المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس10
جنين11
الخليل10
غزة15
رفح16
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-11-16 16:40:58

الهيئة الوطنية: الجمعة الـ 35 تحمل عنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر "

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء اليوم، أن الجمعة القادمة من الفعاليات على حدود قطاع غزة ستحمل عنوان " المقاومة توحدنا وتنتصر".

وفي مؤتمر صحفي عقدته شرق غزة في ختام فعاليات الجمعة الـ 34 من مسيرات العودة التي حملت عنوان "التطبيع خيانة"، دعت الهيئة الوطنية جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة الواسعة في فعاليات الجمعة الـ 35 بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"، تأكيداً على "استمرار مسيرات العودة، ووفاءً لشهداء المقاومة، ولوحدة وخيارات الشعب الفلسطيني."

الهيئة جددت تأكيدها على أن "مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة بطابعها الجماهيري الشعبي والسلمي، ولن تتوقف إلا بتحقيق الأهداف المنشودة."

وقالت الهيئة الوطنية على لسان القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان الذي تلى بيانها خلال المؤتمر "لقد أثبتت المعركة التي خاضتها فصائل المقاومة موحدة عبر غرفة العمليات المشتركة أن المقاومة جاهزة وهي تعد العدة وتطور إمكانياتها وقدراتها وتكتيكاتها، لتعزز بزخمها مسيرات العودة وكسر الحصار ، لتتشكل بهذا قوة لا يمكن لأي أحد اختراقها أو اجهاضها (..) ولتوجه رسالة للاحتلال المجرم بأن المقاومة حاضرة ومتأهبة لأي عدوان غادر قد يقدم عليه."

الهيئة أدانت بشدة إقدام الاحتلال على تدمير بعض المباني والمؤسسات الحكومية والإعلامية خلال التصعيد الأخير، معبرة عن تضامنها الكامل مع "اصحاب البيوت والمنشأت المدنية والتجارية التي قصفها العدو وفي مقدمتها فضائية الأقصى".

واعتبرت الهيئة الوطنية "أن انجازات المقاومة وثباتها وتوحدها في الميدان(..) تدعونا جميعاً إلى رص الصفوف وتوحيد الطاقات، وبذل الجهود من أجل انجاز المصالحة وتحقيق الشراكة الوطنية وفق اتفاق 2011، واستعادة الوحدة كخطوة ضرورية لمواجهة الأخطار والمؤامرات التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية."

الهيئة الوطنية جددت التأكد على أن "التطبيع مع الكيان الصهيوني جريمة وخيانة، ما يستدعي من شعوبنا العربية التحرك الفوري لتوسيع حالة الإسناد لشعبنا الفلسطيني، ودائرة الضغط على الكيان الصهيوني والدول الداعمة له".

ونوهت الهيئة إلى أنها ولجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية تجري اتصالات مع قوى وأحزاب عربية من أجل عقد مؤتمرات لمناهضة التطبيع ودعم الشعب الفلسطيني في عدد من العواصم العربية تزامناً مع يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في التاسع والعشرين من نوفمبر الحالي.

الهيئة ثمنت دعوة اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع في مصر كل أبناء الشعب المصري إلى "مواجهة التطبيع بكل أشكاله والتوعية بمخاطره ورفض الاعتراف بالكيان الصهيوني"، كما أشادت بالمواقف الأصيلة لغالبية البلدان العربية التي ترفض كل أشكال التطبيع مع الاحتلال وفي مقدمتهم دولة الكويت.

إلى ذلك، أدانت الهيئة الوطنية ادراج صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" وحركة المجاهدين وقيادات حزب الله اللبناني على قوائم "الارهاب" الامريكية، معتبرة ذلك "وسام شرف" على صدر العاروري وحركة حماس وحركة المجاهدين، وقيادات حزب الله .

وقالت "إن امريكا بقراراتها المجحفة تمثل عون للاحتلال الصهيوني وتصرح للاحتلال باغتيال صالح العاروري، وهو الأمر الذي تتحمل الادارة الامريكية تداعياته."

 

 

 



مواضيع ذات صلة