المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس10
جنين11
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-11-15 21:34:53

حزبان إسرائيليان بالائتلاف الحكومي يدعوان لانتخابات مبكرة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

دعا زعيما حزبين مشاركين بالائتلاف الحكومي الإسرائيلي، اليوم الخميس، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لإجراء انتخابات مبكّرة، وفق إعلام عبري.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" المقربة من حزب "الليكود" الحاكم، أن نتنياهو شرع بدءًا من الخميس، بإجراء لقاءات مع قادة الأحزاب المشاركة بالائتلاف الحكومي.

وأوضحت أن اللقاءات تهدف إلى بحث الأزمة التي نشأت إثر استقالة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، عقب رفض حكومة نتنياهو شن حرب على قطاع غزة خلال التصعيد الأخير.

ويسعى نتنياهو، خلال اللقاءات، إلى بحث إمكانية استمرار حكومته بائتلاف حكومي يضم 61 عضو كنيست (البرلمان) من بين 120 إجمالي أعضاء الكنيست.

وأدى انسحاب ليبرمان إلى خسارة الائتلاف 5 مقاعد بعد أن كانت كتلته تتألف من 66 عضوا.

والتقى نتنياهو، موشيه كحلون، زعيم حزب "كلنا" الذي يتولى منصب وزير المالية، وأرييه درعي، زعيم حركة "شاس" الذي يتولى منصب وزير الداخلية.

ووفق المصدر نفسه، طالب زعيما الحزبين نتنياهو بـ"الذهاب إلى انتخابات مبكرة".

ونقلت الصحيفة عن كحلون قوله مخاطبًا رئيس الوزراء، إن "مصلحة السوق والاقتصاد في إسرائيل تقتضي الذهاب لانتخابات مبكرة في أسرع وقت ممكن".

وأضاف كحلون أن "الاقتصاد الإسرائيلي يحتاج الاستقرار، والوضع السياسي الحالي في إسرائيل لا يوفر ذلك، ولهذا السبب فإن قمة المسؤولية تتمثل في إقامة حكومة جديدة وقوية ومستقرة".

كما أعرب كحلون عن استعداده لـ"العمل مع كافة المسؤولين في الائتلاف الحكومي الحالي لتحقيق ذلك".

من جانبه، طالب درعي أيضًا، نتنياهو بإجراء انتخابات مبكرة، لما "في ذلك من مصلحة لإسرائيل"، معبرًا عن دعمه لموقف كحلون.

وقال "إن مصلحة إسرائيل تلزمهم التوافق جميعًا على الذهاب لانتخابات مبكرة".

ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو، الجمعة، نفتالي بينيت، وزير التعليم، وهو أيضا زعيم حزب "البيت اليهودي"، الذي جدد، الخميس، مطلبه بتولي منصب وزير الجيش خلفا لـ"ليبرمان".

وبحسب صحيفة "معاريف" العبرية، لم يتطرق بينيت، خلال اللقاء، إلى الشرط الذي أعلنه أعضاء الكنيست من حزبه، الأربعاء، بأن بقاءهم في الائتلاف مشروط بتولي زعيمهم وزارة الجيش.

ونقلت الصحيفة عن بينيت قوله، خلال مؤتمر لوزارة التعليم الإسرائيلية، إنه إذا تولى وزارة الجيش، فإنه سيسعى إلى "تعزيز الروح القتالية من جديد".

واستبعد مقربون من نتنياهو أن يتم تكليف بينيت بوزارة الجيش في حال تم اتخاذ قرار بالذهاب لانتخابات مبكرة، لقصر المدة التي سيتولى فيها بينيت هذا المنصب.

ويُتوقع أن تجرى الانتخابات المبكرة في الشهور الأولى من عام 2019، إذا قرر نتنياهو حل الائتلاف الحكومي.

لكن، حتى في ظل إعلان الذهاب لانتخابات مبكرة، فإنه كما يبدو لن يتولى نتنياهو ثلاثة مناصب رئيسية في وقت واحد، وهي رئاسة الوزراء، ووزارتي الخارجية والجيش، ويتوقع أن يكلف وزيرا أو اثنين بالوزارتين، بحسب "يسرائيل هيوم".

وأشارت الصحيفة إلى أنه من الصعب أن تستمر الحكومة الإسرائيلية مدة عام كامل حتى موعد الانتخابات الأصلي نهاية عام 2019، بائتلاف حكومي مشكل من 61 عضو كنيست.

واستقال ليبرمان من منصبه الأربعاء، وأعلن عن انسحاب حزبه "إسرائيل بيتنا" من الائتلاف الحكومي، متهما الحكومة بالخضوع لحركة حماس، من خلال الموافقة على وقف إطلاق النار بغزة.

وبانسحاب "إسرائيل بيتنا"، فإن الائتلاف الحكومي (يمين ويمين متطرف) يضم الآن 5 أحزاب، هي إضافة الى "الليكود" أحزاب "البيت اليهودي" برئاسة بنيت، و"شاس" برئاسة وزير الداخلية درعي، و"كُلنا" برئاسة وزير المالية كحلون، و"يهودوت هتوراه" برئاسة نائب وزير الصحة يعوب ليتسمان



مواضيع ذات صلة