المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله17
نابلس18
جنين20
الخليل17
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » الأسرى
2018-11-10 19:39:21

"النضال الشعبي": إعطاء الضوء الأخضر لقانون " إعدام الأسرى " يستدعي وقفة جدية من المجتمع الدولي

طوباس - وكالة قدس نت للأنباء

 أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، أن "أعطاء رئيس حكومة الإحتلال ، بنيامين نتنياهو ، الضوء الأخضر للدفع بسن قانون يتيح إعدام أسرى فلسطينيين أدينوا بقتل إسرائيليين ، يستدعى من المجتمع الدولي التوقف فورا عن التعامل مع حكومة الفاشية الجديدة في دولة الاحتلال ، وعلى العالم الديمقراطي تجسيد ديمقراطيته عبر التعامل مع دولة الاحتلال كدولة عنصرية وتشكل الأخطر الأكبر على امن واستقرار العالم."

وقال حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة ، سكرتير ساحة الضفة خلال ترأسه اجتماعاً لقيادة فرع الجبهة في محافظة طوباس والأغوار الشمالية بأن" هذا الموقف الخطير الذي تجسده دولة الابرتهايد ، يأتي بعد الدعم والغطاء الأمريكي ، وحالة الصمت التي يتبعها المجتمع الدولي ، مشيراً أن هذا القانون المقترح هو إعدام لديمقراطية المجتمع الدولي ، إن لم يتحرك اتجاه قوانين الاحتلال العنصرية."

ودعا طالب برلمانات العالم إلى مقاطعة الكنيست الإسرائيلي الذي يقر القوانين المخالفة للقانون الدولي والإنساني ، مؤكدا أن كافة التشريعات التي تقرها حكومة الاحتلال تؤكد على الفاشية الجديدة وإرهاب الدولة المنظم ضد أبناء شعبنا.

وبدوره أكد بسام مسلماني سكرتير فرع الجبهة بطوباس والأغوار أن وعي شعبنا وقدرته وإيمانه بعدالة قضيته الوطنية ، بقيادة الشرعية الفلسطينية المتمثلة بـ منظمة التحرير الفلسطينية التي قدمت الآلاف الشهداء ، قادر على مواجهة كافة المخططات العدوانية ، حيث يؤكد شعبنا كل يوم بفعله الوطني والنضالي أن فلسطين والقدس العاصمة ليست للبيع لا بالمال القطري ولا بالمال الأمريكي الإسرائيلي .

وقال مسلماني : "تحل غداً الذكرى الـ 14 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات ، الذي ناضل مع رفاق دربه في فصائل منظمة التحرير الفلسطينية من أجل استقلال القرار الوطني الفلسطيني ، وحافظ على الثوابت الوطنية ، فكانت مؤامرة الاحتلال وأعوانه بالتخلص منه ، فارتقى شهيدا ورمزا ، وترك إرثا نضاليا وثوابت وطنية نهجا تسير عليه منظمة التحرير الفلسطينية على طريق تجسيد الحرية والاستقلال الوطني الناجز".

هذا وبحث الاجتماع الذي عقد في مكتب الجبهة في مدينة طوباس الأوضاع والمستجدات السياسية والتنظيمية والعديد من القضايا الداخلية.



مواضيع ذات صلة