة مع جيش الاحتلال ومستوطنيه المجرمين، فإننا نؤكد المعركة السياسية الدبلوماسية القانونية في ميادين المحافل الدولية ونرى الانجازات السياسية، ونراكم الانجازات، ونعمل على تثبيت المركز القانوني لفلسطين، وتعزيز مكانتها في خريطة العالم السياسية".

وجددت "فتح" الثقة بالرئيس محمود عباس قائد حركة التحرر الوطنية ورئيس الشعب الفلسطيني، ورئيس حركة فتح، حامل الأمانة التاريخية بعد الرئيس ياسر عرفات أبو عمار.

واختتمت البيان بالقول: "ان تمسكنا والتزامنا بمبادئ وبرنامج العمل الوطني، والوحدة الوطنية في ميادين النضال، وإعلاء المصالح العليا لشعبنا، تعبير حي عن وفاء الوطنيين الفلسطينيين للرمز القائد الشهيد ابو عمار، والشعب الفلسطيني مصمم اليوم على انتزاع الحرية والاستقلال، وسيبقى صامدا فيها، يزرعها ويعمرها، يثبت وجوده الطبيعي والتاريخي فيها، ويبهر العالم بإبداعاته الكفاحية والنضالية والمعرفية والثقافية والعلمية وفي كل مجالات الحياة كما كان يعتقد أبو عمار، فالثورة حتى النصر درب طويل سنحقق ونجسد في نهايته معاني الوفاء للشهداء والأسرى والجرحى ولكل فرد من شعبنا الأبي الصامد المؤمن بحتمية الانتصار".



مواضيع ذات صلة