المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس10
جنين11
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-11-16 15:09:56

عشرات الإصابات بقمع فعاليات جمعة "التطبيع خيانة"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين، مساء اليوم، جراء قمع قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي فعاليات الجمعة الـ 34 لمسيرات العودة وكسر الحصار على حدود قطاع غزة و التي حملت عنوان "التطبيع خيانة".

وحسب وزارة الصحة الفلسطينية، وصلت حتى هذه اللحظة 40 اصابة منها  3 بحالة خطيرة للمستشفيات من شرق قطاع غزة، جراء قمع قوات جيش الاحتلال فعاليات جمعة  "التطبيع خيانة".

وأوضحت الصحة بأن من بين الإصابات 18 اصابة بالرصاص الحي و 5 حالات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و 17 إصابة بشظايا متفرقة.

واستنكرت الصحة انتهاكات قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق الطواقم الطبية خلال عملهم الانساني مما ادى الى اصابة 6 مسعفين بجراح مختلفة، و تعرض سيارة اسعاف تابعة لجمعية الاغاثة الطبية للاعيرة المطاطية.

وتوافد الآلاف من الفلسطينيين منذ عصر اليوم، إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ 34 لمسيرات العودة وكسر الحصار، وذلك على الرغم من الأحوال الجوية الباردة.

وكانت قد دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار المواطنين في قطاع غزة عبر مكبرات للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ 34 من المسيرات ، وذلك بالتواجد في مخيمات العودة الخمسة شرق القطاع.

واعتبر طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، أن المشاركة الواسعة في جمعة "التطبيع خيانة"، تأكيدا على استمرار مسيرات العودة حتى تحقق أهدفها بكسر الحصار والتمسك بحق العودة.

وقال أبو ظريقة "إن الحفاظ على انجازات مسيرات العودة والمقاومة خلال تصديها للعدوان تتطلب منا جميعا العمل على استمرار الطابع السلمي وعدم إثارة أي أشكال يمكن أن يتكئ عليها  قناصة وقوات الاحتلال الإسرائيلي للنيل من المتظاهرين".

من جانبه، قال حازم قاسم ‏المتحدث باسم حركة "حماس"، إن "جماهير شعبنا تخرج اليوم في مسيرات العودة لتعيد تأكيد رسالتها، بأنها ستكسر الحصار عن قطاع غزة، عبر هذه المسيرات السلمية الشعبية".

وأضاف في بيان صحفي "هذه الجماهير التي ساندت المقاومة وكانت من أسباب انتصارها، لديها اليقين الكامل بأنها قادرة على تحقيق مطالبها بكسر الحصار".

وتابع: "شعبنا الذي يخرج اليوم يبعث برسالة واضحة برفض التطبيع مع الاحتلال".

ولفت قاسم إلى أن إسرائيل "هو العدو المركزي للأمة، وأن التطبيع يشجعها على استمرار عدوانها وحصارها".

 

وكان قد توعد مسؤول عسكري إسرائيلي المتظاهرين الفلسطينيين بـ"ردّ قاس"، في حال اقتربوا من السياج المحيط بغزة، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة.

جاء ذلك في مقطع فيديو نشره، مساء الخميس، العميد كميل أبو ركن، منسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك".

وقال أبو ركن، إن "الجيش الإسرائيلي سيرد بيد قاسية، ودون ضبط للنفس أو تهاون، على كل فلسطيني يقترب مسافة 100 متر من الجدار، أو كل من يحاول أن يخرب في السياج، أو يحاول عبوره، أو يحاول إلقاء عبوات ناسفة أو قنابل أو زجاجات حارقة، أو يطلق بالونات حارقة، وسيعرض نفسه للخطر".

وجاء ذلك بعد تصعيد بين جيش الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية، مساء الأحد، عقب عملية تسلل فاشلة لقوة خاصة إسرائيلية إلى عمق قطاع غزة، تحولت إلى اشتباك مع مقاتلين كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، ما أدى إلى استشهاد 7 فلسطينيين.

وردت الفصائل الفلسطينية، مساء الإثنين والثلاثاء، على الهجوم الإسرائيلي بإطلاق أكثر من 500 صاروخ باتجاه المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، فيما شن الطيران الإسرائيلي غارات جوية استشهد فيها 7 فلسطينيين آخرين، قبل التوصل لوقف لإطلاق النار.

ومنذ نهاية مارس/ آذار الماضي، ينظم آلاف الفلسطينيين مسيرات على حدود قطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمدمع على المتظاهرين بكثافة. ما أدى لاستشهاد 247 فلسطينيا، بينهم 11 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 22 ألفا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

 



مواضيع ذات صلة